أمانة عسير وبلدياتها تواصل جهودها في نزح مياه الأمطار برفع ١٨ ألف طن

أكدت أن إغلاق الواجهة البحرية إجراء مؤقّت للحفاظ على سلامة الزوار والمتنزهين

تواصل أمانة منطقة عسير وبلدياتها جهودها في نزح ورفع مياه الأمطار التي تشهدها المنطقة هذه الأيام، مع متابعة توقعات الأرصاد للحالة المطرية على المنطقة ومحافظاتها.

وأغلقت الأمانة ممثلةً في بلدية الساحل الواجهة البحرية لرصد الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة، مؤكدةً في الوقت نفسه أن فترة الإغلاق ستستمر إلى يوم السبت القادم حتى انتهاء أعمال المعالجة والصيانة، وستُفتح مجددًا بإذن الله يوم الأحد الموافق ١٤٤٢/٦/٤.

‏في السياق نفسه قال أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي: إن إغلاق الواجهة البحرية هو إجراء مؤقت؛ حفاظًا على سلامة المرتادين نتيجة كمية الأمطار الكثيرة التي شهدها مركز الحريضة مع تهيئة المرافق العامة للواجهة ومعالجة الأضرار، والتأكد من التمديدات الكهربائية، موضحًا أن الواجهة البحرية تعد معلمًا سياحيًّا جاذبًا للكثير من الزوار والمتنزهين؛ لهذا تحرص الأمانة على متابعة وصيانة مرافق الواجهة واكتمال الخدمات بها، خاصةً بعد هطول الأمطار.

وأضاف الدكتور الحميدي أن أعمال نزح المياه تمت في فترات مسائية وصباحية بمشاركة الكوادر البشرية والمضخات والمعدات المتنوعة والآليات الخاصة بمسح الرمال ورفع الأحجار، مشيرًا إلى أن فرق الأمانة وبلدياتها باشرت رفع مياه الأمطار والكنس اليدوي وإزالة الرمال والأحجار التي خلّفتها الأمطار، والعمل بالسرعة القصوى وعلى مدار الساعة والاستعداد التام بما يضمن تنفيذ الخطة دون قصور والاستجابة لما يرد من بلاغات، مؤكدًا أن الأمانة وبلدياتها نزحت ما يقارب ١٨ ألف طن من مياه الأمطار مع بداية الحالة المطرية في مواقع متفرقة بمشاركة ١٧٧ فرقة ميدانية تابعة للأمانة، مشيرًا إلى أن أعمال النزح مستمرّة في الكثير من المواقع.

بدوره أكد رئيس بلدية الساحل علي بن جلبان أنه تم إغلاق الواجهة البحرية في الحريضة للتأكد من عدم تضرر التوصيلات والتمديدات الكهربائية، ونزح تراكم الطين، وتضرر البنية التحتية، وتلوث إمدادات المياه النظيفة بسبب الأمطار، وحرصاً على المحافظة عليها وضمان استمتاع الزوار بها، مشيرًا إلى أن الواجهة تحظى بإقبال كبير من الزوار والمتنزهين وسط اكتمال منظومة الخدمات بها وأعمال النظافة والصيانة، بمباشرة ٣٠٠ عامل على فترات صباحية ومسائية.

ولفت "بن جلبان" إلى أنه سيتم في فترة الإغلاق متابعة الإضاءة ودورات المياه وري وتقليم المسطحات الخضراء وجميع مرافق الواجهة بشكل عام؛ من خلال تسع فرق ميدانية مختصة، داعيًا المواطنين والمقيمين إلى التعاون مع البلدية في الحفاظ على مرافق الواجهة البحرية.

يشار إلى أن أمانة المنطقة عملت على تجهيز الواجهة البحرية بالحريضة ومتابعة اكتمال منظومة الخدمات بها، وصيانة مرافقها باستمرار؛ نظرًا لكثرة الزوار والمتنزهين، داعيةً الجميع للإبلاغ عن الملاحظات والشكاوى عبر قنوات الأمانة عن طريق خدمة ٩٤٠ لضمان بيئة صحية وسليمة.

