محللون: "كذاب ولص إيران" يمتلك 95 مليار دولار وجمعية لديها 80 مليارًا من أموال الخُمس

يُعطي منها للأفغاني واللبناني واليمني لينوبوا عنه في حروب الملالي القذرة وتوسعاتهم الاستعمارية

عرَّت ثورة الشعب الإيراني نظام الملالي الدكتاتوري على حقيقته أمام الرأي العام الدولي الذي سَخَّر المواطن لخدمة السياسي منذ 38 عامًا.

وأوضح الدكتور خالد باطرفي الكاتب والمحلل السياسي في "‫ياهلا" الليلة على قناة روتانا خليجية أن رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق لاريجاني لديه 63 حسابًا بنكيًّا.

وأشار إلى أن "المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لديه جمعية تمتلك 80 مليار دولار من أموال الخُمس، تضنّ بها على الشعب الإيراني، ويعطونها للأفغاني واللبناني واليمني لينوبوا عنهم في حروبهم القذرة وتوسعاتهم الاستعمارية.

وأضاف باطرفي أن "الجوعى والفقراء فُتنوا بالوعود، حتى أدركوا أنها هراء، واليوم يخرجون على الديكتاتوريات التي سلبت اللقمة من أفواههم وأفواه أبنائهم".

وبيَّن الدكتور أحمد الشهري ‏محلل سياسي وخبير عسكري إستراتيجي وأمني أن "الشعب الإيراني الذي يعاني الجوع فوجئ أن ثروة خامنئي 95 مليار دولار، فأدرك بالدليل أنه لص، وداس صوره تحت النعال"، مشيرًا إلى أن "الشعب اليمني واجه خامنئي بكلمتين فقط أسقطتا قدسيته: كذاب ولص".

من جهته، رأى المحلل الإستراتيجي حمود الرويس أن ‏العمائم في ‫إيران سخّرت المواطن لخدمة السياسي، وهو ما لم يحدث في تاريخ إيران إلا مع مجيء ‫الخميني، واصفًا "‏الثورة الإيرانية اليوم بأنها "كلاكيت ثاني مرة" من ثورة أوروبا ضد الكنيسة".

يشار إلى أن الثورة الإيرانية تدخل أسبوعًا جديدًا، ودشن ناشطون هاشتاقات عدة؛ منها #انتفاضة_الشعب_الإيراني لمتابعة آخر المستجدات والأحداث التي تشهدها المدن الإيرانية.

كما كشفت تقديرات غير رسمية أن إيران تنفق على حلفائها وميليشياتها في الخارج ما يزيد على 100 مليار دولار.

وبحسب مراقبين فإن النظام يعتبر التمدد خارج الحدود ضرورة قومية ومصلحة اقتصادية وسياسية وعقائدية.

اعلان
محللون: "كذاب ولص إيران" يمتلك 95 مليار دولار وجمعية لديها 80 مليارًا من أموال الخُمس
سبق

عرَّت ثورة الشعب الإيراني نظام الملالي الدكتاتوري على حقيقته أمام الرأي العام الدولي الذي سَخَّر المواطن لخدمة السياسي منذ 38 عامًا.

وأوضح الدكتور خالد باطرفي الكاتب والمحلل السياسي في "‫ياهلا" الليلة على قناة روتانا خليجية أن رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق لاريجاني لديه 63 حسابًا بنكيًّا.

وأشار إلى أن "المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لديه جمعية تمتلك 80 مليار دولار من أموال الخُمس، تضنّ بها على الشعب الإيراني، ويعطونها للأفغاني واللبناني واليمني لينوبوا عنهم في حروبهم القذرة وتوسعاتهم الاستعمارية.

وأضاف باطرفي أن "الجوعى والفقراء فُتنوا بالوعود، حتى أدركوا أنها هراء، واليوم يخرجون على الديكتاتوريات التي سلبت اللقمة من أفواههم وأفواه أبنائهم".

