تقديراً لجهوده العالمية في نشر الاعتدال .. "رئيس السنغال" يقلّد "العيسى" وسام الدولة

ثمّن جهود رابطة العالم الإسلامي وبرامجها بالقارة الإفريقية وفي السنغال خاصة

قلّد الرئيس السنغالي مكي سال؛ الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى؛ وسام الدولة الأكبر؛ تقديراً لجهوده العالمية في نشر قيم الاعتدال الديني وتعزيز التعاون والوئام بين أتباع الثقافات والأديان، ومبادراته وبرامجه الإنسانية حول العالم.

واستقبل سال؛ الدكتور العيسى؛ في قصر الحكم بالعاصمة السنغالية داكار، مثمّناً هذه الزيارة التي شملت عقد المؤتمر الدولي في ضيافة جمهورية السنغال، مقدراً للرابطة جهودها وبرامجها الهادفة في عموم القارة الإفريقية، وفي السنغال بوجه خاص.

بدوره، قدّم الدكتور العيسى؛ شكره للرئيس مكي سال؛ على تكريمه بوسام الدولة الأكبر، وعلى ما لقيه وفد الرابطة من حفاوة وتكريم وتسهيلات لإقامة المؤتمر، معبراً عن سروره بزيارته جمهورية السنغال والتواصل مع القيادات السياسية والدينية فيها وتقديره ثقة الرئيس مكي سال؛ بمنحه وسام الدولة الأكبر، مؤكداً أن ما تقوم به رابطة العالم الإسلامي حول العالم، وبخاصة في القارة الإفريقية، يمثل واجباً إسلامياً وإنسانياً تمليه قيم ديننا الحنيف ولاسيما تعزيز الوئام بين أتباع الأديان والثقافات والإثنيات.

اعلان
تقديراً لجهوده العالمية في نشر الاعتدال .. "رئيس السنغال" يقلّد "العيسى" وسام الدولة
سبق

قلّد الرئيس السنغالي مكي سال؛ الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى؛ وسام الدولة الأكبر؛ تقديراً لجهوده العالمية في نشر قيم الاعتدال الديني وتعزيز التعاون والوئام بين أتباع الثقافات والأديان، ومبادراته وبرامجه الإنسانية حول العالم.

واستقبل سال؛ الدكتور العيسى؛ في قصر الحكم بالعاصمة السنغالية داكار، مثمّناً هذه الزيارة التي شملت عقد المؤتمر الدولي في ضيافة جمهورية السنغال، مقدراً للرابطة جهودها وبرامجها الهادفة في عموم القارة الإفريقية، وفي السنغال بوجه خاص.

بدوره، قدّم الدكتور العيسى؛ شكره للرئيس مكي سال؛ على تكريمه بوسام الدولة الأكبر، وعلى ما لقيه وفد الرابطة من حفاوة وتكريم وتسهيلات لإقامة المؤتمر، معبراً عن سروره بزيارته جمهورية السنغال والتواصل مع القيادات السياسية والدينية فيها وتقديره ثقة الرئيس مكي سال؛ بمنحه وسام الدولة الأكبر، مؤكداً أن ما تقوم به رابطة العالم الإسلامي حول العالم، وبخاصة في القارة الإفريقية، يمثل واجباً إسلامياً وإنسانياً تمليه قيم ديننا الحنيف ولاسيما تعزيز الوئام بين أتباع الأديان والثقافات والإثنيات.

07 يوليو 2019 - 4 ذو القعدة 1440
12:57 PM

تقديراً لجهوده العالمية في نشر الاعتدال .. "رئيس السنغال" يقلّد "العيسى" وسام الدولة

ثمّن جهود رابطة العالم الإسلامي وبرامجها بالقارة الإفريقية وفي السنغال خاصة

A A A
7
13,658

قلّد الرئيس السنغالي مكي سال؛ الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى؛ وسام الدولة الأكبر؛ تقديراً لجهوده العالمية في نشر قيم الاعتدال الديني وتعزيز التعاون والوئام بين أتباع الثقافات والأديان، ومبادراته وبرامجه الإنسانية حول العالم.

واستقبل سال؛ الدكتور العيسى؛ في قصر الحكم بالعاصمة السنغالية داكار، مثمّناً هذه الزيارة التي شملت عقد المؤتمر الدولي في ضيافة جمهورية السنغال، مقدراً للرابطة جهودها وبرامجها الهادفة في عموم القارة الإفريقية، وفي السنغال بوجه خاص.

بدوره، قدّم الدكتور العيسى؛ شكره للرئيس مكي سال؛ على تكريمه بوسام الدولة الأكبر، وعلى ما لقيه وفد الرابطة من حفاوة وتكريم وتسهيلات لإقامة المؤتمر، معبراً عن سروره بزيارته جمهورية السنغال والتواصل مع القيادات السياسية والدينية فيها وتقديره ثقة الرئيس مكي سال؛ بمنحه وسام الدولة الأكبر، مؤكداً أن ما تقوم به رابطة العالم الإسلامي حول العالم، وبخاصة في القارة الإفريقية، يمثل واجباً إسلامياً وإنسانياً تمليه قيم ديننا الحنيف ولاسيما تعزيز الوئام بين أتباع الأديان والثقافات والإثنيات.