عدسة "سبق" في قلب صحراء النفود.. مناظر خلابة ورمال ذهبية

من محافظة الزلفي مروراً بالقصيم وحائل وحتى آخر نقطة في الجوف

عبدالله النحيط- سبق- الرياض: تجولت عدسة "سبق" في صحراء النفود الكبير الواسعة، التي تعج أحد أقاليم نجد، المشهورة بمناظرها الخلابة ورمالها الذهبية في هضبة نجد وحتى الحدود الغربية للعراق والحدود الشرقية للأردن، لتشترك من هناك مع صحراء الشام.
 
وتبدأ الرمال في الأراضي السعودية من محافظة الزلفي في المنطقة الوسطى مروراً بالقصيم وبمنطقة حائل شمال السعودية، وبالتحديد بمدينة جبة (100 كلم شمال حائل) وتمتد من منطقة الرياض وحتى منطقة الجوف، آخر نقطة لها على الحدود السعودية.
 
وتوجد بحائل منطقتان رمليتان، من أشهر رمال العرب، ففي الشمال والشمال الغربي للمنطقة، رمال النفود الكبير (عالج) وهي الأكبر والأضخم، وأغلبها في حدود المنطقة.
 
وشرقها تتصل بها رمال النفود الصغير (الدهناء والمظهور) في الشمال الشرقي وشرق منطقة حائل، وتسكنها قبائل وعشائر عدة، كقبيلة شمر وقبيلة الرولة وقبيلة الشرارات وغيرهم الكثير.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
عدسة "سبق" في قلب صحراء النفود.. مناظر خلابة ورمال ذهبية
سبق
عبدالله النحيط- سبق- الرياض: تجولت عدسة "سبق" في صحراء النفود الكبير الواسعة، التي تعج أحد أقاليم نجد، المشهورة بمناظرها الخلابة ورمالها الذهبية في هضبة نجد وحتى الحدود الغربية للعراق والحدود الشرقية للأردن، لتشترك من هناك مع صحراء الشام.
 
وتبدأ الرمال في الأراضي السعودية من محافظة الزلفي في المنطقة الوسطى مروراً بالقصيم وبمنطقة حائل شمال السعودية، وبالتحديد بمدينة جبة (100 كلم شمال حائل) وتمتد من منطقة الرياض وحتى منطقة الجوف، آخر نقطة لها على الحدود السعودية.
 
وتوجد بحائل منطقتان رمليتان، من أشهر رمال العرب، ففي الشمال والشمال الغربي للمنطقة، رمال النفود الكبير (عالج) وهي الأكبر والأضخم، وأغلبها في حدود المنطقة.
 
وشرقها تتصل بها رمال النفود الصغير (الدهناء والمظهور) في الشمال الشرقي وشرق منطقة حائل، وتسكنها قبائل وعشائر عدة، كقبيلة شمر وقبيلة الرولة وقبيلة الشرارات وغيرهم الكثير.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

22 يناير 2014 - 21 ربيع الأول 1435
03:43 PM

عدسة "سبق" في قلب صحراء النفود.. مناظر خلابة ورمال ذهبية

من محافظة الزلفي مروراً بالقصيم وحائل وحتى آخر نقطة في الجوف

A A A
0
146,347

عبدالله النحيط- سبق- الرياض: تجولت عدسة "سبق" في صحراء النفود الكبير الواسعة، التي تعج أحد أقاليم نجد، المشهورة بمناظرها الخلابة ورمالها الذهبية في هضبة نجد وحتى الحدود الغربية للعراق والحدود الشرقية للأردن، لتشترك من هناك مع صحراء الشام.
 
وتبدأ الرمال في الأراضي السعودية من محافظة الزلفي في المنطقة الوسطى مروراً بالقصيم وبمنطقة حائل شمال السعودية، وبالتحديد بمدينة جبة (100 كلم شمال حائل) وتمتد من منطقة الرياض وحتى منطقة الجوف، آخر نقطة لها على الحدود السعودية.
 
وتوجد بحائل منطقتان رمليتان، من أشهر رمال العرب، ففي الشمال والشمال الغربي للمنطقة، رمال النفود الكبير (عالج) وهي الأكبر والأضخم، وأغلبها في حدود المنطقة.
 
وشرقها تتصل بها رمال النفود الصغير (الدهناء والمظهور) في الشمال الشرقي وشرق منطقة حائل، وتسكنها قبائل وعشائر عدة، كقبيلة شمر وقبيلة الرولة وقبيلة الشرارات وغيرهم الكثير.