شراكة نوعية تقود إلى تقديم خدمات الأورام لمرضى حفر الباطن

بين مستشفى فهد التخصصي في الدمام و"الشؤون الصحية" بالحفر

أثمرت الشراكة بين مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ومديرية الشؤون الصحية بحفر الباطن، عن بدء خدمة العلاج الكيميائي الوريدي لمرضى السرطان في محافظة حفر الباطن، والتي بدأت مع شهر رمضان المبارك.

ويتلقى عدد من مرضى الأورام خدمة العلاج الكيميائي الوريدي في مستشفى حفر الباطن المركزي على يد فريق متخصص زائر من الدمام بقيادة الدكتور فهد ابن شمسه؛ استشاري ورئيس قسم الأورام ومدير التعاون الصحي بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام.

تأتي هذه الشراكة والنقلة النوعية سعياً لضمان راحة المرضى في حفر الباطن، إذ تجنبهم تكبّد عناء السفر إلى المستشفى التخصصي بالدمام، كما كان متبعاً في فترات سابقة، مع تقديم الخدمة لهم بذات الجودة والكفاءة في محل إقامتهم بحفر الباطن.

وثمّن الفريق الطبي المشرف على الخدمة، الدعم اللامحدود الذي يجدونه من قِبل إدارة ‏مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ممثلة بالمدير التنفيذي الدكتور منصور توفيق؛ والمدير الطبي الدكتور هليل الحربي؛ وبدعم مباشر من الدكتور هاني الهاشمي؛ مدير مركز الأورام.

وعبّر الفريق عن شكره لإدارة الشؤون الصحية بحفر الباطن ممثلة بمديرها ناصر بن راشد الصافي؛ الذين قدّموا التسهيلات والإمكانيات كافة من أجل مرضى الأورام.

وقال "ابن شمسه": هذا البرنامج يعتمد إستراتيجية التدرج والتطور المرحلي مع المحافظة على أعلى جودة من الخدمات، ومرّ خلال السنوات الخمس الماضية بمراحل تطويرية عدة لتأسيس وتحسين الخدمات التشخيصية والصيدلية والعلاجات الهرمونية والبيولوجية.

وأضاف: تأتي خطوة العلاج الكيميائي الوريدي تتويجاً للجهود السابقة، ولا يزال البرنامج بحاجة إلى استمرار الدعم من الجميع حتى نصل إلى تقديم خدمات متكاملة لمرضى الأورام.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة مهّدت لهذه الخطوة ودعمتها باهتمام كبير، بعد أن دشّن وزير الصحة في فترة سابقة من عام 2018 وحدة الأورام بمحافظة حفر الباطن، وتتولى متابعة هذه الخدمات إدارة المراكز التخصصية بالوزارة بقيادة د. فيصل سالم العنزي.

اعلان
شراكة نوعية تقود إلى تقديم خدمات الأورام لمرضى حفر الباطن
سبق

أثمرت الشراكة بين مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ومديرية الشؤون الصحية بحفر الباطن، عن بدء خدمة العلاج الكيميائي الوريدي لمرضى السرطان في محافظة حفر الباطن، والتي بدأت مع شهر رمضان المبارك.

ويتلقى عدد من مرضى الأورام خدمة العلاج الكيميائي الوريدي في مستشفى حفر الباطن المركزي على يد فريق متخصص زائر من الدمام بقيادة الدكتور فهد ابن شمسه؛ استشاري ورئيس قسم الأورام ومدير التعاون الصحي بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام.

تأتي هذه الشراكة والنقلة النوعية سعياً لضمان راحة المرضى في حفر الباطن، إذ تجنبهم تكبّد عناء السفر إلى المستشفى التخصصي بالدمام، كما كان متبعاً في فترات سابقة، مع تقديم الخدمة لهم بذات الجودة والكفاءة في محل إقامتهم بحفر الباطن.

وثمّن الفريق الطبي المشرف على الخدمة، الدعم اللامحدود الذي يجدونه من قِبل إدارة ‏مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ممثلة بالمدير التنفيذي الدكتور منصور توفيق؛ والمدير الطبي الدكتور هليل الحربي؛ وبدعم مباشر من الدكتور هاني الهاشمي؛ مدير مركز الأورام.

