أبو عثمان: سدَّدتُ جميع ديوني.. ووصلتني العديد من عروض التوظيف

قال إن الشركات تدعم المؤثر مقابل الإعلان.. ولا بأس ما دامت الحالة استفادت

كشف "أبو عثمان"، الذي ظهر في مبادرة مؤثر "السناب" عبدالرحمن المطيري، وتناقلتها منصات التواصل الاجتماعي، أن المبادرة أفادته في أمور عدة، منها: تسديد معظم الديون، بما فيها القرض الذي كان من أجل عربة الفود ترك، وتغطية إيجار البيت لمدة سنة.. وكل ما قيل من وعود ومبادرات نُفِّذ.

وأضاف خلال حديثه لبرنامج "يا هلا" على "روتانا خليجية" بأن الدعم الذي حصلوا عليه أنقذهم من فجوة كبيرة، وأعادهم للأرض؛ لكي يقفوا عليها ويعيشوا.

وفي إجابة عن سؤال: هل ضايقكم أو أزعجكم التصوير؟ قال أبو عثمان: "لا بأس إذا المبادر من باب المحبة ظهر أنه يساعد. والواقع أن الشركات لن تعطيك شيئًا إذا شعرت بأنه ليس هناك استفادة. وبصفة عامة: يعلن، يشجعك، يدعمك.. بمقابل مادي. فلا مانع أن يعلن ويحل لك مشكلتك".

وقال "أبو عثمان" الذي ظهر مع زوجته وابنته على الشاشة: "وصلتني العديد من عروض التوظيف بعد التصوير. وأنا أتريث للتفكير حول ما هو العرض الأنسب لي. فليس من المعقول أن أتعلق بأي قشة، وأوافق على أي عرض وظيفي، ثم أتركه بعد أسبوع؛ لأنه لا يناسبني. وإن شاء الله أتخذ القرار لصالح الجهة التي ستفيدني وأفيدها على أرض صلبة، نثبت فيها".

وكانت قصة السيدة السعودية "أم عثمان" قد حظيت باهتمام كبير من جانب المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما وثَّقت قصتها عبر سناب شات، عارضة قصة تكاتف الأسرة السعودية، ووفاء الزوجة لزوجها الذي يعمل في أحد شوارع مدينة جدة.

وأطلق مغردون هاشتاقَي (#الزوجة_الوفية_أم_عثمان) و(#عبدالرحمن_المطيري)، وانتقد البعض تصوير مساعدة عائلة أبي عثمان، وكمية الكاميرات التي رصدت المساعدة لهم، واعتبروها نوعًا من الإذلال والإهانة.

اعلان
أبو عثمان: سدَّدتُ جميع ديوني.. ووصلتني العديد من عروض التوظيف
سبق

كشف "أبو عثمان"، الذي ظهر في مبادرة مؤثر "السناب" عبدالرحمن المطيري، وتناقلتها منصات التواصل الاجتماعي، أن المبادرة أفادته في أمور عدة، منها: تسديد معظم الديون، بما فيها القرض الذي كان من أجل عربة الفود ترك، وتغطية إيجار البيت لمدة سنة.. وكل ما قيل من وعود ومبادرات نُفِّذ.

وأضاف خلال حديثه لبرنامج "يا هلا" على "روتانا خليجية" بأن الدعم الذي حصلوا عليه أنقذهم من فجوة كبيرة، وأعادهم للأرض؛ لكي يقفوا عليها ويعيشوا.

وفي إجابة عن سؤال: هل ضايقكم أو أزعجكم التصوير؟ قال أبو عثمان: "لا بأس إذا المبادر من باب المحبة ظهر أنه يساعد. والواقع أن الشركات لن تعطيك شيئًا إذا شعرت بأنه ليس هناك استفادة. وبصفة عامة: يعلن، يشجعك، يدعمك.. بمقابل مادي. فلا مانع أن يعلن ويحل لك مشكلتك".

