"إنستجرام" تختبر أداة جديدة تُبعد عنك كل إزعاج

تُساعد على اختيار الأشخاص الذين يمكنهم إلغاء متابعتهم

كشفت تقارير صحفية، أن شبكة التواصل المصور الشهيرة "إنستجرام"، تختبر حاليًا أداة جديدة يمكنها أن تُبعد عن المستخدم كل إزعاج ممكن.

ونشر موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، تقريرًا حول اختبار "إنستجرام" أداة جديدة، يمكنها أن تساعد المستخدم على اختيار الأشخاص، الذين يمكنهم إلغاء متابعتهم.

وستعمل التقنية الجديدة عن طريق "الذكاء الصناعي"، على تحليل جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم، واهتمامات صاحب الحساب، وتحديد المستخدمين أو الأصدقاء الذين قد لا يهتم المستخدم حقًّا بمتابعة أنشطتهم.

وستسعى تلك التقنية إلى تجميع المتابعين الخاصين بأي مستخدم "إنستجرام" إلى فئات، يجعل من السهل "إدارتهم" ومتابعتهم بصورة أسرع، والابتعاد عن متابعة المستخدمين "الأقل تفاعلًا".

إنستجرام
اعلان
"إنستجرام" تختبر أداة جديدة تُبعد عنك كل إزعاج
سبق

كشفت تقارير صحفية، أن شبكة التواصل المصور الشهيرة "إنستجرام"، تختبر حاليًا أداة جديدة يمكنها أن تُبعد عن المستخدم كل إزعاج ممكن.

ونشر موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، تقريرًا حول اختبار "إنستجرام" أداة جديدة، يمكنها أن تساعد المستخدم على اختيار الأشخاص، الذين يمكنهم إلغاء متابعتهم.

وستعمل التقنية الجديدة عن طريق "الذكاء الصناعي"، على تحليل جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم، واهتمامات صاحب الحساب، وتحديد المستخدمين أو الأصدقاء الذين قد لا يهتم المستخدم حقًّا بمتابعة أنشطتهم.

وستسعى تلك التقنية إلى تجميع المتابعين الخاصين بأي مستخدم "إنستجرام" إلى فئات، يجعل من السهل "إدارتهم" ومتابعتهم بصورة أسرع، والابتعاد عن متابعة المستخدمين "الأقل تفاعلًا".

21 أكتوبر 2019 - 22 صفر 1441
01:06 PM

"إنستجرام" تختبر أداة جديدة تُبعد عنك كل إزعاج

تُساعد على اختيار الأشخاص الذين يمكنهم إلغاء متابعتهم

A A A
0
2,164

كشفت تقارير صحفية، أن شبكة التواصل المصور الشهيرة "إنستجرام"، تختبر حاليًا أداة جديدة يمكنها أن تُبعد عن المستخدم كل إزعاج ممكن.

ونشر موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، تقريرًا حول اختبار "إنستجرام" أداة جديدة، يمكنها أن تساعد المستخدم على اختيار الأشخاص، الذين يمكنهم إلغاء متابعتهم.

وستعمل التقنية الجديدة عن طريق "الذكاء الصناعي"، على تحليل جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم، واهتمامات صاحب الحساب، وتحديد المستخدمين أو الأصدقاء الذين قد لا يهتم المستخدم حقًّا بمتابعة أنشطتهم.

وستسعى تلك التقنية إلى تجميع المتابعين الخاصين بأي مستخدم "إنستجرام" إلى فئات، يجعل من السهل "إدارتهم" ومتابعتهم بصورة أسرع، والابتعاد عن متابعة المستخدمين "الأقل تفاعلًا".