وبيَّن الدكتور أحمد الشهري ‏محلل سياسي وخبير عسكري إستراتيجي وأمني أن "الشعب الإيراني الذي يعاني الجوع فوجئ أن ثروة خامنئي 95 مليار دولار، فأدرك بالدليل أنه لص، وداس صوره تحت النعال"، مشيرًا إلى أن "الشعب اليمني واجه خامنئي بكلمتين فقط أسقطتا قدسيته: كذاب ولص".

من جهته، رأى المحلل الإستراتيجي حمود الرويس أن ‏العمائم في ‫إيران سخّرت المواطن لخدمة السياسي، وهو ما لم يحدث في تاريخ إيران إلا مع مجيء ‫الخميني، واصفًا "‏الثورة الإيرانية اليوم بأنها "كلاكيت ثاني مرة" من ثورة أوروبا ضد الكنيسة".

يشار إلى أن الثورة الإيرانية تدخل أسبوعًا جديدًا، ودشن ناشطون هاشتاقات عدة؛ منها #انتفاضة_الشعب_الإيراني لمتابعة آخر المستجدات والأحداث التي تشهدها المدن الإيرانية.

كما كشفت تقديرات غير رسمية أن إيران تنفق على حلفائها وميليشياتها في الخارج ما يزيد على 100 مليار دولار.

وبحسب مراقبين فإن النظام يعتبر التمدد خارج الحدود ضرورة قومية ومصلحة اقتصادية وسياسية وعقائدية.

05 يناير 2018 - 18 ربيع الآخر 1439
01:21 AM

محللون: "كذاب ولص إيران" يمتلك 95 مليار دولار وجمعية لديها 80 مليارًا من أموال الخُمس

يُعطي منها للأفغاني واللبناني واليمني لينوبوا عنه في حروب الملالي القذرة وتوسعاتهم الاستعمارية

A A A
26
67,009

عرَّت ثورة الشعب الإيراني نظام الملالي الدكتاتوري على حقيقته أمام الرأي العام الدولي الذي سَخَّر المواطن لخدمة السياسي منذ 38 عامًا.

وأوضح الدكتور خالد باطرفي الكاتب والمحلل السياسي في "‫ياهلا" الليلة على قناة روتانا خليجية أن رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق لاريجاني لديه 63 حسابًا بنكيًّا.

وأشار إلى أن "المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لديه جمعية تمتلك 80 مليار دولار من أموال الخُمس، تضنّ بها على الشعب الإيراني، ويعطونها للأفغاني واللبناني واليمني لينوبوا عنهم في حروبهم القذرة وتوسعاتهم الاستعمارية.

وأضاف باطرفي أن "الجوعى والفقراء فُتنوا بالوعود، حتى أدركوا أنها هراء، واليوم يخرجون على الديكتاتوريات التي سلبت اللقمة من أفواههم وأفواه أبنائهم".

وبيَّن الدكتور أحمد الشهري ‏محلل سياسي وخبير عسكري إستراتيجي وأمني أن "الشعب الإيراني الذي يعاني الجوع فوجئ أن ثروة خامنئي 95 مليار دولار، فأدرك بالدليل أنه لص، وداس صوره تحت النعال"، مشيرًا إلى أن "الشعب اليمني واجه خامنئي بكلمتين فقط أسقطتا قدسيته: كذاب ولص".

من جهته، رأى المحلل الإستراتيجي حمود الرويس أن ‏العمائم في ‫إيران سخّرت المواطن لخدمة السياسي، وهو ما لم يحدث في تاريخ إيران إلا مع مجيء ‫الخميني، واصفًا "‏الثورة الإيرانية اليوم بأنها "كلاكيت ثاني مرة" من ثورة أوروبا ضد الكنيسة".

يشار إلى أن الثورة الإيرانية تدخل أسبوعًا جديدًا، ودشن ناشطون هاشتاقات عدة؛ منها #انتفاضة_الشعب_الإيراني لمتابعة آخر المستجدات والأحداث التي تشهدها المدن الإيرانية.

كما كشفت تقديرات غير رسمية أن إيران تنفق على حلفائها وميليشياتها في الخارج ما يزيد على 100 مليار دولار.

وبحسب مراقبين فإن النظام يعتبر التمدد خارج الحدود ضرورة قومية ومصلحة اقتصادية وسياسية وعقائدية.