وعبّر الفريق عن شكره لإدارة الشؤون الصحية بحفر الباطن ممثلة بمديرها ناصر بن راشد الصافي؛ الذين قدّموا التسهيلات والإمكانيات كافة من أجل مرضى الأورام.

وقال "ابن شمسه": هذا البرنامج يعتمد إستراتيجية التدرج والتطور المرحلي مع المحافظة على أعلى جودة من الخدمات، ومرّ خلال السنوات الخمس الماضية بمراحل تطويرية عدة لتأسيس وتحسين الخدمات التشخيصية والصيدلية والعلاجات الهرمونية والبيولوجية.

وأضاف: تأتي خطوة العلاج الكيميائي الوريدي تتويجاً للجهود السابقة، ولا يزال البرنامج بحاجة إلى استمرار الدعم من الجميع حتى نصل إلى تقديم خدمات متكاملة لمرضى الأورام.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة مهّدت لهذه الخطوة ودعمتها باهتمام كبير، بعد أن دشّن وزير الصحة في فترة سابقة من عام 2018 وحدة الأورام بمحافظة حفر الباطن، وتتولى متابعة هذه الخدمات إدارة المراكز التخصصية بالوزارة بقيادة د. فيصل سالم العنزي.

11 يونيو 2019 - 8 شوّال 1440
12:58 PM

شراكة نوعية تقود إلى تقديم خدمات الأورام لمرضى حفر الباطن

بين مستشفى فهد التخصصي في الدمام و"الشؤون الصحية" بالحفر

A A A
0
1,999

أثمرت الشراكة بين مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ومديرية الشؤون الصحية بحفر الباطن، عن بدء خدمة العلاج الكيميائي الوريدي لمرضى السرطان في محافظة حفر الباطن، والتي بدأت مع شهر رمضان المبارك.

ويتلقى عدد من مرضى الأورام خدمة العلاج الكيميائي الوريدي في مستشفى حفر الباطن المركزي على يد فريق متخصص زائر من الدمام بقيادة الدكتور فهد ابن شمسه؛ استشاري ورئيس قسم الأورام ومدير التعاون الصحي بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام.

تأتي هذه الشراكة والنقلة النوعية سعياً لضمان راحة المرضى في حفر الباطن، إذ تجنبهم تكبّد عناء السفر إلى المستشفى التخصصي بالدمام، كما كان متبعاً في فترات سابقة، مع تقديم الخدمة لهم بذات الجودة والكفاءة في محل إقامتهم بحفر الباطن.

وثمّن الفريق الطبي المشرف على الخدمة، الدعم اللامحدود الذي يجدونه من قِبل إدارة ‏مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ممثلة بالمدير التنفيذي الدكتور منصور توفيق؛ والمدير الطبي الدكتور هليل الحربي؛ وبدعم مباشر من الدكتور هاني الهاشمي؛ مدير مركز الأورام.

وعبّر الفريق عن شكره لإدارة الشؤون الصحية بحفر الباطن ممثلة بمديرها ناصر بن راشد الصافي؛ الذين قدّموا التسهيلات والإمكانيات كافة من أجل مرضى الأورام.

وقال "ابن شمسه": هذا البرنامج يعتمد إستراتيجية التدرج والتطور المرحلي مع المحافظة على أعلى جودة من الخدمات، ومرّ خلال السنوات الخمس الماضية بمراحل تطويرية عدة لتأسيس وتحسين الخدمات التشخيصية والصيدلية والعلاجات الهرمونية والبيولوجية.

وأضاف: تأتي خطوة العلاج الكيميائي الوريدي تتويجاً للجهود السابقة، ولا يزال البرنامج بحاجة إلى استمرار الدعم من الجميع حتى نصل إلى تقديم خدمات متكاملة لمرضى الأورام.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة مهّدت لهذه الخطوة ودعمتها باهتمام كبير، بعد أن دشّن وزير الصحة في فترة سابقة من عام 2018 وحدة الأورام بمحافظة حفر الباطن، وتتولى متابعة هذه الخدمات إدارة المراكز التخصصية بالوزارة بقيادة د. فيصل سالم العنزي.