بالصور.. "المحرج" يزور "العلاقي" و"الطوارئ" و "الدوريات" بالشرقية

قال: الحوادث الآثمة تزيد رجال الأمن إصراراً للدفاع عن وطنهم

أحمد البراهيم- سبق- الرياض: بتوجيه من وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، زار مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج، اليوم، الرائد طارق عبداللطيف علاقي، أحد منسوبي قوات الطوارئ الخاصة بالمنطقة الشرقية، في مستشفى الملك فهد بالدمام، الذي طالته يد الغدر الغاشمة أثناء تنفيذ القوة لإحدى مهامها الأمنية بمحافظة القطيف.
 
رافق الفريق المحرج أثناء الزيارة مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني، وقائد قوات الطوارئ الخاصة اللواء خالد قرار الحربي، ومدير الإدارة العامة لدوريات الأمن اللواء صالح الصالح، وعدد من القيادات الأمنية.
 
واطمأن الفريق المحرج خلال الزيارة على حالة المريض الصحية، والتقى الفريق الطبي المشرف على متابعة علاجه، واستمع منهم لشرح واف عن مراحل العلاج التي وصل إليها.
 
وكان الفريق المحرج قد زار في وقت سابق من صباح اليوم مقر قوات الطوارئ الخاصة، وإدارة دوريات الأمن بالمنطقة الشرقية، اجتمع خلالها بالضباط وضباط الصف والجنود، ونقل لهم سلام وتحيات وزير الداخلية.
 
وأثنى على ما قامت به قوات الطوارئ الخاصة وزملائهم بقطاعات وزارة الداخلية في المنطقة، وشرطة المنطقة الشرقية، ودوريات الأمن والإدارات الأخرى التابعة للأمن العام بالمنطقة، وثمن التنسيق والتعاون بين الزملاء الذي قاد لهذا النجاح الأمني في صدّ عبث كل من يحاول العبث بأمن بلادنا ومقدراتها.
 
وأكد أن ما يتعرض له رجال الأمن من مخاطر للذود عن حمى الوطن هو من صميم واجبهم إرضاء لله وطاعة لولي الأمر وحماية للوطن ومقدراته والمقيمين على أرضه.
 
ولفت إلى أن مثل هذه الحوادث الآثمة تزيد رجال الأمن إصراراً للدفاع عن وطنهم، مؤكداً على أن ما تحقق من إنجازات متعاقبة في متابعة ورصد الإرهابيين، والإطاحة بهم تحقق أولاً بفضل الله ثم بالدعم والاهتمام من القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة من وزير الداخلية -حفظه الله- للتصدي لما تقوم به الفئة الضالة من أعمال إجرامية، سائلاً الله أن يديم على هذا البلد أمنه واستقراره ورغد عيشه في ظل قيادته الرشيدة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. "المحرج" يزور "العلاقي" و"الطوارئ" و "الدوريات" بالشرقية
سبق
أحمد البراهيم- سبق- الرياض: بتوجيه من وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، زار مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج، اليوم، الرائد طارق عبداللطيف علاقي، أحد منسوبي قوات الطوارئ الخاصة بالمنطقة الشرقية، في مستشفى الملك فهد بالدمام، الذي طالته يد الغدر الغاشمة أثناء تنفيذ القوة لإحدى مهامها الأمنية بمحافظة القطيف.
 
رافق الفريق المحرج أثناء الزيارة مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني، وقائد قوات الطوارئ الخاصة اللواء خالد قرار الحربي، ومدير الإدارة العامة لدوريات الأمن اللواء صالح الصالح، وعدد من القيادات الأمنية.
 
واطمأن الفريق المحرج خلال الزيارة على حالة المريض الصحية، والتقى الفريق الطبي المشرف على متابعة علاجه، واستمع منهم لشرح واف عن مراحل العلاج التي وصل إليها.
 
وكان الفريق المحرج قد زار في وقت سابق من صباح اليوم مقر قوات الطوارئ الخاصة، وإدارة دوريات الأمن بالمنطقة الشرقية، اجتمع خلالها بالضباط وضباط الصف والجنود، ونقل لهم سلام وتحيات وزير الداخلية.
 
