بعد سقوط أجزاء من السقف.. توجيه عاجل بضم طالبات "متوسطة العوامية الثانية" لمدرسة أخرى

الباحص لـ"سبق": العمل جارٍ على تنفيذ الاحترازات الوقائية لسلامتهن

في استجابة عاجلة وخطوة احترازية، تعزز من التشديد على سلامة طالبات ومنسوبات الابتدائية والمتوسطة الثانية بالعوامية، وجَّه المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية، الدكتور ناصر الشلعان، باتخاذ كل التدابير والإجراءات التي تكفل إعادة تأهيل وصيانة المدرسة نتيجة تساقط بعض القطع الأسمنتية في أحد الممرات الداخلية للمدرسة.

وأوضح المتحدث الإعلامي بتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ"سبق" أن قرارًا صدر اليوم، يتضمن ضم المدرسة المتوسطة الثانية بالعوامية مع المتوسطة الأولى مؤقتًا، وإخلاء وإغلاق الدور الأول من مبنى الابتدائية الثانية بالعوامية، ونقل الطالبات إلى الدور الثاني لحين الانتهاء من أعمال الصيانة بها، وإغلاق كل المنافذ المؤدية للدور الأول، إلى جانب تعليق الدراسة بتلك المدرسة يومَي الأربعاء والخميس، ومباشرة فِرق العمل من الصيانة والتشغيل في إزالة الأسقف المعرضة للسقوط، التي تشكل خطرًا على الطالبات والمنسوبات.

وأبان "الباحص" أنه تم اعتماد مقايسة فنية لطرح عملية صيانة عاجلة للمبنى، وإعادة تأهيله وترميمه وفق المواصفات والشروط. كما جرى التنسيق مع الإدارات المعنية في التجهيزات المدرسية وإدارة المباني لإعادة توزيع ونقل الأثاث، وسرعة الانتهاء من ذلك؛ لتكون المدرسة مهيَّأة لعودة الطالبات الأحد - بمشيئة الله تعالى -.

وأشار "الباحص" إلى أن توجيهات المدير العام للتعليم، الدكتور ناصر الشلعان، تنص على التشديد على محور سلامة المنشآت التعليمية، وإعداد خطة عمل واضحة للإشراف على المباني والمرافق كافة التي تحتاج إلى تدخُّل عاجل في عملية التأهيل والصيانة؛ كون محور سلامة الطلاب والطالبات والمنسوبين كافة يعد أولوية قصوى، لا يمكن التهاون أو التساهل بها.

وألمح "الباحص" إلى أن حادثة السقوط للقطع الأسمنتية التي حدثت لسقف أحد ممرات المدرسة وقعت في وقت متأخر من مساء أمس الأول أثناء خلو المدرسة تمامًا من الطالبات بعد ساعات الدوام الرسمية. وقد تم حيال ذلك مباشرة فِرق الصيانة والتشغيل، والعمل على معالجة الحالة، والرفع بتقرير فني عن أسباب ذلك. كما وجّه المدير العام للتعليم بعقد اجتماع للجنة الطوارئ بالإدارة لمناقشة تلك الحادثة، وذلك بعد زيارة قام بها لمقر المدرسة، وكل ما يتعلق بالمبنى المدرسي، وصدر عن ذلك عدد من القرارات، بدأ العمل على تنفيذها في وقت وجيز وعاجل.

وأبان "الباحص" أن المجمع يدرس به 643 طالبة، وبه 21 فصلاً دراسيًّا.

التعليم وزارة التعليم تعليم الشرقية العوامية مجمع العوامية الإبتدائية والمتوسطة الثانية سقوط جزء من سقف مدرسة بالعوامية
اعلان
بعد سقوط أجزاء من السقف.. توجيه عاجل بضم طالبات "متوسطة العوامية الثانية" لمدرسة أخرى
سبق

في استجابة عاجلة وخطوة احترازية، تعزز من التشديد على سلامة طالبات ومنسوبات الابتدائية والمتوسطة الثانية بالعوامية، وجَّه المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية، الدكتور ناصر الشلعان، باتخاذ كل التدابير والإجراءات التي تكفل إعادة تأهيل وصيانة المدرسة نتيجة تساقط بعض القطع الأسمنتية في أحد الممرات الداخلية للمدرسة.

وأوضح المتحدث الإعلامي بتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ"سبق" أن قرارًا صدر اليوم، يتضمن ضم المدرسة المتوسطة الثانية بالعوامية مع المتوسطة الأولى مؤقتًا، وإخلاء وإغلاق الدور الأول من مبنى الابتدائية الثانية بالعوامية، ونقل الطالبات إلى الدور الثاني لحين الانتهاء من أعمال الصيانة بها، وإغلاق كل المنافذ المؤدية للدور الأول، إلى جانب تعليق الدراسة بتلك المدرسة يومَي الأربعاء والخميس، ومباشرة فِرق العمل من الصيانة والتشغيل في إزالة الأسقف المعرضة للسقوط، التي تشكل خطرًا على الطالبات والمنسوبات.

وأبان "الباحص" أنه تم اعتماد مقايسة فنية لطرح عملية صيانة عاجلة للمبنى، وإعادة تأهيله وترميمه وفق المواصفات والشروط. كما جرى التنسيق مع الإدارات المعنية في التجهيزات المدرسية وإدارة المباني لإعادة توزيع ونقل الأثاث، وسرعة الانتهاء من ذلك؛ لتكون المدرسة مهيَّأة لعودة الطالبات الأحد - بمشيئة الله تعالى -.