اعلان
أمانة عسير وبلدياتها تواصل جهودها في نزح مياه الأمطار برفع ١٨ ألف طن
سبق

تواصل أمانة منطقة عسير وبلدياتها جهودها في نزح ورفع مياه الأمطار التي تشهدها المنطقة هذه الأيام، مع متابعة توقعات الأرصاد للحالة المطرية على المنطقة ومحافظاتها.

وأغلقت الأمانة ممثلةً في بلدية الساحل الواجهة البحرية لرصد الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة، مؤكدةً في الوقت نفسه أن فترة الإغلاق ستستمر إلى يوم السبت القادم حتى انتهاء أعمال المعالجة والصيانة، وستُفتح مجددًا بإذن الله يوم الأحد الموافق ١٤٤٢/٦/٤.

‏في السياق نفسه قال أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي: إن إغلاق الواجهة البحرية هو إجراء مؤقت؛ حفاظًا على سلامة المرتادين نتيجة كمية الأمطار الكثيرة التي شهدها مركز الحريضة مع تهيئة المرافق العامة للواجهة ومعالجة الأضرار، والتأكد من التمديدات الكهربائية، موضحًا أن الواجهة البحرية تعد معلمًا سياحيًّا جاذبًا للكثير من الزوار والمتنزهين؛ لهذا تحرص الأمانة على متابعة وصيانة مرافق الواجهة واكتمال الخدمات بها، خاصةً بعد هطول الأمطار.

وأضاف الدكتور الحميدي أن أعمال نزح المياه تمت في فترات مسائية وصباحية بمشاركة الكوادر البشرية والمضخات والمعدات المتنوعة والآليات الخاصة بمسح الرمال ورفع الأحجار، مشيرًا إلى أن فرق الأمانة وبلدياتها باشرت رفع مياه الأمطار والكنس اليدوي وإزالة الرمال والأحجار التي خلّفتها الأمطار، والعمل بالسرعة القصوى وعلى مدار الساعة والاستعداد التام بما يضمن تنفيذ الخطة دون قصور والاستجابة لما يرد من بلاغات، مؤكدًا أن الأمانة وبلدياتها نزحت ما يقارب ١٨ ألف طن من مياه الأمطار مع بداية الحالة المطرية في مواقع متفرقة بمشاركة ١٧٧ فرقة ميدانية تابعة للأمانة، مشيرًا إلى أن أعمال النزح مستمرّة في الكثير من المواقع.

بدوره أكد رئيس بلدية الساحل علي بن جلبان أنه تم إغلاق الواجهة البحرية في الحريضة للتأكد من عدم تضرر التوصيلات والتمديدات الكهربائية، ونزح تراكم الطين، وتضرر البنية التحتية، وتلوث إمدادات المياه النظيفة بسبب الأمطار، وحرصاً على المحافظة عليها وضمان استمتاع الزوار بها، مشيرًا إلى أن الواجهة تحظى بإقبال كبير من الزوار والمتنزهين وسط اكتمال منظومة الخدمات بها وأعمال النظافة والصيانة، بمباشرة ٣٠٠ عامل على فترات صباحية ومسائية.

ولفت "بن جلبان" إلى أنه سيتم في فترة الإغلاق متابعة الإضاءة ودورات المياه وري وتقليم المسطحات الخضراء وجميع مرافق الواجهة بشكل عام؛ من خلال تسع فرق ميدانية مختصة، داعيًا المواطنين والمقيمين إلى التعاون مع البلدية في الحفاظ على مرافق الواجهة البحرية.

يشار إلى أن أمانة المنطقة عملت على تجهيز الواجهة البحرية بالحريضة ومتابعة اكتمال منظومة الخدمات بها، وصيانة مرافقها باستمرار؛ نظرًا لكثرة الزوار والمتنزهين، داعيةً الجميع للإبلاغ عن الملاحظات والشكاوى عبر قنوات الأمانة عن طريق خدمة ٩٤٠ لضمان بيئة صحية وسليمة.