وأثنى على ما قامت به قوات الطوارئ الخاصة وزملائهم بقطاعات وزارة الداخلية في المنطقة، وشرطة المنطقة الشرقية، ودوريات الأمن والإدارات الأخرى التابعة للأمن العام بالمنطقة، وثمن التنسيق والتعاون بين الزملاء الذي قاد لهذا النجاح الأمني في صدّ عبث كل من يحاول العبث بأمن بلادنا ومقدراتها.
 
وأكد أن ما يتعرض له رجال الأمن من مخاطر للذود عن حمى الوطن هو من صميم واجبهم إرضاء لله وطاعة لولي الأمر وحماية للوطن ومقدراته والمقيمين على أرضه.
 
ولفت إلى أن مثل هذه الحوادث الآثمة تزيد رجال الأمن إصراراً للدفاع عن وطنهم، مؤكداً على أن ما تحقق من إنجازات متعاقبة في متابعة ورصد الإرهابيين، والإطاحة بهم تحقق أولاً بفضل الله ثم بالدعم والاهتمام من القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة من وزير الداخلية -حفظه الله- للتصدي لما تقوم به الفئة الضالة من أعمال إجرامية، سائلاً الله أن يديم على هذا البلد أمنه واستقراره ورغد عيشه في ظل قيادته الرشيدة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

22 ديسمبر 2014 - 30 صفر 1436
07:56 PM

بالصور.. "المحرج" يزور "العلاقي" و"الطوارئ" و "الدوريات" بالشرقية

قال: الحوادث الآثمة تزيد رجال الأمن إصراراً للدفاع عن وطنهم

A A A
0
48,725

أحمد البراهيم- سبق- الرياض: بتوجيه من وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، زار مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج، اليوم، الرائد طارق عبداللطيف علاقي، أحد منسوبي قوات الطوارئ الخاصة بالمنطقة الشرقية، في مستشفى الملك فهد بالدمام، الذي طالته يد الغدر الغاشمة أثناء تنفيذ القوة لإحدى مهامها الأمنية بمحافظة القطيف.
 
رافق الفريق المحرج أثناء الزيارة مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني، وقائد قوات الطوارئ الخاصة اللواء خالد قرار الحربي، ومدير الإدارة العامة لدوريات الأمن اللواء صالح الصالح، وعدد من القيادات الأمنية.
 
واطمأن الفريق المحرج خلال الزيارة على حالة المريض الصحية، والتقى الفريق الطبي المشرف على متابعة علاجه، واستمع منهم لشرح واف عن مراحل العلاج التي وصل إليها.
 
وكان الفريق المحرج قد زار في وقت سابق من صباح اليوم مقر قوات الطوارئ الخاصة، وإدارة دوريات الأمن بالمنطقة الشرقية، اجتمع خلالها بالضباط وضباط الصف والجنود، ونقل لهم سلام وتحيات وزير الداخلية.
 
وأثنى على ما قامت به قوات الطوارئ الخاصة وزملائهم بقطاعات وزارة الداخلية في المنطقة، وشرطة المنطقة الشرقية، ودوريات الأمن والإدارات الأخرى التابعة للأمن العام بالمنطقة، وثمن التنسيق والتعاون بين الزملاء الذي قاد لهذا النجاح الأمني في صدّ عبث كل من يحاول العبث بأمن بلادنا ومقدراتها.
 
وأكد أن ما يتعرض له رجال الأمن من مخاطر للذود عن حمى الوطن هو من صميم واجبهم إرضاء لله وطاعة لولي الأمر وحماية للوطن ومقدراته والمقيمين على أرضه.
 
ولفت إلى أن مثل هذه الحوادث الآثمة تزيد رجال الأمن إصراراً للدفاع عن وطنهم، مؤكداً على أن ما تحقق من إنجازات متعاقبة في متابعة ورصد الإرهابيين، والإطاحة بهم تحقق أولاً بفضل الله ثم بالدعم والاهتمام من القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة من وزير الداخلية -حفظه الله- للتصدي لما تقوم به الفئة الضالة من أعمال إجرامية، سائلاً الله أن يديم على هذا البلد أمنه واستقراره ورغد عيشه في ظل قيادته الرشيدة.