وأشار "الباحص" إلى أن توجيهات المدير العام للتعليم، الدكتور ناصر الشلعان، تنص على التشديد على محور سلامة المنشآت التعليمية، وإعداد خطة عمل واضحة للإشراف على المباني والمرافق كافة التي تحتاج إلى تدخُّل عاجل في عملية التأهيل والصيانة؛ كون محور سلامة الطلاب والطالبات والمنسوبين كافة يعد أولوية قصوى، لا يمكن التهاون أو التساهل بها.

وألمح "الباحص" إلى أن حادثة السقوط للقطع الأسمنتية التي حدثت لسقف أحد ممرات المدرسة وقعت في وقت متأخر من مساء أمس الأول أثناء خلو المدرسة تمامًا من الطالبات بعد ساعات الدوام الرسمية. وقد تم حيال ذلك مباشرة فِرق الصيانة والتشغيل، والعمل على معالجة الحالة، والرفع بتقرير فني عن أسباب ذلك. كما وجّه المدير العام للتعليم بعقد اجتماع للجنة الطوارئ بالإدارة لمناقشة تلك الحادثة، وذلك بعد زيارة قام بها لمقر المدرسة، وكل ما يتعلق بالمبنى المدرسي، وصدر عن ذلك عدد من القرارات، بدأ العمل على تنفيذها في وقت وجيز وعاجل.

وأبان "الباحص" أن المجمع يدرس به 643 طالبة، وبه 21 فصلاً دراسيًّا.

14 مارس 2018 - 26 جمادى الآخر 1439
11:33 PM
اخر تعديل
26 مارس 2018 - 9 رجب 1439
12:02 AM

بعد سقوط أجزاء من السقف.. توجيه عاجل بضم طالبات "متوسطة العوامية الثانية" لمدرسة أخرى

الباحص لـ"سبق": العمل جارٍ على تنفيذ الاحترازات الوقائية لسلامتهن

A A A
3
5,682

في استجابة عاجلة وخطوة احترازية، تعزز من التشديد على سلامة طالبات ومنسوبات الابتدائية والمتوسطة الثانية بالعوامية، وجَّه المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية، الدكتور ناصر الشلعان، باتخاذ كل التدابير والإجراءات التي تكفل إعادة تأهيل وصيانة المدرسة نتيجة تساقط بعض القطع الأسمنتية في أحد الممرات الداخلية للمدرسة.

وأوضح المتحدث الإعلامي بتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ"سبق" أن قرارًا صدر اليوم، يتضمن ضم المدرسة المتوسطة الثانية بالعوامية مع المتوسطة الأولى مؤقتًا، وإخلاء وإغلاق الدور الأول من مبنى الابتدائية الثانية بالعوامية، ونقل الطالبات إلى الدور الثاني لحين الانتهاء من أعمال الصيانة بها، وإغلاق كل المنافذ المؤدية للدور الأول، إلى جانب تعليق الدراسة بتلك المدرسة يومَي الأربعاء والخميس، ومباشرة فِرق العمل من الصيانة والتشغيل في إزالة الأسقف المعرضة للسقوط، التي تشكل خطرًا على الطالبات والمنسوبات.

وأبان "الباحص" أنه تم اعتماد مقايسة فنية لطرح عملية صيانة عاجلة للمبنى، وإعادة تأهيله وترميمه وفق المواصفات والشروط. كما جرى التنسيق مع الإدارات المعنية في التجهيزات المدرسية وإدارة المباني لإعادة توزيع ونقل الأثاث، وسرعة الانتهاء من ذلك؛ لتكون المدرسة مهيَّأة لعودة الطالبات الأحد - بمشيئة الله تعالى -.

وأشار "الباحص" إلى أن توجيهات المدير العام للتعليم، الدكتور ناصر الشلعان، تنص على التشديد على محور سلامة المنشآت التعليمية، وإعداد خطة عمل واضحة للإشراف على المباني والمرافق كافة التي تحتاج إلى تدخُّل عاجل في عملية التأهيل والصيانة؛ كون محور سلامة الطلاب والطالبات والمنسوبين كافة يعد أولوية قصوى، لا يمكن التهاون أو التساهل بها.

وألمح "الباحص" إلى أن حادثة السقوط للقطع الأسمنتية التي حدثت لسقف أحد ممرات المدرسة وقعت في وقت متأخر من مساء أمس الأول أثناء خلو المدرسة تمامًا من الطالبات بعد ساعات الدوام الرسمية. وقد تم حيال ذلك مباشرة فِرق الصيانة والتشغيل، والعمل على معالجة الحالة، والرفع بتقرير فني عن أسباب ذلك. كما وجّه المدير العام للتعليم بعقد اجتماع للجنة الطوارئ بالإدارة لمناقشة تلك الحادثة، وذلك بعد زيارة قام بها لمقر المدرسة، وكل ما يتعلق بالمبنى المدرسي، وصدر عن ذلك عدد من القرارات، بدأ العمل على تنفيذها في وقت وجيز وعاجل.

وأبان "الباحص" أن المجمع يدرس به 643 طالبة، وبه 21 فصلاً دراسيًّا.