العطوي لـ"سبق": السلام على ولي العهد هو التتويج الحقيقي لنا.. والمنتخب سيكون له كلمة في أمم آسيا

حقق حلمه مع الأخضر الشاب الحائز على كأس آسيا 2018 والمتأهل لكأس العالم 2019

سجل المدرب الوطني خالد العطوي اسمه بمداد من ذهب في سجل قائمة الإنجازات السعودية الرياضية، بعد أن حقق من خلال قيادته للمنتخب السعودي للشباب ( تحت 19عاماً) لقب كأس آسيا للشباب 2018 والتأهل لنهائيات كأس العالم 2019 في بولندا.

العطوي فتح قلبه لـ "سبق " وباح بكثير من أسرار النجاح والآمال والطموح في المستقبل القريب بمشيئة الله، من خلال الحوار التالي:

· دعنا نبدأ من الحدث الأخير والأبرز في مسيرتك الرياضية.. استقبال ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لكم بعد تحقيقكم اللقب الآسيوي والتأهل لنهائيات كأس العالم.. ماذا يعني لكم ذلك ؟

وسام فخر واعتزاز وشرف كبير لنا تقلدناه من قبل سيدي ولي العهد، بل يوم تاريخي وأكبر من الإنجاز القاري الذي تحقق، ولولا توفيق الله ثم دعم ولاة الأمر لنا لما تحقق أي إنجاز.

· ماهو مصير اللاعبين بعد التتويج بكأس آسيا تحت 19عاماً؟

لابد من منح فرصة اللعب الفعلية لجميع العناصر المشاركة الفعليه مع أنديتهم، حتى لا تنضب الموهبة ،فطالما هنا كدعم واهتمام، سيكون اللاعب متطوراً في اللعب، وبالتالي تنمية مهاراته وفائدة أكبر من الاحتكاك.

· أشاد المدرب الوطني محمد الخراشي بإمكاناتك كمدرب، كما أكد المدرب الوطني الآخر سعد الشهري بشجاعتك وبحثك عن المواهب السعودية الشابة في مختلف مناطق المملكة.. ما هو ردك؟

شهادة أعتز بها من الخبير وصاحب البصمات على الرياضة السعودية مع المنتخبات السعودية الكابتن محمد الخراشي، هو أول من ساندني وشجعني ودعمني من خلال بعض البرامج التي كان مشرفاً عليها.

كما أشكر أخي وصديقي الكابتن سعد الشهري على الإطراء، فهما ( أي الخراشي والشهري ) مدربان لهما إنجازاتهما وبصمتاهما في الرياضة السعودية وهما محل تقدير، ونسير على ذات الخطأ.

والحقيقة أن المنتخب الشاب هو نتاج لبرنامج زمني عمره سنتان، والمواهب السعودية موجودة وبكثافة وتحتاج فقط للاكتشاف ومنح الفرصة.

· وكيف وجدتم الدعم من قبل هيئة الرياضة واتحاد القدم ؟

دعم كبير، والشكر لهم جميعاً، والحمدلله أنه كلل الدعم والجهود بإنجاز كبير يضاف لسلسلة الإنجازات الرياضية السعودية على مستوى أكبر القارات ( الزعامة الآسيوية ).

· بماذا تصف أهل العيون حينما استقبلوك بحفاوة وحفل كبير ؟

كلمة شكراً لا تفي حقهم على كرم الضيافة والاستقبال، فقد كانوا الداعم الكبير لي منذ البداية مع التدريب، والشكر موصول لكل من احتفى بخالد العطوي في المنطقة الشرقية، من رجال أعمال ومدير التعليم، شكراً لهم جميعاً، وهذا غير مستغرب على أبناء الوطن فنحن لحمة واحدة والإنجاز يخص الجميع.

· وتكريم مدربي الأحساء.. ماذا يعني بالنسبة لك؟

فخر واعتزاز من أخوان لي وكباتنة تعلمنا منهم الكثير، والنجاح يجير للجميع كما أسلفت، فالمدرب الوطني بات اليوم جزءاً من نجاح المنظومة الرياضية.

· أعود لمقولة أفضل لاعب آسيوي ( واعد ) لعام 2018 تركي العمار الذي قال عنك إنك أخ كبير لهم، ومحفز للعطاء.. ماذا تقول عن العمار؟

موهبة تستحق الاهتمام والدعم وأحسن الشباب في منحه فرصة اللعب مع الفريق الأول في أقوى دوري عربي ( دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ) وأتمنى له التوفيق، كما أتمنى أن يكون عندنا أكثر من تركي في المنتخبات السنية.

· ما هو البرنامج القادم للأخضر الشاب؟

عدة مراحل وبرامج لإعداد الأخضر لخوض نهائيات كأس العالم 2019 في بولندا، ستعلن لاحقاً، وستكون مواكبة للطموح إن شاء الله من أجل تحقيق نتائج إيجابية.

· من وجهة نظرك.. كيف ترى حظوظ الأخضر السعودي في بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات ؟


إن شاء الله يعود الصقور الخضر بكأس آسيا، ونحن على ثقة في نجوم المنتخب.


