الشرقية .. بدء تحويل مدن الحاضرة إلى صديقة لـ "ذوي الإعاقة"

أمين المنطقة: تماشياً مع رؤية المملكة ومبادرات التحول لمشاريع "الأنسنة"

كشف أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير؛ عن البدء بتنفيذ مبادرة رائدة لتنفيذ متطلبات الوصول الشامل لـ "ذوي الإعاقة"، التي تهدف إلى تحويل مدن الحاضرة إلى مدن صديقة لذوي الإعاقة.

وأشار "الجبير"؛ إلى أنه تم اعتماد الميزانية المطلوبة للمبادرة ضمن موازنة المبادرات لعام 2018م ، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030 ومبادرات التحول الوطني لمشاريع مبادرة "أنسنة المدن"؛ حيث تم تخصيص اعتماد مالي لطرح ثلاثة مشاريع لتنفيذ معايير الوصول الشامل بالحاضرة وهي: "تنفيذ معايير الوصول الشامل بالمنطقة المركزية بالدمام م1, تنفيذ معايير الوصولية بالواجهة البحرية بالخُبر, تنفيذ معايير الوصولية بطريق الخليج العربي بالدمام"، وجارٍ العمل حالياً على طرح هذه المشاريع حيث ستشتمل على تنفيذ الممرات والأرصفة ومواقف السيارات ومعابر المشاة والإشارات المرورية للمعابر وأعمال تنسيق الموقع بما يتوافق مع متطلبات ذوى الاعاقة باحتياجاتهم المختلفة.

ولفت إلى أن طرح هذه المشاريع كمرحلة أولى من خطة الأمانة لجعل مدن الحاضرة مدناً صديقه لذوى الاعاقة، جاء ثمرة لمشروع الدراسات والتصاميم الذى قامت الأمانة بطرحه للدراسة منذ فترة وهو مشروع لإعداد الدراسات والتصاميم والأدلة الهندسية لذوي الإعاقة؛ حيث إن المشروع حالياً بمراحله النهائية، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن إعداد (11 دليلاً هندسياً) تتناسب مع جميع مرافق المدينة المختلفة وتشمل هذه الأدلة: "المنشآت الصناعية، والمنشآت القضائية والأمنية، والمنشآت الصحية، والبيئة الخارجية ومرافق النقل، والمنشآت الدينية، والمنشآت الثقافية، والمنشآت الإدارية والتجارية، والمنشآت الفندقية والإيوائية، والمناطق الترفيهية، والمنشآت السكنية"، ويجرى العمل على تطبيق معايير هذه الأدلة ضمن مشاريع الأمانة ويتضمن المشروع كذلك إعداد المخطط الاستراتيجي للوصول الشامل للحاضرة للثلاثين عاماً القادمة، إضافة إلى إعداد الدراسات والتصاميم لـ 5 مواقع بحاضرة الدمام.

وكشف "الجبير"؛ أن الأمانة بصدد إنشاء وحدة للوصول الشامل وسيتم تزويدها بالكوادر الفنية المتخصصة؛ حيث ستكون معنية بجميع ما يتعلق بالوصولية الشاملة بالحاضرة، مؤكداً حرص الأمانة على مثل هذه المشاريع والمبادرات بغرض تهيئة الظروف المناسبة لهذه الفئة الغالية على المجتمع وتذليل المعوقات كافة التي تواجههم في حياتهم العملية واليومية.

اعلان
الشرقية .. بدء تحويل مدن الحاضرة إلى صديقة لـ "ذوي الإعاقة"
سبق

كشف أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير؛ عن البدء بتنفيذ مبادرة رائدة لتنفيذ متطلبات الوصول الشامل لـ "ذوي الإعاقة"، التي تهدف إلى تحويل مدن الحاضرة إلى مدن صديقة لذوي الإعاقة.

وأشار "الجبير"؛ إلى أنه تم اعتماد الميزانية المطلوبة للمبادرة ضمن موازنة المبادرات لعام 2018م ، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030 ومبادرات التحول الوطني لمشاريع مبادرة "أنسنة المدن"؛ حيث تم تخصيص اعتماد مالي لطرح ثلاثة مشاريع لتنفيذ معايير الوصول الشامل بالحاضرة وهي: "تنفيذ معايير الوصول الشامل بالمنطقة المركزية بالدمام م1, تنفيذ معايير الوصولية بالواجهة البحرية بالخُبر, تنفيذ معايير الوصولية بطريق الخليج العربي بالدمام"، وجارٍ العمل حالياً على طرح هذه المشاريع حيث ستشتمل على تنفيذ الممرات والأرصفة ومواقف السيارات ومعابر المشاة والإشارات المرورية للمعابر وأعمال تنسيق الموقع بما يتوافق مع متطلبات ذوى الاعاقة باحتياجاتهم المختلفة.

