شاهد.. كيف أنقذ "النماصي" و"الرخيص" وافدين من الموت في "نفود حفر الرخيص"

ضلَّا طريقهما شمال حائل

ساهم المواطنان: مبارك خلف النماصي، ومصافق مقبل الرخيص، في إنقاذ وافدين من الجنسية السودانية ضلَّا طريقهما داخل النفود شمال حائل.

وذكر مبارك النماصي لـ"سبق" أنه ورد بلاغ من وافد سوداني يفيد بتلقّيه اتصالًا من أخيه الذي أخبره عند الساعة الواحدة صباح أول من أمس، أنه وصاحبه ضلَّا طريق حفر الرخيص بعد أن أنهيا عملهما عند أحد ملاك المواشي بوسط نفود حفر الرخيص، يوم الأحد الماضي؛ ليتجها إلى قرية حفر الرخيص على بعد ٣٠ كلم من موقع حظائر الماشية، للبحث عن عمل، وأن عليه إبلاغ الجهات المعنية لإنقاذهما بعد تكبُّدهما عناء السفر مشياً ونفاد مؤؤنتهما، مفيدين بأنهما في شرق حفر الرخيص، وأن بطاريات جولاتهما أوشكت على النفاد".

وأضاف النماص: "باشرت الجهات المعنية البحث عن المفقودين يساندهم عدد من المواطنين أصحاب الخبرة في النفود وأعضاء فرق تطوعية، وذلك في شرق حفر الرخيص المكان الذي أوضح المفقودان أنهما يتواجدان فيه، إلا أنهما ضلَّا الطريق عن القرية".

وأردف: "بعد أن تم تحديد آخر اتصال لهما على برج عذفاء، وبحكم خبرتنا في النفود، اتجهت برفقة مصافق مقبل الرخيص إلى غرب حفر الرخيص؛ لعلمنا أن تغطية أبراج عذفاء لا تغطي شرق حفر الرخيص، وهدى الله أخي "مصافق" لآثار أقدامهما، فتتبعناها حتى عثرنا عليهما بعد صلاة العصر يوم الاثنين الماضي، وقد أخذ منهم الجهد والعطش مأخذه، وذلك بعد يومين من المشي داخل النفود".

واختتم قائلًا: "طلبنا عبر أجهزة الاتصال اللاسلكية المساعدة من أقرب شخص يملك سيارة مغلقة؛ حيث سيارتي وسيارة "مصافق" من نوع "شاص" لا تصلح لنقل المرضى، وتم نقل الوافدين إلى قرية حفر الرخيص، ومنها إلى حائل، وبعد التنسيق مع الهلال الأحمر السعودي تم تحديد نقطة التقاء في الطريق، واستلمهما الهلال الأحمر الذي بدوره نقلهما إلى أحد المستشفيات بمدينة حائل".

وعن الحالة الصحية للوافدين أشار "النماصي" إلى أنهما تلقيا العناية الطبية اللازمة، وخرجا من المستشفى أمس وهما بصحة وعافية.

وأشار رئيس فريق فزعة الشمال حامد الشمري، إلى أنه فور ورود البلاغ عن المفقودين، تم توجيه عدد من أعضاء الفريق للمشاركة في البحث، في المواقع التي يُحتمل وجودهما فيه بناء على إفادة شقيق أحدهما.

وأضاف "الشمري" أن قسم فريق الطيران في الفريق شارك في عملية بحث تطوعية عن المفقود بقيادة الكابتن الدكتور سعد البغيق، يرافقه الكابتن ماجد الطريفي.

اعلان
شاهد.. كيف أنقذ "النماصي" و"الرخيص" وافدين من الموت في "نفود حفر الرخيص"
سبق

ساهم المواطنان: مبارك خلف النماصي، ومصافق مقبل الرخيص، في إنقاذ وافدين من الجنسية السودانية ضلَّا طريقهما داخل النفود شمال حائل.

وذكر مبارك النماصي لـ"سبق" أنه ورد بلاغ من وافد سوداني يفيد بتلقّيه اتصالًا من أخيه الذي أخبره عند الساعة الواحدة صباح أول من أمس، أنه وصاحبه ضلَّا طريق حفر الرخيص بعد أن أنهيا عملهما عند أحد ملاك المواشي بوسط نفود حفر الرخيص، يوم الأحد الماضي؛ ليتجها إلى قرية حفر الرخيص على بعد ٣٠ كلم من موقع حظائر الماشية، للبحث عن عمل، وأن عليه إبلاغ الجهات المعنية لإنقاذهما بعد تكبُّدهما عناء السفر مشياً ونفاد مؤؤنتهما، مفيدين بأنهما في شرق حفر الرخيص، وأن بطاريات جولاتهما أوشكت على النفاد".

وأضاف النماص: "باشرت الجهات المعنية البحث عن المفقودين يساندهم عدد من المواطنين أصحاب الخبرة في النفود وأعضاء فرق تطوعية، وذلك في شرق حفر الرخيص المكان الذي أوضح المفقودان أنهما يتواجدان فيه، إلا أنهما ضلَّا الطريق عن القرية".