اعلان
العطوي لـ"سبق": السلام على ولي العهد هو التتويج الحقيقي لنا.. والمنتخب سيكون له كلمة في أمم آسيا
سبق

سجل المدرب الوطني خالد العطوي اسمه بمداد من ذهب في سجل قائمة الإنجازات السعودية الرياضية، بعد أن حقق من خلال قيادته للمنتخب السعودي للشباب ( تحت 19عاماً) لقب كأس آسيا للشباب 2018 والتأهل لنهائيات كأس العالم 2019 في بولندا.

العطوي فتح قلبه لـ "سبق " وباح بكثير من أسرار النجاح والآمال والطموح في المستقبل القريب بمشيئة الله، من خلال الحوار التالي:

· دعنا نبدأ من الحدث الأخير والأبرز في مسيرتك الرياضية.. استقبال ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لكم بعد تحقيقكم اللقب الآسيوي والتأهل لنهائيات كأس العالم.. ماذا يعني لكم ذلك ؟

وسام فخر واعتزاز وشرف كبير لنا تقلدناه من قبل سيدي ولي العهد، بل يوم تاريخي وأكبر من الإنجاز القاري الذي تحقق، ولولا توفيق الله ثم دعم ولاة الأمر لنا لما تحقق أي إنجاز.

· ماهو مصير اللاعبين بعد التتويج بكأس آسيا تحت 19عاماً؟

لابد من منح فرصة اللعب الفعلية لجميع العناصر المشاركة الفعليه مع أنديتهم، حتى لا تنضب الموهبة ،فطالما هنا كدعم واهتمام، سيكون اللاعب متطوراً في اللعب، وبالتالي تنمية مهاراته وفائدة أكبر من الاحتكاك.

· أشاد المدرب الوطني محمد الخراشي بإمكاناتك كمدرب، كما أكد المدرب الوطني الآخر سعد الشهري بشجاعتك وبحثك عن المواهب السعودية الشابة في مختلف مناطق المملكة.. ما هو ردك؟

شهادة أعتز بها من الخبير وصاحب البصمات على الرياضة السعودية مع المنتخبات السعودية الكابتن محمد الخراشي، هو أول من ساندني وشجعني ودعمني من خلال بعض البرامج التي كان مشرفاً عليها.

كما أشكر أخي وصديقي الكابتن سعد الشهري على الإطراء، فهما ( أي الخراشي والشهري ) مدربان لهما إنجازاتهما وبصمتاهما في الرياضة السعودية وهما محل تقدير، ونسير على ذات الخطأ.

والحقيقة أن المنتخب الشاب هو نتاج لبرنامج زمني عمره سنتان، والمواهب السعودية موجودة وبكثافة وتحتاج فقط للاكتشاف ومنح الفرصة.

· وكيف وجدتم الدعم من قبل هيئة الرياضة واتحاد القدم ؟

دعم كبير، والشكر لهم جميعاً، والحمدلله أنه كلل الدعم والجهود بإنجاز كبير يضاف لسلسلة الإنجازات الرياضية السعودية على مستوى أكبر القارات ( الزعامة الآسيوية ).

· بماذا تصف أهل العيون حينما استقبلوك بحفاوة وحفل كبير ؟

كلمة شكراً لا تفي حقهم على كرم الضيافة والاستقبال، فقد كانوا الداعم الكبير لي منذ البداية مع التدريب، والشكر موصول لكل من احتفى بخالد العطوي في المنطقة الشرقية، من رجال أعمال ومدير التعليم، شكراً لهم جميعاً، وهذا غير مستغرب على أبناء الوطن فنحن لحمة واحدة والإنجاز يخص الجميع.

· وتكريم مدربي الأحساء.. ماذا يعني بالنسبة لك؟

فخر واعتزاز من أخوان لي وكباتنة تعلمنا منهم الكثير، والنجاح يجير للجميع كما أسلفت، فالمدرب الوطني بات اليوم جزءاً من نجاح المنظومة الرياضية.

· أعود لمقولة أفضل لاعب آسيوي ( واعد ) لعام 2018 تركي العمار الذي قال عنك إنك أخ كبير لهم، ومحفز للعطاء.. ماذا تقول عن العمار؟

موهبة تستحق الاهتمام والدعم وأحسن الشباب في منحه فرصة اللعب مع الفريق الأول في أقوى دوري عربي ( دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ) وأتمنى له التوفيق، كما أتمنى أن يكون عندنا أكثر من تركي في المنتخبات السنية.

· ما هو البرنامج القادم للأخضر الشاب؟

عدة مراحل وبرامج لإعداد الأخضر لخوض نهائيات كأس العالم 2019 في بولندا، ستعلن لاحقاً، وستكون مواكبة للطموح إن شاء الله من أجل تحقيق نتائج إيجابية.

· من وجهة نظرك.. كيف ترى حظوظ الأخضر السعودي في بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات ؟


إن شاء الله يعود الصقور الخضر بكأس آسيا، ونحن على ثقة في نجوم المنتخب.


