ملامحه الإجرامية كشفته.. إسبانيا تعتقل أحد أخطر مطلوبي "داعش" في أوروبا

أمضى عدة سنوات في العراق وسوريا

كشفت الحكومة الإسبانية أن الشرطة اعتقلت أحد أخطر عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي المطلوبين في أوروبا، في بلدة ألميريا بجنوب البلاد؛ بحسب ما ذكرت "رويترز" اليوم (الأربعاء).

وأوضحت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان في وقت متأخر من مساء أمس؛ أن الرجل، وهو مصري قَاتَلَ في سوريا والعراق، كان يختبئ في شقة مع شخصين آخرين اعتُقِلا أيضًا وتعمل الشرطة على تحديد هويتهما.

وأضافت أن المعتقل أمضى عدة سنوات في منطقة سوريا والعراق، وبدت عليه سمات خاصة مثل طبيعة تعكس عنفًا إجراميًّا بالغًا لفتت انتباه الشرطة وأجهزة المخابرات في أوروبا.

وبيَّنت أن المعتقل ظهر في صور دعائية دموية لجرائم "داعش".

وجاء المعتقلون الثلاثة عبر شمال أفريقيا، وكانوا يتجنّبون جذب الانتباه خلال العزل العام المفروض في إسبانيا؛ إذ كانوا يغادرون الشقة منفردين واضعين كمامات.

داعش
اعلان
ملامحه الإجرامية كشفته.. إسبانيا تعتقل أحد أخطر مطلوبي "داعش" في أوروبا
سبق

كشفت الحكومة الإسبانية أن الشرطة اعتقلت أحد أخطر عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي المطلوبين في أوروبا، في بلدة ألميريا بجنوب البلاد؛ بحسب ما ذكرت "رويترز" اليوم (الأربعاء).

وأوضحت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان في وقت متأخر من مساء أمس؛ أن الرجل، وهو مصري قَاتَلَ في سوريا والعراق، كان يختبئ في شقة مع شخصين آخرين اعتُقِلا أيضًا وتعمل الشرطة على تحديد هويتهما.

وأضافت أن المعتقل أمضى عدة سنوات في منطقة سوريا والعراق، وبدت عليه سمات خاصة مثل طبيعة تعكس عنفًا إجراميًّا بالغًا لفتت انتباه الشرطة وأجهزة المخابرات في أوروبا.

وبيَّنت أن المعتقل ظهر في صور دعائية دموية لجرائم "داعش".

وجاء المعتقلون الثلاثة عبر شمال أفريقيا، وكانوا يتجنّبون جذب الانتباه خلال العزل العام المفروض في إسبانيا؛ إذ كانوا يغادرون الشقة منفردين واضعين كمامات.

22 إبريل 2020 - 29 شعبان 1441
08:48 PM

ملامحه الإجرامية كشفته.. إسبانيا تعتقل أحد أخطر مطلوبي "داعش" في أوروبا

أمضى عدة سنوات في العراق وسوريا

A A A
1
7,087

كشفت الحكومة الإسبانية أن الشرطة اعتقلت أحد أخطر عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي المطلوبين في أوروبا، في بلدة ألميريا بجنوب البلاد؛ بحسب ما ذكرت "رويترز" اليوم (الأربعاء).

وأوضحت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان في وقت متأخر من مساء أمس؛ أن الرجل، وهو مصري قَاتَلَ في سوريا والعراق، كان يختبئ في شقة مع شخصين آخرين اعتُقِلا أيضًا وتعمل الشرطة على تحديد هويتهما.

وأضافت أن المعتقل أمضى عدة سنوات في منطقة سوريا والعراق، وبدت عليه سمات خاصة مثل طبيعة تعكس عنفًا إجراميًّا بالغًا لفتت انتباه الشرطة وأجهزة المخابرات في أوروبا.

وبيَّنت أن المعتقل ظهر في صور دعائية دموية لجرائم "داعش".

وجاء المعتقلون الثلاثة عبر شمال أفريقيا، وكانوا يتجنّبون جذب الانتباه خلال العزل العام المفروض في إسبانيا؛ إذ كانوا يغادرون الشقة منفردين واضعين كمامات.