وأردف: "بعد أن تم تحديد آخر اتصال لهما على برج عذفاء، وبحكم خبرتنا في النفود، اتجهت برفقة مصافق مقبل الرخيص إلى غرب حفر الرخيص؛ لعلمنا أن تغطية أبراج عذفاء لا تغطي شرق حفر الرخيص، وهدى الله أخي "مصافق" لآثار أقدامهما، فتتبعناها حتى عثرنا عليهما بعد صلاة العصر يوم الاثنين الماضي، وقد أخذ منهم الجهد والعطش مأخذه، وذلك بعد يومين من المشي داخل النفود".

واختتم قائلًا: "طلبنا عبر أجهزة الاتصال اللاسلكية المساعدة من أقرب شخص يملك سيارة مغلقة؛ حيث سيارتي وسيارة "مصافق" من نوع "شاص" لا تصلح لنقل المرضى، وتم نقل الوافدين إلى قرية حفر الرخيص، ومنها إلى حائل، وبعد التنسيق مع الهلال الأحمر السعودي تم تحديد نقطة التقاء في الطريق، واستلمهما الهلال الأحمر الذي بدوره نقلهما إلى أحد المستشفيات بمدينة حائل".

وعن الحالة الصحية للوافدين أشار "النماصي" إلى أنهما تلقيا العناية الطبية اللازمة، وخرجا من المستشفى أمس وهما بصحة وعافية.

وأشار رئيس فريق فزعة الشمال حامد الشمري، إلى أنه فور ورود البلاغ عن المفقودين، تم توجيه عدد من أعضاء الفريق للمشاركة في البحث، في المواقع التي يُحتمل وجودهما فيه بناء على إفادة شقيق أحدهما.

وأضاف "الشمري" أن قسم فريق الطيران في الفريق شارك في عملية بحث تطوعية عن المفقود بقيادة الكابتن الدكتور سعد البغيق، يرافقه الكابتن ماجد الطريفي.

28 يوليو 2021 - 18 ذو الحجة 1442
07:05 PM

شاهد.. كيف أنقذ "النماصي" و"الرخيص" وافدين من الموت في "نفود حفر الرخيص"

ضلَّا طريقهما شمال حائل

A A A
3
12,145

ساهم المواطنان: مبارك خلف النماصي، ومصافق مقبل الرخيص، في إنقاذ وافدين من الجنسية السودانية ضلَّا طريقهما داخل النفود شمال حائل.

وذكر مبارك النماصي لـ"سبق" أنه ورد بلاغ من وافد سوداني يفيد بتلقّيه اتصالًا من أخيه الذي أخبره عند الساعة الواحدة صباح أول من أمس، أنه وصاحبه ضلَّا طريق حفر الرخيص بعد أن أنهيا عملهما عند أحد ملاك المواشي بوسط نفود حفر الرخيص، يوم الأحد الماضي؛ ليتجها إلى قرية حفر الرخيص على بعد ٣٠ كلم من موقع حظائر الماشية، للبحث عن عمل، وأن عليه إبلاغ الجهات المعنية لإنقاذهما بعد تكبُّدهما عناء السفر مشياً ونفاد مؤؤنتهما، مفيدين بأنهما في شرق حفر الرخيص، وأن بطاريات جولاتهما أوشكت على النفاد".

وأضاف النماص: "باشرت الجهات المعنية البحث عن المفقودين يساندهم عدد من المواطنين أصحاب الخبرة في النفود وأعضاء فرق تطوعية، وذلك في شرق حفر الرخيص المكان الذي أوضح المفقودان أنهما يتواجدان فيه، إلا أنهما ضلَّا الطريق عن القرية".

وأردف: "بعد أن تم تحديد آخر اتصال لهما على برج عذفاء، وبحكم خبرتنا في النفود، اتجهت برفقة مصافق مقبل الرخيص إلى غرب حفر الرخيص؛ لعلمنا أن تغطية أبراج عذفاء لا تغطي شرق حفر الرخيص، وهدى الله أخي "مصافق" لآثار أقدامهما، فتتبعناها حتى عثرنا عليهما بعد صلاة العصر يوم الاثنين الماضي، وقد أخذ منهم الجهد والعطش مأخذه، وذلك بعد يومين من المشي داخل النفود".

واختتم قائلًا: "طلبنا عبر أجهزة الاتصال اللاسلكية المساعدة من أقرب شخص يملك سيارة مغلقة؛ حيث سيارتي وسيارة "مصافق" من نوع "شاص" لا تصلح لنقل المرضى، وتم نقل الوافدين إلى قرية حفر الرخيص، ومنها إلى حائل، وبعد التنسيق مع الهلال الأحمر السعودي تم تحديد نقطة التقاء في الطريق، واستلمهما الهلال الأحمر الذي بدوره نقلهما إلى أحد المستشفيات بمدينة حائل".

وعن الحالة الصحية للوافدين أشار "النماصي" إلى أنهما تلقيا العناية الطبية اللازمة، وخرجا من المستشفى أمس وهما بصحة وعافية.

وأشار رئيس فريق فزعة الشمال حامد الشمري، إلى أنه فور ورود البلاغ عن المفقودين، تم توجيه عدد من أعضاء الفريق للمشاركة في البحث، في المواقع التي يُحتمل وجودهما فيه بناء على إفادة شقيق أحدهما.

وأضاف "الشمري" أن قسم فريق الطيران في الفريق شارك في عملية بحث تطوعية عن المفقود بقيادة الكابتن الدكتور سعد البغيق، يرافقه الكابتن ماجد الطريفي.