بدأت بعنوان وانتهت بمجموعة قصصية.. حكاية المعلمة "العنزي" مع "كان ياما كان"

تفاصيل أبطالها طالبات في مجمع دراسي بـ"تعليم القريات" ومحـركها المـهارة

استغلت معلمة ورائدة نشاط بإحدى المدارس بالقريات إشرافها على أحد الأنشطة الطلابية، والذي كان عبارة عن مجموعة قصصية تكتبها الطالبات؛ حيث وضعت عنواناً مًوحداً للقصص هو "كان ياما كان"؛ وبادرت المعلمة ورائدة النشاط آمنة صالح العنزي من مجمع الابتدائية التاسعة عشرة والمتوسطة الرابعة عشرة وروضة التميز على جمع القصص وكتابتها تحت إشرافها والتعديل عليها، بالإضافة إلى تنمية مهارات الطالبات على تأليف القصص والخط العربي ومجموعة من المهارات.

ويهدف نشاط المجموعة القصصية للطالبات إلى تنمية مهارات الطالبات في الكتابة القصصية؛ حيث تفاعلت الطالبات مع الكتابة القصصية مما زاد لديهن الثقة بالنفس، ونالت إعجاب وتفاعل المعلمات بالمدرسة، كما حققت أصداءً واسعة بين الطالبات، ما شجّع المعلمة "العنزي" على جمعها في كتيب إلكتروني أطلقت عليه اسم "كان ياما كان" (الجزء الأول).

إلى ذلك، أشادت قائدة المجمع منيرة البلوي بهذا النشاط والعمل، مقدمة شكرها للمعلمة ولفريق العمل القصصي الذي معها.

اعلان
بدأت بعنوان وانتهت بمجموعة قصصية.. حكاية المعلمة "العنزي" مع "كان ياما كان"
سبق

استغلت معلمة ورائدة نشاط بإحدى المدارس بالقريات إشرافها على أحد الأنشطة الطلابية، والذي كان عبارة عن مجموعة قصصية تكتبها الطالبات؛ حيث وضعت عنواناً مًوحداً للقصص هو "كان ياما كان"؛ وبادرت المعلمة ورائدة النشاط آمنة صالح العنزي من مجمع الابتدائية التاسعة عشرة والمتوسطة الرابعة عشرة وروضة التميز على جمع القصص وكتابتها تحت إشرافها والتعديل عليها، بالإضافة إلى تنمية مهارات الطالبات على تأليف القصص والخط العربي ومجموعة من المهارات.

ويهدف نشاط المجموعة القصصية للطالبات إلى تنمية مهارات الطالبات في الكتابة القصصية؛ حيث تفاعلت الطالبات مع الكتابة القصصية مما زاد لديهن الثقة بالنفس، ونالت إعجاب وتفاعل المعلمات بالمدرسة، كما حققت أصداءً واسعة بين الطالبات، ما شجّع المعلمة "العنزي" على جمعها في كتيب إلكتروني أطلقت عليه اسم "كان ياما كان" (الجزء الأول).

إلى ذلك، أشادت قائدة المجمع منيرة البلوي بهذا النشاط والعمل، مقدمة شكرها للمعلمة ولفريق العمل القصصي الذي معها.

02 إبريل 2019 - 26 رجب 1440
02:19 PM

بدأت بعنوان وانتهت بمجموعة قصصية.. حكاية المعلمة "العنزي" مع "كان ياما كان"

تفاصيل أبطالها طالبات في مجمع دراسي بـ"تعليم القريات" ومحـركها المـهارة

A A A
3
8,150

استغلت معلمة ورائدة نشاط بإحدى المدارس بالقريات إشرافها على أحد الأنشطة الطلابية، والذي كان عبارة عن مجموعة قصصية تكتبها الطالبات؛ حيث وضعت عنواناً مًوحداً للقصص هو "كان ياما كان"؛ وبادرت المعلمة ورائدة النشاط آمنة صالح العنزي من مجمع الابتدائية التاسعة عشرة والمتوسطة الرابعة عشرة وروضة التميز على جمع القصص وكتابتها تحت إشرافها والتعديل عليها، بالإضافة إلى تنمية مهارات الطالبات على تأليف القصص والخط العربي ومجموعة من المهارات.

ويهدف نشاط المجموعة القصصية للطالبات إلى تنمية مهارات الطالبات في الكتابة القصصية؛ حيث تفاعلت الطالبات مع الكتابة القصصية مما زاد لديهن الثقة بالنفس، ونالت إعجاب وتفاعل المعلمات بالمدرسة، كما حققت أصداءً واسعة بين الطالبات، ما شجّع المعلمة "العنزي" على جمعها في كتيب إلكتروني أطلقت عليه اسم "كان ياما كان" (الجزء الأول).

إلى ذلك، أشادت قائدة المجمع منيرة البلوي بهذا النشاط والعمل، مقدمة شكرها للمعلمة ولفريق العمل القصصي الذي معها.