"العبودية الحديثة" تضع قطر في مرمي نيران "فيفا".. هذا ما يقلق المنظمات الحقوقية

وسط معلومات تؤكد استمرار الدوحة في إخفاء أوضاع عمال منشآت المونديال بالخداع

طالب المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قطر، في أول تقاريره، بتحسين أوضاع العمال الأجانب، وتشديد عمليات التفتيش على ظروف عملهم ومراجعة المعايير المطلوبة، وسط معلومات تؤكد أن قطر ما زالت تحاول إخفاء أوضاع العمال الذين يتعرضون للخداع، ويتقاضون رواتب هزيلة.

وحضّ المجلس، المؤلف من 8 خبراء حقوقيين دوليين، "فيفا" على استخدام نفوذه للتواصل مع الدوحة بشأن أوضاع هؤلاء العمال، وذكر المجلس في تقريره أن الوفاة والمرض الشديد والمعاملة القاسية أكثر ما يقلق المنظمات الحقوقية الدولية والأوروبية، التي تصدر التقرير تلو الآخر، لتوثيق هذه الانتهاكات وتحث على مواجهتها.

ويأتي ذلك في إطار ضغوط جديدة تمارس على قطر؛ لوقف "عبوديتها الحديثة" في التعاطي مع العمال الوافدين للمشاركة في بناء منشآت كأس العالم 2022، وذلك في ظل اتهامات مستمرة، ليست بالجديدة، وانتهاكات بحق العمال الأجانب في قطر.

ووفق "البيان" الإماراتية أرسل الباحث في منظمة "هيومن رايتس ووتش" نيكولاس ماكغيهان، الشهر الماضي، أبحاثه إلى المجلس الاستشاري لـ"فيفا"، وطلب منه أن يوصي بأن يصر الاتحاد الدولي على توفير المزيد من الحماية للعمال، وتزامن ذلك مع مخاوف تتفاقم مع توقع ارتفاع عدد الوافدين إلى قطر من الهند وبنغلادش ونيبال إلى 36 ألف عامل العام المقبل.

اعلان
"العبودية الحديثة" تضع قطر في مرمي نيران "فيفا".. هذا ما يقلق المنظمات الحقوقية
سبق

طالب المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قطر، في أول تقاريره، بتحسين أوضاع العمال الأجانب، وتشديد عمليات التفتيش على ظروف عملهم ومراجعة المعايير المطلوبة، وسط معلومات تؤكد أن قطر ما زالت تحاول إخفاء أوضاع العمال الذين يتعرضون للخداع، ويتقاضون رواتب هزيلة.

وحضّ المجلس، المؤلف من 8 خبراء حقوقيين دوليين، "فيفا" على استخدام نفوذه للتواصل مع الدوحة بشأن أوضاع هؤلاء العمال، وذكر المجلس في تقريره أن الوفاة والمرض الشديد والمعاملة القاسية أكثر ما يقلق المنظمات الحقوقية الدولية والأوروبية، التي تصدر التقرير تلو الآخر، لتوثيق هذه الانتهاكات وتحث على مواجهتها.

ويأتي ذلك في إطار ضغوط جديدة تمارس على قطر؛ لوقف "عبوديتها الحديثة" في التعاطي مع العمال الوافدين للمشاركة في بناء منشآت كأس العالم 2022، وذلك في ظل اتهامات مستمرة، ليست بالجديدة، وانتهاكات بحق العمال الأجانب في قطر.

ووفق "البيان" الإماراتية أرسل الباحث في منظمة "هيومن رايتس ووتش" نيكولاس ماكغيهان، الشهر الماضي، أبحاثه إلى المجلس الاستشاري لـ"فيفا"، وطلب منه أن يوصي بأن يصر الاتحاد الدولي على توفير المزيد من الحماية للعمال، وتزامن ذلك مع مخاوف تتفاقم مع توقع ارتفاع عدد الوافدين إلى قطر من الهند وبنغلادش ونيبال إلى 36 ألف عامل العام المقبل.

11 نوفمبر 2017 - 22 صفر 1439
10:55 AM

"العبودية الحديثة" تضع قطر في مرمي نيران "فيفا".. هذا ما يقلق المنظمات الحقوقية

وسط معلومات تؤكد استمرار الدوحة في إخفاء أوضاع عمال منشآت المونديال بالخداع

A A A
0
10,896

طالب المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قطر، في أول تقاريره، بتحسين أوضاع العمال الأجانب، وتشديد عمليات التفتيش على ظروف عملهم ومراجعة المعايير المطلوبة، وسط معلومات تؤكد أن قطر ما زالت تحاول إخفاء أوضاع العمال الذين يتعرضون للخداع، ويتقاضون رواتب هزيلة.

وحضّ المجلس، المؤلف من 8 خبراء حقوقيين دوليين، "فيفا" على استخدام نفوذه للتواصل مع الدوحة بشأن أوضاع هؤلاء العمال، وذكر المجلس في تقريره أن الوفاة والمرض الشديد والمعاملة القاسية أكثر ما يقلق المنظمات الحقوقية الدولية والأوروبية، التي تصدر التقرير تلو الآخر، لتوثيق هذه الانتهاكات وتحث على مواجهتها.

ويأتي ذلك في إطار ضغوط جديدة تمارس على قطر؛ لوقف "عبوديتها الحديثة" في التعاطي مع العمال الوافدين للمشاركة في بناء منشآت كأس العالم 2022، وذلك في ظل اتهامات مستمرة، ليست بالجديدة، وانتهاكات بحق العمال الأجانب في قطر.

ووفق "البيان" الإماراتية أرسل الباحث في منظمة "هيومن رايتس ووتش" نيكولاس ماكغيهان، الشهر الماضي، أبحاثه إلى المجلس الاستشاري لـ"فيفا"، وطلب منه أن يوصي بأن يصر الاتحاد الدولي على توفير المزيد من الحماية للعمال، وتزامن ذلك مع مخاوف تتفاقم مع توقع ارتفاع عدد الوافدين إلى قطر من الهند وبنغلادش ونيبال إلى 36 ألف عامل العام المقبل.