13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442
08:08 PM

أمانة عسير وبلدياتها تواصل جهودها في نزح مياه الأمطار برفع ١٨ ألف طن

أكدت أن إغلاق الواجهة البحرية إجراء مؤقّت للحفاظ على سلامة الزوار والمتنزهين

A A A
1
2,060

تواصل أمانة منطقة عسير وبلدياتها جهودها في نزح ورفع مياه الأمطار التي تشهدها المنطقة هذه الأيام، مع متابعة توقعات الأرصاد للحالة المطرية على المنطقة ومحافظاتها.

وأغلقت الأمانة ممثلةً في بلدية الساحل الواجهة البحرية لرصد الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة، مؤكدةً في الوقت نفسه أن فترة الإغلاق ستستمر إلى يوم السبت القادم حتى انتهاء أعمال المعالجة والصيانة، وستُفتح مجددًا بإذن الله يوم الأحد الموافق ١٤٤٢/٦/٤.

‏في السياق نفسه قال أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي: إن إغلاق الواجهة البحرية هو إجراء مؤقت؛ حفاظًا على سلامة المرتادين نتيجة كمية الأمطار الكثيرة التي شهدها مركز الحريضة مع تهيئة المرافق العامة للواجهة ومعالجة الأضرار، والتأكد من التمديدات الكهربائية، موضحًا أن الواجهة البحرية تعد معلمًا سياحيًّا جاذبًا للكثير من الزوار والمتنزهين؛ لهذا تحرص الأمانة على متابعة وصيانة مرافق الواجهة واكتمال الخدمات بها، خاصةً بعد هطول الأمطار.

وأضاف الدكتور الحميدي أن أعمال نزح المياه تمت في فترات مسائية وصباحية بمشاركة الكوادر البشرية والمضخات والمعدات المتنوعة والآليات الخاصة بمسح الرمال ورفع الأحجار، مشيرًا إلى أن فرق الأمانة وبلدياتها باشرت رفع مياه الأمطار والكنس اليدوي وإزالة الرمال والأحجار التي خلّفتها الأمطار، والعمل بالسرعة القصوى وعلى مدار الساعة والاستعداد التام بما يضمن تنفيذ الخطة دون قصور والاستجابة لما يرد من بلاغات، مؤكدًا أن الأمانة وبلدياتها نزحت ما يقارب ١٨ ألف طن من مياه الأمطار مع بداية الحالة المطرية في مواقع متفرقة بمشاركة ١٧٧ فرقة ميدانية تابعة للأمانة، مشيرًا إلى أن أعمال النزح مستمرّة في الكثير من المواقع.

بدوره أكد رئيس بلدية الساحل علي بن جلبان أنه تم إغلاق الواجهة البحرية في الحريضة للتأكد من عدم تضرر التوصيلات والتمديدات الكهربائية، ونزح تراكم الطين، وتضرر البنية التحتية، وتلوث إمدادات المياه النظيفة بسبب الأمطار، وحرصاً على المحافظة عليها وضمان استمتاع الزوار بها، مشيرًا إلى أن الواجهة تحظى بإقبال كبير من الزوار والمتنزهين وسط اكتمال منظومة الخدمات بها وأعمال النظافة والصيانة، بمباشرة ٣٠٠ عامل على فترات صباحية ومسائية.

ولفت "بن جلبان" إلى أنه سيتم في فترة الإغلاق متابعة الإضاءة ودورات المياه وري وتقليم المسطحات الخضراء وجميع مرافق الواجهة بشكل عام؛ من خلال تسع فرق ميدانية مختصة، داعيًا المواطنين والمقيمين إلى التعاون مع البلدية في الحفاظ على مرافق الواجهة البحرية.

يشار إلى أن أمانة المنطقة عملت على تجهيز الواجهة البحرية بالحريضة ومتابعة اكتمال منظومة الخدمات بها، وصيانة مرافقها باستمرار؛ نظرًا لكثرة الزوار والمتنزهين، داعيةً الجميع للإبلاغ عن الملاحظات والشكاوى عبر قنوات الأمانة عن طريق خدمة ٩٤٠ لضمان بيئة صحية وسليمة.