طلاب سعوديون يصممون جهازًا يسمح بتحويل سرعة الرياح لطاقة كهربائية

ضمن برنامج لنيل البكالوريوس بتقنية الهندسة الكهربائية بكلية الجبيل الصناعية

‎صمّم عدد من الطلاب السعوديين بمدينة الجبيل الصناعية جهازًا يسمح باستغلال سرعة الرياح المصاحبة لحركة المركبات الآلية في إنتاج الكهرباء لتزويد السيارات الكهربائية بالطاقة، وذلك كجزء من برنامج نيل شهادة البكالوريوس في تقنية الهندسة الكهربائية بكلية الجبيل الصناعية.

‎وفي التفاصيل: تطلب مشروع الطلبة القيام بأخذ قياسات الرياح المصاحبة لحركة القطارات السريعة على أحد الخطوط العاملة في المنطقة الشرقية، التي تديرها الشركة السعودية للخطوط الحديدية وتحليلها وتقدير مدى الاستفادة منها في توليد الطاقة.

وأعلنت الشركة السعودية للخطوط الحديدية بالمنطقة الشرقية تعاونها مع طلبة المشروع، وذلك بمساعدتهم في تثبيت حساسات الرياح على جانبَي مسار الخط الحديدي الواصل بين مدينتي الدمام والهفوف، وأخذ القياسات المطلوبة، إضافة إلى تخصيص فريق عمل لمساعدتهم في إتمام عملهم بنجاح.

وينقسم مشروع الطلاب السعوديين إلى قسمين أساسيين: الأول هو تصميم جهاز يتم تركيبه أعلى السيارات الكهربائية يقوم بتحويل طاقة الرياح المصاحبة لحركة السيارة إلى طاقة كهربية تتم بها تغذية بطارية السيارة الكهربية لإطالة عمر المسافة التي تقطعها السيارة قبل إعادة شحن البطارية، والثاني هو تركيب أجهزة لقياس سرعة الهواء المصاحب لحركة القطارات وتحليل القدرة الكهربية المتاحة؛ تمهيداً لتركيب توربينات توليد كهرباء على جانبي خطوط سير القطارات وتغذيتها بالكهرباء المنتجة من هذه التوربينات.

اعلان
طلاب سعوديون يصممون جهازًا يسمح بتحويل سرعة الرياح لطاقة كهربائية
سبق

‎صمّم عدد من الطلاب السعوديين بمدينة الجبيل الصناعية جهازًا يسمح باستغلال سرعة الرياح المصاحبة لحركة المركبات الآلية في إنتاج الكهرباء لتزويد السيارات الكهربائية بالطاقة، وذلك كجزء من برنامج نيل شهادة البكالوريوس في تقنية الهندسة الكهربائية بكلية الجبيل الصناعية.

‎وفي التفاصيل: تطلب مشروع الطلبة القيام بأخذ قياسات الرياح المصاحبة لحركة القطارات السريعة على أحد الخطوط العاملة في المنطقة الشرقية، التي تديرها الشركة السعودية للخطوط الحديدية وتحليلها وتقدير مدى الاستفادة منها في توليد الطاقة.

وأعلنت الشركة السعودية للخطوط الحديدية بالمنطقة الشرقية تعاونها مع طلبة المشروع، وذلك بمساعدتهم في تثبيت حساسات الرياح على جانبَي مسار الخط الحديدي الواصل بين مدينتي الدمام والهفوف، وأخذ القياسات المطلوبة، إضافة إلى تخصيص فريق عمل لمساعدتهم في إتمام عملهم بنجاح.

وينقسم مشروع الطلاب السعوديين إلى قسمين أساسيين: الأول هو تصميم جهاز يتم تركيبه أعلى السيارات الكهربائية يقوم بتحويل طاقة الرياح المصاحبة لحركة السيارة إلى طاقة كهربية تتم بها تغذية بطارية السيارة الكهربية لإطالة عمر المسافة التي تقطعها السيارة قبل إعادة شحن البطارية، والثاني هو تركيب أجهزة لقياس سرعة الهواء المصاحب لحركة القطارات وتحليل القدرة الكهربية المتاحة؛ تمهيداً لتركيب توربينات توليد كهرباء على جانبي خطوط سير القطارات وتغذيتها بالكهرباء المنتجة من هذه التوربينات.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
10:11 PM

طلاب سعوديون يصممون جهازًا يسمح بتحويل سرعة الرياح لطاقة كهربائية

ضمن برنامج لنيل البكالوريوس بتقنية الهندسة الكهربائية بكلية الجبيل الصناعية

A A A
14
18,090

‎صمّم عدد من الطلاب السعوديين بمدينة الجبيل الصناعية جهازًا يسمح باستغلال سرعة الرياح المصاحبة لحركة المركبات الآلية في إنتاج الكهرباء لتزويد السيارات الكهربائية بالطاقة، وذلك كجزء من برنامج نيل شهادة البكالوريوس في تقنية الهندسة الكهربائية بكلية الجبيل الصناعية.

‎وفي التفاصيل: تطلب مشروع الطلبة القيام بأخذ قياسات الرياح المصاحبة لحركة القطارات السريعة على أحد الخطوط العاملة في المنطقة الشرقية، التي تديرها الشركة السعودية للخطوط الحديدية وتحليلها وتقدير مدى الاستفادة منها في توليد الطاقة.

وأعلنت الشركة السعودية للخطوط الحديدية بالمنطقة الشرقية تعاونها مع طلبة المشروع، وذلك بمساعدتهم في تثبيت حساسات الرياح على جانبَي مسار الخط الحديدي الواصل بين مدينتي الدمام والهفوف، وأخذ القياسات المطلوبة، إضافة إلى تخصيص فريق عمل لمساعدتهم في إتمام عملهم بنجاح.

وينقسم مشروع الطلاب السعوديين إلى قسمين أساسيين: الأول هو تصميم جهاز يتم تركيبه أعلى السيارات الكهربائية يقوم بتحويل طاقة الرياح المصاحبة لحركة السيارة إلى طاقة كهربية تتم بها تغذية بطارية السيارة الكهربية لإطالة عمر المسافة التي تقطعها السيارة قبل إعادة شحن البطارية، والثاني هو تركيب أجهزة لقياس سرعة الهواء المصاحب لحركة القطارات وتحليل القدرة الكهربية المتاحة؛ تمهيداً لتركيب توربينات توليد كهرباء على جانبي خطوط سير القطارات وتغذيتها بالكهرباء المنتجة من هذه التوربينات.