مؤسسة خالد الخيرية تخصص وقفاً يحمل اسم الأميرة صيتة الدامر

ريعه السنوي 4 ملايين ريال ويُخصص لتمويل "المشروعات التنموية"

فيصل النوب- سبق- الرياض: أقرّ أعضاء مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد الخيرية، برئاسة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، تخصيص وقف يحمل اسم "برنامج الأميرة صيتة الدامر التنموي"، يُصرف ريعه البالغ أربعة ملايين ريال سنوياً؛ لتمويل "المشروعات التنموية" في مناطق المملكة.
 
يأتي هذا القرار بعد تبنّي أعضاء المجلس - بالإجماع - للمقترح الذي تقدّمت به الأميرة نورة بنت عبدالله بن جلوي، نجلة الأميرة الراحلة صيتة بنت فهد الدامر، حرم الملك خالد بن عبدالعزيز (رحمهما الله).
 
يذكر أن الأميرة صيتة الدامر، شغلت، سابقاً، منصب الرئيسة الأعلى لمجلس أمناء "مؤسسة الملك خالد الخيرية"، منذ تأسيس "المؤسسة" قبل 13 عاماً حتى وفاتها في 12 صفر 1434هـ، وتُعد واحدة من الشخصيات التاريخية في مسيرة العمل الخيري في المملكة، إذ رافقت الملك "خالد" ما يقارب الخمسة عقود، شملت ولايته للعهد، وفترة حكمه، وأسهمت خلال هذه الفترة في حل الكثير من قضايا المواطنين والمواطنات، وإيصالها للملك شخصياً آنذاك، وإنهاء العديد من المسائل الإنسانية، لاسيّما المتعلقة بالنساء الأرامل والمطلّقات.

اعلان
مؤسسة خالد الخيرية تخصص وقفاً يحمل اسم الأميرة صيتة الدامر
سبق
فيصل النوب- سبق- الرياض: أقرّ أعضاء مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد الخيرية، برئاسة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، تخصيص وقف يحمل اسم "برنامج الأميرة صيتة الدامر التنموي"، يُصرف ريعه البالغ أربعة ملايين ريال سنوياً؛ لتمويل "المشروعات التنموية" في مناطق المملكة.
 
يأتي هذا القرار بعد تبنّي أعضاء المجلس - بالإجماع - للمقترح الذي تقدّمت به الأميرة نورة بنت عبدالله بن جلوي، نجلة الأميرة الراحلة صيتة بنت فهد الدامر، حرم الملك خالد بن عبدالعزيز (رحمهما الله).
 
يذكر أن الأميرة صيتة الدامر، شغلت، سابقاً، منصب الرئيسة الأعلى لمجلس أمناء "مؤسسة الملك خالد الخيرية"، منذ تأسيس "المؤسسة" قبل 13 عاماً حتى وفاتها في 12 صفر 1434هـ، وتُعد واحدة من الشخصيات التاريخية في مسيرة العمل الخيري في المملكة، إذ رافقت الملك "خالد" ما يقارب الخمسة عقود، شملت ولايته للعهد، وفترة حكمه، وأسهمت خلال هذه الفترة في حل الكثير من قضايا المواطنين والمواطنات، وإيصالها للملك شخصياً آنذاك، وإنهاء العديد من المسائل الإنسانية، لاسيّما المتعلقة بالنساء الأرامل والمطلّقات.
06 فبراير 2014 - 6 ربيع الآخر 1435
11:35 AM

مؤسسة خالد الخيرية تخصص وقفاً يحمل اسم الأميرة صيتة الدامر

ريعه السنوي 4 ملايين ريال ويُخصص لتمويل "المشروعات التنموية"

A A A
0
1,168

فيصل النوب- سبق- الرياض: أقرّ أعضاء مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد الخيرية، برئاسة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، تخصيص وقف يحمل اسم "برنامج الأميرة صيتة الدامر التنموي"، يُصرف ريعه البالغ أربعة ملايين ريال سنوياً؛ لتمويل "المشروعات التنموية" في مناطق المملكة.
 
يأتي هذا القرار بعد تبنّي أعضاء المجلس - بالإجماع - للمقترح الذي تقدّمت به الأميرة نورة بنت عبدالله بن جلوي، نجلة الأميرة الراحلة صيتة بنت فهد الدامر، حرم الملك خالد بن عبدالعزيز (رحمهما الله).
 
يذكر أن الأميرة صيتة الدامر، شغلت، سابقاً، منصب الرئيسة الأعلى لمجلس أمناء "مؤسسة الملك خالد الخيرية"، منذ تأسيس "المؤسسة" قبل 13 عاماً حتى وفاتها في 12 صفر 1434هـ، وتُعد واحدة من الشخصيات التاريخية في مسيرة العمل الخيري في المملكة، إذ رافقت الملك "خالد" ما يقارب الخمسة عقود، شملت ولايته للعهد، وفترة حكمه، وأسهمت خلال هذه الفترة في حل الكثير من قضايا المواطنين والمواطنات، وإيصالها للملك شخصياً آنذاك، وإنهاء العديد من المسائل الإنسانية، لاسيّما المتعلقة بالنساء الأرامل والمطلّقات.