رأسية الحارس ملائكة تمنح الفيصلي نقطة التعادل في الوقت القاتل أمام الفتح

في ختام مباريات الجولة 18 من دوري الأمير محمد بن سلمان

واصل فريق الفتح مسلسل إهدار النقاط بعدما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه الفيصلي بهدفين لكل فريق، وذلك في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، لحساب آخر مباريات الجولة الـ18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

رفع الفيصلي رصيده إلى 28 نقطة في المركز السابع، وأيضاً رفع الفتح رصيده إلى 12 نقطة لكنه ظل في المركز الأخير.

بادر الفيصلي في الوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند دفاع الفتح باستثناء تسديدة لوان غييرمي التي تصدى لها ماكسيم كوفال .

رغم الأفضلية النسبية للضيوف إلا أن الفتح نجح في التسجيل عندما عكس علي الزقعان كرة عرضية متقنة على رأس غوستاف ويخام الذي ارتقى فوق الجميع ووضعها بنجاح في المرمى، مصطفى ملائكة عجز عن التصدي لها في الدقيقة (24).

عاد مسجل الهدف من جديد ليشكل خطورة على مرمى الضيوف حينما أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء وجدت الحارس مصطفى ملائكة في طريقها ليبقي النتيجة على حالها (36).

لم يترك صاحب الضيافة المساحات لنظيره كما كان الحال في شوط المباراة الأول ونجح في فرض إيقاعه الخاص على بداية الحصة وكاد ميتشيل أن يضيف الهدف الثاني لكن رأسيته أنقذها الحارس ببراعة (50)، رد الفيصلي لم يقل خطورة حيث صوب جيلرمي كرة ذكية أتعبت حامي العرين ماكسيم كوفال كثيراً قبل أن يحولها لركلة ركنية (54).

تمكن الفيصلي من إدراك التعادل بالدقيقة (66) بواسطة يوسف الجبلي عن طريق ركلة جزاء، احتسبها الحكم بعد العودة لتقنية الفيديو، إثر تدخل عنيف من الحارس تجاه المهاجم محمد الصيعري، سددها بقوة مسجل الهدف تصدى لها ماكسيم كوفال في المرة الأولى ليعود ويتابعها في الشباك في المرة الثانية.

حاول مهاجم الفيصلي محمد الصيعري أن يجرب حظه بالتسديد من خارج منطقة الجزاء عندما أرسل تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة لكن كرته علت قليلاً عن العارضة (80) .

ونجح الفتح في تسجيل الهدف الثاني حينما نفذ لاعبوه جملة مثالية تبادلوا فيها الكرة قبل أن تصل إلى باشكيم كادري الذي بذل مجهوداً كبيراً على الجهة اليمنى وعكس كرة داخل منطقة الجزاء وصلت إلى سفيان بن دبكة ليتابعها مباشرة في الشباك معلنًا عن ثاني الأهداف (80).

ورفض الضيوف الخروج من اللقاء خاسرين حيث تمكنوا من تعديل النتيجة في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بديلاً من الضائع بواسطة الحارس مصطفى ملائكة الذي ارتقى فوق الجميع متابعاً عرضية يوسف جبلي في الشباك، مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس ماكسيم كوفال لينتهي اللقاء (2-2).

دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين الفيصلي الفتح الدوري السعودي للمحترفين
اعلان
رأسية الحارس ملائكة تمنح الفيصلي نقطة التعادل في الوقت القاتل أمام الفتح
سبق

واصل فريق الفتح مسلسل إهدار النقاط بعدما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه الفيصلي بهدفين لكل فريق، وذلك في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، لحساب آخر مباريات الجولة الـ18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

رفع الفيصلي رصيده إلى 28 نقطة في المركز السابع، وأيضاً رفع الفتح رصيده إلى 12 نقطة لكنه ظل في المركز الأخير.

بادر الفيصلي في الوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند دفاع الفتح باستثناء تسديدة لوان غييرمي التي تصدى لها ماكسيم كوفال .

رغم الأفضلية النسبية للضيوف إلا أن الفتح نجح في التسجيل عندما عكس علي الزقعان كرة عرضية متقنة على رأس غوستاف ويخام الذي ارتقى فوق الجميع ووضعها بنجاح في المرمى، مصطفى ملائكة عجز عن التصدي لها في الدقيقة (24).

عاد مسجل الهدف من جديد ليشكل خطورة على مرمى الضيوف حينما أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء وجدت الحارس مصطفى ملائكة في طريقها ليبقي النتيجة على حالها (36).

لم يترك صاحب الضيافة المساحات لنظيره كما كان الحال في شوط المباراة الأول ونجح في فرض إيقاعه الخاص على بداية الحصة وكاد ميتشيل أن يضيف الهدف الثاني لكن رأسيته أنقذها الحارس ببراعة (50)، رد الفيصلي لم يقل خطورة حيث صوب جيلرمي كرة ذكية أتعبت حامي العرين ماكسيم كوفال كثيراً قبل أن يحولها لركلة ركنية (54).