وقال "أبو عثمان" الذي ظهر مع زوجته وابنته على الشاشة: "وصلتني العديد من عروض التوظيف بعد التصوير. وأنا أتريث للتفكير حول ما هو العرض الأنسب لي. فليس من المعقول أن أتعلق بأي قشة، وأوافق على أي عرض وظيفي، ثم أتركه بعد أسبوع؛ لأنه لا يناسبني. وإن شاء الله أتخذ القرار لصالح الجهة التي ستفيدني وأفيدها على أرض صلبة، نثبت فيها".

وكانت قصة السيدة السعودية "أم عثمان" قد حظيت باهتمام كبير من جانب المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما وثَّقت قصتها عبر سناب شات، عارضة قصة تكاتف الأسرة السعودية، ووفاء الزوجة لزوجها الذي يعمل في أحد شوارع مدينة جدة.

وأطلق مغردون هاشتاقَي (#الزوجة_الوفية_أم_عثمان) و(#عبدالرحمن_المطيري)، وانتقد البعض تصوير مساعدة عائلة أبي عثمان، وكمية الكاميرات التي رصدت المساعدة لهم، واعتبروها نوعًا من الإذلال والإهانة.

20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442
10:37 PM

أبو عثمان: سدَّدتُ جميع ديوني.. ووصلتني العديد من عروض التوظيف

قال إن الشركات تدعم المؤثر مقابل الإعلان.. ولا بأس ما دامت الحالة استفادت

A A A
25
81,646

كشف "أبو عثمان"، الذي ظهر في مبادرة مؤثر "السناب" عبدالرحمن المطيري، وتناقلتها منصات التواصل الاجتماعي، أن المبادرة أفادته في أمور عدة، منها: تسديد معظم الديون، بما فيها القرض الذي كان من أجل عربة الفود ترك، وتغطية إيجار البيت لمدة سنة.. وكل ما قيل من وعود ومبادرات نُفِّذ.

وأضاف خلال حديثه لبرنامج "يا هلا" على "روتانا خليجية" بأن الدعم الذي حصلوا عليه أنقذهم من فجوة كبيرة، وأعادهم للأرض؛ لكي يقفوا عليها ويعيشوا.

وفي إجابة عن سؤال: هل ضايقكم أو أزعجكم التصوير؟ قال أبو عثمان: "لا بأس إذا المبادر من باب المحبة ظهر أنه يساعد. والواقع أن الشركات لن تعطيك شيئًا إذا شعرت بأنه ليس هناك استفادة. وبصفة عامة: يعلن، يشجعك، يدعمك.. بمقابل مادي. فلا مانع أن يعلن ويحل لك مشكلتك".

وقال "أبو عثمان" الذي ظهر مع زوجته وابنته على الشاشة: "وصلتني العديد من عروض التوظيف بعد التصوير. وأنا أتريث للتفكير حول ما هو العرض الأنسب لي. فليس من المعقول أن أتعلق بأي قشة، وأوافق على أي عرض وظيفي، ثم أتركه بعد أسبوع؛ لأنه لا يناسبني. وإن شاء الله أتخذ القرار لصالح الجهة التي ستفيدني وأفيدها على أرض صلبة، نثبت فيها".

وكانت قصة السيدة السعودية "أم عثمان" قد حظيت باهتمام كبير من جانب المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما وثَّقت قصتها عبر سناب شات، عارضة قصة تكاتف الأسرة السعودية، ووفاء الزوجة لزوجها الذي يعمل في أحد شوارع مدينة جدة.

وأطلق مغردون هاشتاقَي (#الزوجة_الوفية_أم_عثمان) و(#عبدالرحمن_المطيري)، وانتقد البعض تصوير مساعدة عائلة أبي عثمان، وكمية الكاميرات التي رصدت المساعدة لهم، واعتبروها نوعًا من الإذلال والإهانة.