"فُرجت" تُسهم في الإفراج عن ٤٦٧ سجينًا.. وأهل الخير قاموا بسداد أكثر من ٣٠ مليون ريال

أسهمت خدمة "فُرجت" التي دشنها وزير الداخلية في العشر الأواخر من رمضان في الإفراج عن أكثر من ٤٦٧ سجينًا، وذلك خلال فترة قصيرة من إطلاقها.

وأوضحت المديرية العامة للسجون أن إجمالي ما تم سداده تجاوز ثلاثين مليون ريال.

وسجّلت منطقة مكة المكرمة النسبة الأعلى في المفرج عنهم؛ إذ تم الإفراج عن ١٦٣ سجينًا، ثم جاءت منطقة الرياض بـ٨٤ سجينًا، والمنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة بـ٦٧ سجينًا.

يُشار إلى أن المبادرة وجدت تفاعلاً غير مسبوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع حالات الموقوفين؛ إذ أطلق أقارب عدد من الموقوفين مناشدات، لاقت رواجًا، وتفاعل معها أهل الخير، وأسهم ذلك في سداد المديونيات، والإفراج عن عدد من الموقوفين خلال ساعات قليلة.

يُذكر أن مبادرة "فُرجت" تأتي ضمن المبادرات التي تهدف وزارة الداخلية من خلالها إلى إشراك المجتمع في مد يد العون للموقوفين في قضايا مالية، وإتاحة ذلك عبر منصة "أبشر" الإلكترونية.

اعلان
"فُرجت" تُسهم في الإفراج عن ٤٦٧ سجينًا.. وأهل الخير قاموا بسداد أكثر من ٣٠ مليون ريال
سبق

أسهمت خدمة "فُرجت" التي دشنها وزير الداخلية في العشر الأواخر من رمضان في الإفراج عن أكثر من ٤٦٧ سجينًا، وذلك خلال فترة قصيرة من إطلاقها.

وأوضحت المديرية العامة للسجون أن إجمالي ما تم سداده تجاوز ثلاثين مليون ريال.

وسجّلت منطقة مكة المكرمة النسبة الأعلى في المفرج عنهم؛ إذ تم الإفراج عن ١٦٣ سجينًا، ثم جاءت منطقة الرياض بـ٨٤ سجينًا، والمنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة بـ٦٧ سجينًا.

يُشار إلى أن المبادرة وجدت تفاعلاً غير مسبوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع حالات الموقوفين؛ إذ أطلق أقارب عدد من الموقوفين مناشدات، لاقت رواجًا، وتفاعل معها أهل الخير، وأسهم ذلك في سداد المديونيات، والإفراج عن عدد من الموقوفين خلال ساعات قليلة.

يُذكر أن مبادرة "فُرجت" تأتي ضمن المبادرات التي تهدف وزارة الداخلية من خلالها إلى إشراك المجتمع في مد يد العون للموقوفين في قضايا مالية، وإتاحة ذلك عبر منصة "أبشر" الإلكترونية.

08 يونيو 2019 - 5 شوّال 1440
09:58 PM

"فُرجت" تُسهم في الإفراج عن ٤٦٧ سجينًا.. وأهل الخير قاموا بسداد أكثر من ٣٠ مليون ريال

A A A
13
9,361

أسهمت خدمة "فُرجت" التي دشنها وزير الداخلية في العشر الأواخر من رمضان في الإفراج عن أكثر من ٤٦٧ سجينًا، وذلك خلال فترة قصيرة من إطلاقها.

وأوضحت المديرية العامة للسجون أن إجمالي ما تم سداده تجاوز ثلاثين مليون ريال.

وسجّلت منطقة مكة المكرمة النسبة الأعلى في المفرج عنهم؛ إذ تم الإفراج عن ١٦٣ سجينًا، ثم جاءت منطقة الرياض بـ٨٤ سجينًا، والمنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة بـ٦٧ سجينًا.

يُشار إلى أن المبادرة وجدت تفاعلاً غير مسبوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع حالات الموقوفين؛ إذ أطلق أقارب عدد من الموقوفين مناشدات، لاقت رواجًا، وتفاعل معها أهل الخير، وأسهم ذلك في سداد المديونيات، والإفراج عن عدد من الموقوفين خلال ساعات قليلة.

يُذكر أن مبادرة "فُرجت" تأتي ضمن المبادرات التي تهدف وزارة الداخلية من خلالها إلى إشراك المجتمع في مد يد العون للموقوفين في قضايا مالية، وإتاحة ذلك عبر منصة "أبشر" الإلكترونية.