مستشفى الملك فهد بجدة ينفذ برامج توعية للعلاج الطبيعي لمرضى "كورونا"

عبر وضع خطة علاجية مبنية على الحالة المرضية ومشاركتها مع ذوي المريض

نظّم مستشفى الملك فهد ومستشفى العزيزية للأطفال بجدة بالصالات المخصصة للاحتفالات واستقبال الزوار بالمستشفى، فعالية العلاج الطبيعي بالتزامن مع مناسبة اليوم العالمي للعلاج الطبيعي، والتي تستمر خلال أسبوع من شهر سبتمبر ٢٠٢١م؛ وذلك بتفعيل العديد من البرامج التوعوية والتثقيفية، وتستهدف هذه البرامج كافة شرائح المجتمع بمحافظة جدة.

وتشرح الفعالية الأهداف الرئيسية للعلاج الطبيعي، وأهميته لمرضى كورونا والمتعافين منه، والآثار الإيجابية لذلك.

وقال قسم العلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد والعزيزية: الأهداف الرئيسية هي محاولة تحسين كفاءة الجهاز التنفسي ومساعدة المريض بالحفاظ على الكتلة والقوة والأداء العضلي، كذلك تقليل خطورة حدوث المضاعفات لدى المريض، وكذلك كيفية التعامل مع الآلام والضعف الجسدي بعد الإصابة والمساعدة في تحسين جودة المريض.

من جهة ثانية، يقوم المختصون بتوضيح الآثار السلبية الناجمة بعد الإصابة بكورونا، وهي كما يلي: "قلة كفاءة التنفس، وانخفاض نسبة الأكسجين، والضعف العضلي العام، وقلة الكتلة العضلية، والتعب والإجهاد، وقصور في وظائف الحياة اليومية مثل المشي، ومحدودية المدى الحركي للمفاصل، ومضاعفات تنويم طويل المدى".

وأشار المختصون بالعلاج الطبيعي، إلى أنه تم وضع خطة علاجية مبنية على الحالة المرضية ومشاركتها مع ذوي المريض؛ لرفع مستوى الوعي وأهمية دور العلاج الطبيعي باستخدام تمارين تنفسية لزيادة ورفع مستوى كفاءة الرئتين وتمارين المدى الحركي وتمارين الإطالة وتمارين تقوية الحوض والأطراف العلوية والسفلية، وتمارين باستخدام كرة التمارين، وتمارين رفع مستوى التوازن، وتمارين التوافق العضلي العصبي، وأخيرًا تمارين باستخدام المطاط المقاوم.

جدير بالذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن فعاليات منظمة الصحة العالمية وهي فعاليات توعوية إرشادية لتعزيز الوعي الصحي بين جميع أفراد المجتمع.

لقاح كورونا وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد
اعلان
مستشفى الملك فهد بجدة ينفذ برامج توعية للعلاج الطبيعي لمرضى "كورونا"
سبق

نظّم مستشفى الملك فهد ومستشفى العزيزية للأطفال بجدة بالصالات المخصصة للاحتفالات واستقبال الزوار بالمستشفى، فعالية العلاج الطبيعي بالتزامن مع مناسبة اليوم العالمي للعلاج الطبيعي، والتي تستمر خلال أسبوع من شهر سبتمبر ٢٠٢١م؛ وذلك بتفعيل العديد من البرامج التوعوية والتثقيفية، وتستهدف هذه البرامج كافة شرائح المجتمع بمحافظة جدة.

وتشرح الفعالية الأهداف الرئيسية للعلاج الطبيعي، وأهميته لمرضى كورونا والمتعافين منه، والآثار الإيجابية لذلك.

وقال قسم العلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد والعزيزية: الأهداف الرئيسية هي محاولة تحسين كفاءة الجهاز التنفسي ومساعدة المريض بالحفاظ على الكتلة والقوة والأداء العضلي، كذلك تقليل خطورة حدوث المضاعفات لدى المريض، وكذلك كيفية التعامل مع الآلام والضعف الجسدي بعد الإصابة والمساعدة في تحسين جودة المريض.

