أهالي فيفاء يستغيثون لإنهاء حوادث السقوط بالمنحدرات الجبلية

تساءلوا عن وعود "النقل".. ومغردون ينقلون قصصًا مؤلمة

ناشد أهالي فيفاء وزوارها الجهات المعنية إنقاذهم من حوادث السقوط في المنحدرات الجبلية العميقة من طرقات جبال المحافظة الواقعة شرقي منطقة جازان، ونقلوا شكواهم اليوم الاثنين في وسم "فيفاء تسيل دمًا"، الذي وصلإلى ترند تويتر.

وفي التفاصيل، جاءت هذه المناشدات تجديدًا لمطالباتهم السابقة التي تنتظر استجابة من المسؤولين بوضع حواجز، وتوسعة الطرقات.. فيما كان آخر ضحايا السقوط في الهاوية أسرة مساء أمس؛ إذ لقي ثمانية أشخاص من أسرة واحدة مصرعهم في حادث مروع بجبال فيفا بمنطقة جازان.

وتفاعل عدد كبير من المغردين خلال ‏الهاشتاق، وكان منهم منتناول قصة "جود" ذات الأشهر الستة التي ترقد بمستشفى فيفاء بعد أن سرق الموت منها والدها ووالدتها وجدتها وخالاتها وخالها في ذلك الطريق.

وتساءلت تغريدات عن اللجان المكلفة بتسلُّم طرق فيفاء، متسائلين عن نتائج ما وعدت به وزارة النقل في وقت سابق.

اعلان
أهالي فيفاء يستغيثون لإنهاء حوادث السقوط بالمنحدرات الجبلية
سبق

ناشد أهالي فيفاء وزوارها الجهات المعنية إنقاذهم من حوادث السقوط في المنحدرات الجبلية العميقة من طرقات جبال المحافظة الواقعة شرقي منطقة جازان، ونقلوا شكواهم اليوم الاثنين في وسم "فيفاء تسيل دمًا"، الذي وصلإلى ترند تويتر.

وفي التفاصيل، جاءت هذه المناشدات تجديدًا لمطالباتهم السابقة التي تنتظر استجابة من المسؤولين بوضع حواجز، وتوسعة الطرقات.. فيما كان آخر ضحايا السقوط في الهاوية أسرة مساء أمس؛ إذ لقي ثمانية أشخاص من أسرة واحدة مصرعهم في حادث مروع بجبال فيفا بمنطقة جازان.

وتفاعل عدد كبير من المغردين خلال ‏الهاشتاق، وكان منهم منتناول قصة "جود" ذات الأشهر الستة التي ترقد بمستشفى فيفاء بعد أن سرق الموت منها والدها ووالدتها وجدتها وخالاتها وخالها في ذلك الطريق.

وتساءلت تغريدات عن اللجان المكلفة بتسلُّم طرق فيفاء، متسائلين عن نتائج ما وعدت به وزارة النقل في وقت سابق.

01 يناير 2018 - 14 ربيع الآخر 1439
10:19 PM

أهالي فيفاء يستغيثون لإنهاء حوادث السقوط بالمنحدرات الجبلية

تساءلوا عن وعود "النقل".. ومغردون ينقلون قصصًا مؤلمة

A A A
7
15,054

ناشد أهالي فيفاء وزوارها الجهات المعنية إنقاذهم من حوادث السقوط في المنحدرات الجبلية العميقة من طرقات جبال المحافظة الواقعة شرقي منطقة جازان، ونقلوا شكواهم اليوم الاثنين في وسم "فيفاء تسيل دمًا"، الذي وصلإلى ترند تويتر.

وفي التفاصيل، جاءت هذه المناشدات تجديدًا لمطالباتهم السابقة التي تنتظر استجابة من المسؤولين بوضع حواجز، وتوسعة الطرقات.. فيما كان آخر ضحايا السقوط في الهاوية أسرة مساء أمس؛ إذ لقي ثمانية أشخاص من أسرة واحدة مصرعهم في حادث مروع بجبال فيفا بمنطقة جازان.

وتفاعل عدد كبير من المغردين خلال ‏الهاشتاق، وكان منهم منتناول قصة "جود" ذات الأشهر الستة التي ترقد بمستشفى فيفاء بعد أن سرق الموت منها والدها ووالدتها وجدتها وخالاتها وخالها في ذلك الطريق.

وتساءلت تغريدات عن اللجان المكلفة بتسلُّم طرق فيفاء، متسائلين عن نتائج ما وعدت به وزارة النقل في وقت سابق.