تمكن الفيصلي من إدراك التعادل بالدقيقة (66) بواسطة يوسف الجبلي عن طريق ركلة جزاء، احتسبها الحكم بعد العودة لتقنية الفيديو، إثر تدخل عنيف من الحارس تجاه المهاجم محمد الصيعري، سددها بقوة مسجل الهدف تصدى لها ماكسيم كوفال في المرة الأولى ليعود ويتابعها في الشباك في المرة الثانية.

حاول مهاجم الفيصلي محمد الصيعري أن يجرب حظه بالتسديد من خارج منطقة الجزاء عندما أرسل تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة لكن كرته علت قليلاً عن العارضة (80) .

ونجح الفتح في تسجيل الهدف الثاني حينما نفذ لاعبوه جملة مثالية تبادلوا فيها الكرة قبل أن تصل إلى باشكيم كادري الذي بذل مجهوداً كبيراً على الجهة اليمنى وعكس كرة داخل منطقة الجزاء وصلت إلى سفيان بن دبكة ليتابعها مباشرة في الشباك معلنًا عن ثاني الأهداف (80).

ورفض الضيوف الخروج من اللقاء خاسرين حيث تمكنوا من تعديل النتيجة في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بديلاً من الضائع بواسطة الحارس مصطفى ملائكة الذي ارتقى فوق الجميع متابعاً عرضية يوسف جبلي في الشباك، مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس ماكسيم كوفال لينتهي اللقاء (2-2).

15 فبراير 2020 - 21 جمادى الآخر 1441
08:44 PM
اخر تعديل
29 فبراير 2020 - 5 رجب 1441
05:33 PM

رأسية الحارس ملائكة تمنح الفيصلي نقطة التعادل في الوقت القاتل أمام الفتح

في ختام مباريات الجولة 18 من دوري الأمير محمد بن سلمان

A A A
3
8,411

واصل فريق الفتح مسلسل إهدار النقاط بعدما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه الفيصلي بهدفين لكل فريق، وذلك في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، لحساب آخر مباريات الجولة الـ18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

رفع الفيصلي رصيده إلى 28 نقطة في المركز السابع، وأيضاً رفع الفتح رصيده إلى 12 نقطة لكنه ظل في المركز الأخير.

بادر الفيصلي في الوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند دفاع الفتح باستثناء تسديدة لوان غييرمي التي تصدى لها ماكسيم كوفال .

رغم الأفضلية النسبية للضيوف إلا أن الفتح نجح في التسجيل عندما عكس علي الزقعان كرة عرضية متقنة على رأس غوستاف ويخام الذي ارتقى فوق الجميع ووضعها بنجاح في المرمى، مصطفى ملائكة عجز عن التصدي لها في الدقيقة (24).

عاد مسجل الهدف من جديد ليشكل خطورة على مرمى الضيوف حينما أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء وجدت الحارس مصطفى ملائكة في طريقها ليبقي النتيجة على حالها (36).

لم يترك صاحب الضيافة المساحات لنظيره كما كان الحال في شوط المباراة الأول ونجح في فرض إيقاعه الخاص على بداية الحصة وكاد ميتشيل أن يضيف الهدف الثاني لكن رأسيته أنقذها الحارس ببراعة (50)، رد الفيصلي لم يقل خطورة حيث صوب جيلرمي كرة ذكية أتعبت حامي العرين ماكسيم كوفال كثيراً قبل أن يحولها لركلة ركنية (54).

تمكن الفيصلي من إدراك التعادل بالدقيقة (66) بواسطة يوسف الجبلي عن طريق ركلة جزاء، احتسبها الحكم بعد العودة لتقنية الفيديو، إثر تدخل عنيف من الحارس تجاه المهاجم محمد الصيعري، سددها بقوة مسجل الهدف تصدى لها ماكسيم كوفال في المرة الأولى ليعود ويتابعها في الشباك في المرة الثانية.

حاول مهاجم الفيصلي محمد الصيعري أن يجرب حظه بالتسديد من خارج منطقة الجزاء عندما أرسل تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة لكن كرته علت قليلاً عن العارضة (80) .

ونجح الفتح في تسجيل الهدف الثاني حينما نفذ لاعبوه جملة مثالية تبادلوا فيها الكرة قبل أن تصل إلى باشكيم كادري الذي بذل مجهوداً كبيراً على الجهة اليمنى وعكس كرة داخل منطقة الجزاء وصلت إلى سفيان بن دبكة ليتابعها مباشرة في الشباك معلنًا عن ثاني الأهداف (80).

ورفض الضيوف الخروج من اللقاء خاسرين حيث تمكنوا من تعديل النتيجة في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بديلاً من الضائع بواسطة الحارس مصطفى ملائكة الذي ارتقى فوق الجميع متابعاً عرضية يوسف جبلي في الشباك، مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس ماكسيم كوفال لينتهي اللقاء (2-2).