خبراء يحذرون: برمجيات خبيثة مزروعة داخل عدد هائل من حواسيب "أبل" حول العالم

يمكنها إحداث ضرر بالغ بمختلف حواسيب "ماك" اللوحية والمكتبية

أطلق عدد من خبراء الأمن السيبراني، تحذيرا وصفوه بالخطير، من وجود برمجيات خبيثة مزروعة من قبل هاكرز، داخل عدد هائل من حواسيب "ماك" التابعة لشركة "أبل" الأمريكية حول العالم.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن تلك البرمجيات الخبيثة يمكنها إحداث ضرر بالغ بمختلف حواسيب "ماك" اللوحية والمكتبية.

وأرجع الخبير الأمني، باتريك واردل، ذلك إلى أن الهاكرز تمكنوا من زرع تلك البرمجيات في معالج "إم 1" فائق السرعة، التي زودت "أبل" بها معظم حواسيبها الجديدة تقريبا.

وتتسبب تلك البرمجية الخبيثة في جعل كافة بيانات حاسب "ماك" متاحة للهاكرز، وتسهل عملية نقلها إلى أي جهة أخرى، علاوة على أنها تمكن الهاكرز من إغراق شاشة الجهاز بإعلانات غير شرعية، علاوة على أنه قد يتمكن أيضاً من إفساد الحاسب بالكامل.

ولم تصدر شركة "أبل" بعد بيانا رسميا تعترف فيه بوجود تلك البرمجيات، ولا تقدم حلاً كاملاً لمستخدميها المعرضين لخطر بالغ، بحسب التقرير.

الأمن السيبراني شركة أبل الأمريكية
اعلان
خبراء يحذرون: برمجيات خبيثة مزروعة داخل عدد هائل من حواسيب "أبل" حول العالم
سبق

أطلق عدد من خبراء الأمن السيبراني، تحذيرا وصفوه بالخطير، من وجود برمجيات خبيثة مزروعة من قبل هاكرز، داخل عدد هائل من حواسيب "ماك" التابعة لشركة "أبل" الأمريكية حول العالم.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن تلك البرمجيات الخبيثة يمكنها إحداث ضرر بالغ بمختلف حواسيب "ماك" اللوحية والمكتبية.

وأرجع الخبير الأمني، باتريك واردل، ذلك إلى أن الهاكرز تمكنوا من زرع تلك البرمجيات في معالج "إم 1" فائق السرعة، التي زودت "أبل" بها معظم حواسيبها الجديدة تقريبا.

وتتسبب تلك البرمجية الخبيثة في جعل كافة بيانات حاسب "ماك" متاحة للهاكرز، وتسهل عملية نقلها إلى أي جهة أخرى، علاوة على أنها تمكن الهاكرز من إغراق شاشة الجهاز بإعلانات غير شرعية، علاوة على أنه قد يتمكن أيضاً من إفساد الحاسب بالكامل.

ولم تصدر شركة "أبل" بعد بيانا رسميا تعترف فيه بوجود تلك البرمجيات، ولا تقدم حلاً كاملاً لمستخدميها المعرضين لخطر بالغ، بحسب التقرير.

18 فبراير 2021 - 6 رجب 1442
01:14 PM

خبراء يحذرون: برمجيات خبيثة مزروعة داخل عدد هائل من حواسيب "أبل" حول العالم

يمكنها إحداث ضرر بالغ بمختلف حواسيب "ماك" اللوحية والمكتبية

A A A
0
3,000

أطلق عدد من خبراء الأمن السيبراني، تحذيرا وصفوه بالخطير، من وجود برمجيات خبيثة مزروعة من قبل هاكرز، داخل عدد هائل من حواسيب "ماك" التابعة لشركة "أبل" الأمريكية حول العالم.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن تلك البرمجيات الخبيثة يمكنها إحداث ضرر بالغ بمختلف حواسيب "ماك" اللوحية والمكتبية.

وأرجع الخبير الأمني، باتريك واردل، ذلك إلى أن الهاكرز تمكنوا من زرع تلك البرمجيات في معالج "إم 1" فائق السرعة، التي زودت "أبل" بها معظم حواسيبها الجديدة تقريبا.

وتتسبب تلك البرمجية الخبيثة في جعل كافة بيانات حاسب "ماك" متاحة للهاكرز، وتسهل عملية نقلها إلى أي جهة أخرى، علاوة على أنها تمكن الهاكرز من إغراق شاشة الجهاز بإعلانات غير شرعية، علاوة على أنه قد يتمكن أيضاً من إفساد الحاسب بالكامل.

ولم تصدر شركة "أبل" بعد بيانا رسميا تعترف فيه بوجود تلك البرمجيات، ولا تقدم حلاً كاملاً لمستخدميها المعرضين لخطر بالغ، بحسب التقرير.