"عبدالعزيز بن سلمان": فخور بأنني في الأراضي الكويتية.. وأشعر بأنني ما زلت بالرياض

قال إن توقيع اتفاقية الشراكة ليس الحدث الأهم.. وما يربطنا أكبر من الحدود

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة، أن الشراكة مع الدكتور خالد الفاضل، وزير الطاقة الكويتي، خلال العامين الماضيين شراكة حقيقية، أساسها الشراكة الكبرى بين دولتين، هما الكويت والسعودية، ومَن حكم هاتين الدولتين، في تجسيد أخوي في علاقة، هم لنا فيها قدوة.. ملوك السعودية والكويت هم قدوتنا في هذا التآخي، وهم مَن أسس لهذه المنظومة، وهي تجسيد لهذه العلاقة، واستمرارية هذه العلاقة، ولمن سيكونون بعدنا.

وفي التفاصيل، أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن أهم حدث ليس توقيع الاتفاقية والمذكرة، ولكن ما أغدقه علينا الشيخ صباح من اهتمام وترحيب، وأشعرنا جميعًا بالأبوة الحقة. لقد أتيت من الرياض، وأعتقد أنني ما زلت في الرياض بين أهلي وإخوتي، معي إخوة وأصدقاء، عملنا سوية، وكنّا حريصين على أن نجسد ما أتينا من أجله، وهو تكليف وتشريف من خادم الحرمين وسمو ولي العهد. وأذكِّر نفسي والجميع بأني فخور بأنني في الأراضي الكويتية، ونحتفي بكم في الأراضي السعودية بالخفجي.

وأردف: كلمة حق أن ولي العهد هو من أسس لهذا الاتفاق والمذكرة، وهو طرف أساسي. يسروا علينا ثلاثة اجتماعات، ونحن كنا نحاول أن نتوافق، وليس نتفق. وهناك فَرق شاسع بين الكلمتين؛ فنحن طرفان يعملان كفريق واحد، غرضه الأساسي الوصول لترتيبات مستدامة، تجسد التعاون، وتعزز لاستقرار العمليات المشتركة؛ لتقوم بعملها بطريقة صحيحة وطويلة المدى.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان: أصبح لنا نقطة ثلاثية، تجمع بين الكويت والسعودية والعراق، وأصبح لنا وضوح. هذا لا يعني أن الخط الحدودي أصبح دوليًّا؛ فما يربطنا أكبر من الحدود، وما يشملنا هو أكبر من الأوطان، وما يجمعنا هو دم وعروق مهما بلغت قواطع الحدود، وكذلك روابط الدم والعرق، وأيضًا التاريخ المشترك، وأيضًا الأسر والقبائل، وكل ما ننتمي إليه، وثقافتنا المحلية، وذاكرتنا الجماعية، وما تعرضنا له من ظروف وأحداث.

ونوه بأن هذا الإرث يتجاوز أي حدود أو اتفاقات، ويبقى لنا نماذج من القدوة المتمثلة في خادم الحرمين الملك سلمان وصاحب السمو الشيخ صباح، عندما أراهما يتلقيان أذكركم باستذكار بعض الصور التي تجمعهما سوية، وما بها من تجسيد لمفهوم الأخوة الحقة، ونمتثل لهذه الصور، ونرعاها، ونراعيها، ونجعلها نصب أعيننا في نهاية المطاف. لسنا إلا أبناء لصباح وأبناء لسلمان.

وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة الكويتي خالد الفاضل
اعلان
"عبدالعزيز بن سلمان": فخور بأنني في الأراضي الكويتية.. وأشعر بأنني ما زلت بالرياض
سبق

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة، أن الشراكة مع الدكتور خالد الفاضل، وزير الطاقة الكويتي، خلال العامين الماضيين شراكة حقيقية، أساسها الشراكة الكبرى بين دولتين، هما الكويت والسعودية، ومَن حكم هاتين الدولتين، في تجسيد أخوي في علاقة، هم لنا فيها قدوة.. ملوك السعودية والكويت هم قدوتنا في هذا التآخي، وهم مَن أسس لهذه المنظومة، وهي تجسيد لهذه العلاقة، واستمرارية هذه العلاقة، ولمن سيكونون بعدنا.

وفي التفاصيل، أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن أهم حدث ليس توقيع الاتفاقية والمذكرة، ولكن ما أغدقه علينا الشيخ صباح من اهتمام وترحيب، وأشعرنا جميعًا بالأبوة الحقة. لقد أتيت من الرياض، وأعتقد أنني ما زلت في الرياض بين أهلي وإخوتي، معي إخوة وأصدقاء، عملنا سوية، وكنّا حريصين على أن نجسد ما أتينا من أجله، وهو تكليف وتشريف من خادم الحرمين وسمو ولي العهد. وأذكِّر نفسي والجميع بأني فخور بأنني في الأراضي الكويتية، ونحتفي بكم في الأراضي السعودية بالخفجي.