ولفت إلى أن طرح هذه المشاريع كمرحلة أولى من خطة الأمانة لجعل مدن الحاضرة مدناً صديقه لذوى الاعاقة، جاء ثمرة لمشروع الدراسات والتصاميم الذى قامت الأمانة بطرحه للدراسة منذ فترة وهو مشروع لإعداد الدراسات والتصاميم والأدلة الهندسية لذوي الإعاقة؛ حيث إن المشروع حالياً بمراحله النهائية، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن إعداد (11 دليلاً هندسياً) تتناسب مع جميع مرافق المدينة المختلفة وتشمل هذه الأدلة: "المنشآت الصناعية، والمنشآت القضائية والأمنية، والمنشآت الصحية، والبيئة الخارجية ومرافق النقل، والمنشآت الدينية، والمنشآت الثقافية، والمنشآت الإدارية والتجارية، والمنشآت الفندقية والإيوائية، والمناطق الترفيهية، والمنشآت السكنية"، ويجرى العمل على تطبيق معايير هذه الأدلة ضمن مشاريع الأمانة ويتضمن المشروع كذلك إعداد المخطط الاستراتيجي للوصول الشامل للحاضرة للثلاثين عاماً القادمة، إضافة إلى إعداد الدراسات والتصاميم لـ 5 مواقع بحاضرة الدمام.

وكشف "الجبير"؛ أن الأمانة بصدد إنشاء وحدة للوصول الشامل وسيتم تزويدها بالكوادر الفنية المتخصصة؛ حيث ستكون معنية بجميع ما يتعلق بالوصولية الشاملة بالحاضرة، مؤكداً حرص الأمانة على مثل هذه المشاريع والمبادرات بغرض تهيئة الظروف المناسبة لهذه الفئة الغالية على المجتمع وتذليل المعوقات كافة التي تواجههم في حياتهم العملية واليومية.

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
01:18 PM

الشرقية .. بدء تحويل مدن الحاضرة إلى صديقة لـ "ذوي الإعاقة"

أمين المنطقة: تماشياً مع رؤية المملكة ومبادرات التحول لمشاريع "الأنسنة"

A A A
1
2,550

كشف أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير؛ عن البدء بتنفيذ مبادرة رائدة لتنفيذ متطلبات الوصول الشامل لـ "ذوي الإعاقة"، التي تهدف إلى تحويل مدن الحاضرة إلى مدن صديقة لذوي الإعاقة.

وأشار "الجبير"؛ إلى أنه تم اعتماد الميزانية المطلوبة للمبادرة ضمن موازنة المبادرات لعام 2018م ، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030 ومبادرات التحول الوطني لمشاريع مبادرة "أنسنة المدن"؛ حيث تم تخصيص اعتماد مالي لطرح ثلاثة مشاريع لتنفيذ معايير الوصول الشامل بالحاضرة وهي: "تنفيذ معايير الوصول الشامل بالمنطقة المركزية بالدمام م1, تنفيذ معايير الوصولية بالواجهة البحرية بالخُبر, تنفيذ معايير الوصولية بطريق الخليج العربي بالدمام"، وجارٍ العمل حالياً على طرح هذه المشاريع حيث ستشتمل على تنفيذ الممرات والأرصفة ومواقف السيارات ومعابر المشاة والإشارات المرورية للمعابر وأعمال تنسيق الموقع بما يتوافق مع متطلبات ذوى الاعاقة باحتياجاتهم المختلفة.

ولفت إلى أن طرح هذه المشاريع كمرحلة أولى من خطة الأمانة لجعل مدن الحاضرة مدناً صديقه لذوى الاعاقة، جاء ثمرة لمشروع الدراسات والتصاميم الذى قامت الأمانة بطرحه للدراسة منذ فترة وهو مشروع لإعداد الدراسات والتصاميم والأدلة الهندسية لذوي الإعاقة؛ حيث إن المشروع حالياً بمراحله النهائية، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن إعداد (11 دليلاً هندسياً) تتناسب مع جميع مرافق المدينة المختلفة وتشمل هذه الأدلة: "المنشآت الصناعية، والمنشآت القضائية والأمنية، والمنشآت الصحية، والبيئة الخارجية ومرافق النقل، والمنشآت الدينية، والمنشآت الثقافية، والمنشآت الإدارية والتجارية، والمنشآت الفندقية والإيوائية، والمناطق الترفيهية، والمنشآت السكنية"، ويجرى العمل على تطبيق معايير هذه الأدلة ضمن مشاريع الأمانة ويتضمن المشروع كذلك إعداد المخطط الاستراتيجي للوصول الشامل للحاضرة للثلاثين عاماً القادمة، إضافة إلى إعداد الدراسات والتصاميم لـ 5 مواقع بحاضرة الدمام.

وكشف "الجبير"؛ أن الأمانة بصدد إنشاء وحدة للوصول الشامل وسيتم تزويدها بالكوادر الفنية المتخصصة؛ حيث ستكون معنية بجميع ما يتعلق بالوصولية الشاملة بالحاضرة، مؤكداً حرص الأمانة على مثل هذه المشاريع والمبادرات بغرض تهيئة الظروف المناسبة لهذه الفئة الغالية على المجتمع وتذليل المعوقات كافة التي تواجههم في حياتهم العملية واليومية.