افتتاح برنامج "التأثير المميز" لموظفي مكتب التربية بـ"الخميس"

"عوضة": للارتقاء بطريقة تعامل الموظفين مع الجماهير وخدماتهم

سبق- أبها: افتتح مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان، أمس الأول الثلاثاء، برنامج "التأثير المميز"، الذي نظّمه مكتب التربية والتعليم بمحافظة خميس مشيط، ويستهدف شاغلي الوظائف الإدارية بالمكتب، بحضور مساعد مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة معيض آل عمير، وينفذه المدرب مسفر الشمراني.
 
وبدأ البرنامج بكلمة لمدير مكتب التربية بالمحافظة عبدالرحمن محمد عوضة، رحّب فيها بالحضور؛ مؤكداً أهمية ارتقاء الموظف بتعامله مع الجمهور وتقديم الخدمة لهم؛ احتساباً للأجر والمثوبة، وإنجاز المراجع وخدمته؛ مقدّماً شكره لجميع منسوبي المكتب شاغلي الوظائف الإدارية؛ لما لمسه من تفانٍ وحرصٍ في أداء عملهم خلال الفترة الماضية، وما يتحلون به من خلق وفن رائع في التعامل مع الآخرين.
 
وأضاف "عوضة": "إن البرنامج يعتبر تعزيزاً لقيم ومبادئ فنيه تمتلكونها في الأصل، والبرنامج بمثابة التذكير".
 
وبيّن "آل كركمان"، أن البرنامج يُعتبر نواة لبرامج أخرى مماثلة سوف يحظى بها منسوبو الإدارة، بجوار البرامج الأخرى التي تنفذ لهم، في مراكز التدريب التابعة للوزارة أو خارجها؛ مشيراً إلى أهمية التعامل المميز مع المراجع، الذي يبحث عن خدمة من الموظف.
 
وأكد أن إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات التعليمية، تعمل على مسارين؛ الأول يتعلق بمتابعة الميدان التربوي، وما يقدم فيها من خدمة تعليمية وتربوية داخل المدارس، والآخر خدمة المراجعين في الإدارة التعليمية أو مكاتبها من منسوبي الوزارة أو خارجها؛ مما يتطلب مساعدتهم، وإنهاء معاملاتهم من قِبَل الموظف بشكل سهل وسريع.

اعلان
افتتاح برنامج "التأثير المميز" لموظفي مكتب التربية بـ"الخميس"
سبق
سبق- أبها: افتتح مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان، أمس الأول الثلاثاء، برنامج "التأثير المميز"، الذي نظّمه مكتب التربية والتعليم بمحافظة خميس مشيط، ويستهدف شاغلي الوظائف الإدارية بالمكتب، بحضور مساعد مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة معيض آل عمير، وينفذه المدرب مسفر الشمراني.
 
وبدأ البرنامج بكلمة لمدير مكتب التربية بالمحافظة عبدالرحمن محمد عوضة، رحّب فيها بالحضور؛ مؤكداً أهمية ارتقاء الموظف بتعامله مع الجمهور وتقديم الخدمة لهم؛ احتساباً للأجر والمثوبة، وإنجاز المراجع وخدمته؛ مقدّماً شكره لجميع منسوبي المكتب شاغلي الوظائف الإدارية؛ لما لمسه من تفانٍ وحرصٍ في أداء عملهم خلال الفترة الماضية، وما يتحلون به من خلق وفن رائع في التعامل مع الآخرين.
 
وأضاف "عوضة": "إن البرنامج يعتبر تعزيزاً لقيم ومبادئ فنيه تمتلكونها في الأصل، والبرنامج بمثابة التذكير".
 
وبيّن "آل كركمان"، أن البرنامج يُعتبر نواة لبرامج أخرى مماثلة سوف يحظى بها منسوبو الإدارة، بجوار البرامج الأخرى التي تنفذ لهم، في مراكز التدريب التابعة للوزارة أو خارجها؛ مشيراً إلى أهمية التعامل المميز مع المراجع، الذي يبحث عن خدمة من الموظف.
 
وأكد أن إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات التعليمية، تعمل على مسارين؛ الأول يتعلق بمتابعة الميدان التربوي، وما يقدم فيها من خدمة تعليمية وتربوية داخل المدارس، والآخر خدمة المراجعين في الإدارة التعليمية أو مكاتبها من منسوبي الوزارة أو خارجها؛ مما يتطلب مساعدتهم، وإنهاء معاملاتهم من قِبَل الموظف بشكل سهل وسريع.
04 ديسمبر 2014 - 12 صفر 1436
10:38 AM

افتتاح برنامج "التأثير المميز" لموظفي مكتب التربية بـ"الخميس"

"عوضة": للارتقاء بطريقة تعامل الموظفين مع الجماهير وخدماتهم

A A A
0
379

سبق- أبها: افتتح مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان، أمس الأول الثلاثاء، برنامج "التأثير المميز"، الذي نظّمه مكتب التربية والتعليم بمحافظة خميس مشيط، ويستهدف شاغلي الوظائف الإدارية بالمكتب، بحضور مساعد مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة معيض آل عمير، وينفذه المدرب مسفر الشمراني.
 
وبدأ البرنامج بكلمة لمدير مكتب التربية بالمحافظة عبدالرحمن محمد عوضة، رحّب فيها بالحضور؛ مؤكداً أهمية ارتقاء الموظف بتعامله مع الجمهور وتقديم الخدمة لهم؛ احتساباً للأجر والمثوبة، وإنجاز المراجع وخدمته؛ مقدّماً شكره لجميع منسوبي المكتب شاغلي الوظائف الإدارية؛ لما لمسه من تفانٍ وحرصٍ في أداء عملهم خلال الفترة الماضية، وما يتحلون به من خلق وفن رائع في التعامل مع الآخرين.
 
وأضاف "عوضة": "إن البرنامج يعتبر تعزيزاً لقيم ومبادئ فنيه تمتلكونها في الأصل، والبرنامج بمثابة التذكير".
 
وبيّن "آل كركمان"، أن البرنامج يُعتبر نواة لبرامج أخرى مماثلة سوف يحظى بها منسوبو الإدارة، بجوار البرامج الأخرى التي تنفذ لهم، في مراكز التدريب التابعة للوزارة أو خارجها؛ مشيراً إلى أهمية التعامل المميز مع المراجع، الذي يبحث عن خدمة من الموظف.
 
وأكد أن إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات التعليمية، تعمل على مسارين؛ الأول يتعلق بمتابعة الميدان التربوي، وما يقدم فيها من خدمة تعليمية وتربوية داخل المدارس، والآخر خدمة المراجعين في الإدارة التعليمية أو مكاتبها من منسوبي الوزارة أو خارجها؛ مما يتطلب مساعدتهم، وإنهاء معاملاتهم من قِبَل الموظف بشكل سهل وسريع.