من جهة ثانية، يقوم المختصون بتوضيح الآثار السلبية الناجمة بعد الإصابة بكورونا، وهي كما يلي: "قلة كفاءة التنفس، وانخفاض نسبة الأكسجين، والضعف العضلي العام، وقلة الكتلة العضلية، والتعب والإجهاد، وقصور في وظائف الحياة اليومية مثل المشي، ومحدودية المدى الحركي للمفاصل، ومضاعفات تنويم طويل المدى".

وأشار المختصون بالعلاج الطبيعي، إلى أنه تم وضع خطة علاجية مبنية على الحالة المرضية ومشاركتها مع ذوي المريض؛ لرفع مستوى الوعي وأهمية دور العلاج الطبيعي باستخدام تمارين تنفسية لزيادة ورفع مستوى كفاءة الرئتين وتمارين المدى الحركي وتمارين الإطالة وتمارين تقوية الحوض والأطراف العلوية والسفلية، وتمارين باستخدام كرة التمارين، وتمارين رفع مستوى التوازن، وتمارين التوافق العضلي العصبي، وأخيرًا تمارين باستخدام المطاط المقاوم.

جدير بالذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن فعاليات منظمة الصحة العالمية وهي فعاليات توعوية إرشادية لتعزيز الوعي الصحي بين جميع أفراد المجتمع.

15 سبتمبر 2021 - 8 صفر 1443
01:51 PM
اخر تعديل
28 سبتمبر 2021 - 21 صفر 1443
09:10 PM

مستشفى الملك فهد بجدة ينفذ برامج توعية للعلاج الطبيعي لمرضى "كورونا"

عبر وضع خطة علاجية مبنية على الحالة المرضية ومشاركتها مع ذوي المريض

A A A
0
682

نظّم مستشفى الملك فهد ومستشفى العزيزية للأطفال بجدة بالصالات المخصصة للاحتفالات واستقبال الزوار بالمستشفى، فعالية العلاج الطبيعي بالتزامن مع مناسبة اليوم العالمي للعلاج الطبيعي، والتي تستمر خلال أسبوع من شهر سبتمبر ٢٠٢١م؛ وذلك بتفعيل العديد من البرامج التوعوية والتثقيفية، وتستهدف هذه البرامج كافة شرائح المجتمع بمحافظة جدة.

وتشرح الفعالية الأهداف الرئيسية للعلاج الطبيعي، وأهميته لمرضى كورونا والمتعافين منه، والآثار الإيجابية لذلك.

وقال قسم العلاج الطبيعي بمستشفى الملك فهد والعزيزية: الأهداف الرئيسية هي محاولة تحسين كفاءة الجهاز التنفسي ومساعدة المريض بالحفاظ على الكتلة والقوة والأداء العضلي، كذلك تقليل خطورة حدوث المضاعفات لدى المريض، وكذلك كيفية التعامل مع الآلام والضعف الجسدي بعد الإصابة والمساعدة في تحسين جودة المريض.

من جهة ثانية، يقوم المختصون بتوضيح الآثار السلبية الناجمة بعد الإصابة بكورونا، وهي كما يلي: "قلة كفاءة التنفس، وانخفاض نسبة الأكسجين، والضعف العضلي العام، وقلة الكتلة العضلية، والتعب والإجهاد، وقصور في وظائف الحياة اليومية مثل المشي، ومحدودية المدى الحركي للمفاصل، ومضاعفات تنويم طويل المدى".

وأشار المختصون بالعلاج الطبيعي، إلى أنه تم وضع خطة علاجية مبنية على الحالة المرضية ومشاركتها مع ذوي المريض؛ لرفع مستوى الوعي وأهمية دور العلاج الطبيعي باستخدام تمارين تنفسية لزيادة ورفع مستوى كفاءة الرئتين وتمارين المدى الحركي وتمارين الإطالة وتمارين تقوية الحوض والأطراف العلوية والسفلية، وتمارين باستخدام كرة التمارين، وتمارين رفع مستوى التوازن، وتمارين التوافق العضلي العصبي، وأخيرًا تمارين باستخدام المطاط المقاوم.

جدير بالذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن فعاليات منظمة الصحة العالمية وهي فعاليات توعوية إرشادية لتعزيز الوعي الصحي بين جميع أفراد المجتمع.