31 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الآخر 1440
01:08 AM

العطوي لـ"سبق": السلام على ولي العهد هو التتويج الحقيقي لنا.. والمنتخب سيكون له كلمة في أمم آسيا

حقق حلمه مع الأخضر الشاب الحائز على كأس آسيا 2018 والمتأهل لكأس العالم 2019

A A A
4
16,809

سجل المدرب الوطني خالد العطوي اسمه بمداد من ذهب في سجل قائمة الإنجازات السعودية الرياضية، بعد أن حقق من خلال قيادته للمنتخب السعودي للشباب ( تحت 19عاماً) لقب كأس آسيا للشباب 2018 والتأهل لنهائيات كأس العالم 2019 في بولندا.

العطوي فتح قلبه لـ "سبق " وباح بكثير من أسرار النجاح والآمال والطموح في المستقبل القريب بمشيئة الله، من خلال الحوار التالي:

· دعنا نبدأ من الحدث الأخير والأبرز في مسيرتك الرياضية.. استقبال ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لكم بعد تحقيقكم اللقب الآسيوي والتأهل لنهائيات كأس العالم.. ماذا يعني لكم ذلك ؟

وسام فخر واعتزاز وشرف كبير لنا تقلدناه من قبل سيدي ولي العهد، بل يوم تاريخي وأكبر من الإنجاز القاري الذي تحقق، ولولا توفيق الله ثم دعم ولاة الأمر لنا لما تحقق أي إنجاز.

· ماهو مصير اللاعبين بعد التتويج بكأس آسيا تحت 19عاماً؟

لابد من منح فرصة اللعب الفعلية لجميع العناصر المشاركة الفعليه مع أنديتهم، حتى لا تنضب الموهبة ،فطالما هنا كدعم واهتمام، سيكون اللاعب متطوراً في اللعب، وبالتالي تنمية مهاراته وفائدة أكبر من الاحتكاك.

· أشاد المدرب الوطني محمد الخراشي بإمكاناتك كمدرب، كما أكد المدرب الوطني الآخر سعد الشهري بشجاعتك وبحثك عن المواهب السعودية الشابة في مختلف مناطق المملكة.. ما هو ردك؟

شهادة أعتز بها من الخبير وصاحب البصمات على الرياضة السعودية مع المنتخبات السعودية الكابتن محمد الخراشي، هو أول من ساندني وشجعني ودعمني من خلال بعض البرامج التي كان مشرفاً عليها.

كما أشكر أخي وصديقي الكابتن سعد الشهري على الإطراء، فهما ( أي الخراشي والشهري ) مدربان لهما إنجازاتهما وبصمتاهما في الرياضة السعودية وهما محل تقدير، ونسير على ذات الخطأ.

والحقيقة أن المنتخب الشاب هو نتاج لبرنامج زمني عمره سنتان، والمواهب السعودية موجودة وبكثافة وتحتاج فقط للاكتشاف ومنح الفرصة.

· وكيف وجدتم الدعم من قبل هيئة الرياضة واتحاد القدم ؟

دعم كبير، والشكر لهم جميعاً، والحمدلله أنه كلل الدعم والجهود بإنجاز كبير يضاف لسلسلة الإنجازات الرياضية السعودية على مستوى أكبر القارات ( الزعامة الآسيوية ).

· بماذا تصف أهل العيون حينما استقبلوك بحفاوة وحفل كبير ؟

كلمة شكراً لا تفي حقهم على كرم الضيافة والاستقبال، فقد كانوا الداعم الكبير لي منذ البداية مع التدريب، والشكر موصول لكل من احتفى بخالد العطوي في المنطقة الشرقية، من رجال أعمال ومدير التعليم، شكراً لهم جميعاً، وهذا غير مستغرب على أبناء الوطن فنحن لحمة واحدة والإنجاز يخص الجميع.

· وتكريم مدربي الأحساء.. ماذا يعني بالنسبة لك؟

فخر واعتزاز من أخوان لي وكباتنة تعلمنا منهم الكثير، والنجاح يجير للجميع كما أسلفت، فالمدرب الوطني بات اليوم جزءاً من نجاح المنظومة الرياضية.

· أعود لمقولة أفضل لاعب آسيوي ( واعد ) لعام 2018 تركي العمار الذي قال عنك إنك أخ كبير لهم، ومحفز للعطاء.. ماذا تقول عن العمار؟

موهبة تستحق الاهتمام والدعم وأحسن الشباب في منحه فرصة اللعب مع الفريق الأول في أقوى دوري عربي ( دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ) وأتمنى له التوفيق، كما أتمنى أن يكون عندنا أكثر من تركي في المنتخبات السنية.

· ما هو البرنامج القادم للأخضر الشاب؟

عدة مراحل وبرامج لإعداد الأخضر لخوض نهائيات كأس العالم 2019 في بولندا، ستعلن لاحقاً، وستكون مواكبة للطموح إن شاء الله من أجل تحقيق نتائج إيجابية.

· من وجهة نظرك.. كيف ترى حظوظ الأخضر السعودي في بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات ؟


إن شاء الله يعود الصقور الخضر بكأس آسيا، ونحن على ثقة في نجوم المنتخب.