وأردف: كلمة حق أن ولي العهد هو من أسس لهذا الاتفاق والمذكرة، وهو طرف أساسي. يسروا علينا ثلاثة اجتماعات، ونحن كنا نحاول أن نتوافق، وليس نتفق. وهناك فَرق شاسع بين الكلمتين؛ فنحن طرفان يعملان كفريق واحد، غرضه الأساسي الوصول لترتيبات مستدامة، تجسد التعاون، وتعزز لاستقرار العمليات المشتركة؛ لتقوم بعملها بطريقة صحيحة وطويلة المدى.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان: أصبح لنا نقطة ثلاثية، تجمع بين الكويت والسعودية والعراق، وأصبح لنا وضوح. هذا لا يعني أن الخط الحدودي أصبح دوليًّا؛ فما يربطنا أكبر من الحدود، وما يشملنا هو أكبر من الأوطان، وما يجمعنا هو دم وعروق مهما بلغت قواطع الحدود، وكذلك روابط الدم والعرق، وأيضًا التاريخ المشترك، وأيضًا الأسر والقبائل، وكل ما ننتمي إليه، وثقافتنا المحلية، وذاكرتنا الجماعية، وما تعرضنا له من ظروف وأحداث.

ونوه بأن هذا الإرث يتجاوز أي حدود أو اتفاقات، ويبقى لنا نماذج من القدوة المتمثلة في خادم الحرمين الملك سلمان وصاحب السمو الشيخ صباح، عندما أراهما يتلقيان أذكركم باستذكار بعض الصور التي تجمعهما سوية، وما بها من تجسيد لمفهوم الأخوة الحقة، ونمتثل لهذه الصور، ونرعاها، ونراعيها، ونجعلها نصب أعيننا في نهاية المطاف. لسنا إلا أبناء لصباح وأبناء لسلمان.

25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الآخر 1441
10:43 PM

"عبدالعزيز بن سلمان": فخور بأنني في الأراضي الكويتية.. وأشعر بأنني ما زلت بالرياض

قال إن توقيع اتفاقية الشراكة ليس الحدث الأهم.. وما يربطنا أكبر من الحدود

A A A
3
11,410

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة، أن الشراكة مع الدكتور خالد الفاضل، وزير الطاقة الكويتي، خلال العامين الماضيين شراكة حقيقية، أساسها الشراكة الكبرى بين دولتين، هما الكويت والسعودية، ومَن حكم هاتين الدولتين، في تجسيد أخوي في علاقة، هم لنا فيها قدوة.. ملوك السعودية والكويت هم قدوتنا في هذا التآخي، وهم مَن أسس لهذه المنظومة، وهي تجسيد لهذه العلاقة، واستمرارية هذه العلاقة، ولمن سيكونون بعدنا.

وفي التفاصيل، أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن أهم حدث ليس توقيع الاتفاقية والمذكرة، ولكن ما أغدقه علينا الشيخ صباح من اهتمام وترحيب، وأشعرنا جميعًا بالأبوة الحقة. لقد أتيت من الرياض، وأعتقد أنني ما زلت في الرياض بين أهلي وإخوتي، معي إخوة وأصدقاء، عملنا سوية، وكنّا حريصين على أن نجسد ما أتينا من أجله، وهو تكليف وتشريف من خادم الحرمين وسمو ولي العهد. وأذكِّر نفسي والجميع بأني فخور بأنني في الأراضي الكويتية، ونحتفي بكم في الأراضي السعودية بالخفجي.

وأردف: كلمة حق أن ولي العهد هو من أسس لهذا الاتفاق والمذكرة، وهو طرف أساسي. يسروا علينا ثلاثة اجتماعات، ونحن كنا نحاول أن نتوافق، وليس نتفق. وهناك فَرق شاسع بين الكلمتين؛ فنحن طرفان يعملان كفريق واحد، غرضه الأساسي الوصول لترتيبات مستدامة، تجسد التعاون، وتعزز لاستقرار العمليات المشتركة؛ لتقوم بعملها بطريقة صحيحة وطويلة المدى.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان: أصبح لنا نقطة ثلاثية، تجمع بين الكويت والسعودية والعراق، وأصبح لنا وضوح. هذا لا يعني أن الخط الحدودي أصبح دوليًّا؛ فما يربطنا أكبر من الحدود، وما يشملنا هو أكبر من الأوطان، وما يجمعنا هو دم وعروق مهما بلغت قواطع الحدود، وكذلك روابط الدم والعرق، وأيضًا التاريخ المشترك، وأيضًا الأسر والقبائل، وكل ما ننتمي إليه، وثقافتنا المحلية، وذاكرتنا الجماعية، وما تعرضنا له من ظروف وأحداث.

ونوه بأن هذا الإرث يتجاوز أي حدود أو اتفاقات، ويبقى لنا نماذج من القدوة المتمثلة في خادم الحرمين الملك سلمان وصاحب السمو الشيخ صباح، عندما أراهما يتلقيان أذكركم باستذكار بعض الصور التي تجمعهما سوية، وما بها من تجسيد لمفهوم الأخوة الحقة، ونمتثل لهذه الصور، ونرعاها، ونراعيها، ونجعلها نصب أعيننا في نهاية المطاف. لسنا إلا أبناء لصباح وأبناء لسلمان.