رئيس الوزراء السوداني ينفي موافقته على حل الحكومة

"حمدوك" أشار إلى مواصلة اللقاءات مع أطراف الأزمة

نفى رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم (السبت)، صحة الأنباء التي أشارت إلى موافقته على حل الحكومة.

وذكر المكتب الإعلامي لـ"حمدوك" عبر "تويتر"، أن "حمدوك" يواصل اتصالات ولقاءات بمختلف أطراف السلطة الانتقالية والقوى السياسية؛ لبحث سبل معالجة الأزمة السياسية في البلاد.

وأضاف المكتب أن "حمدوك" الْتقى صباح أمس مع المكون العسكري في المجلس السيادي، كما الْتقى في وقت لاحق من نفس اليوم، بممثلي المجلس المركزي للحرية والتغيير، وفي كل هذه اللقاءات؛ فإن الهدف هو حماية عملية الانتقال المدني الديمقراطي وحماية أمن وسلامة البلاد.

ووصف الأنباء التي أشارت إلى موافقة "حمدوك" على حل الحكومة بأنها "غير دقيقة".

وترددت تصريحات نُقلت عن حاكم إقليم دارفور منى أركو مناوي، ذكر فيها أن "رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، تَوافق مع حمدوك على حل مجلس السيادة والحكومة الانتقالية".

اعلان
رئيس الوزراء السوداني ينفي موافقته على حل الحكومة
سبق

نفى رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم (السبت)، صحة الأنباء التي أشارت إلى موافقته على حل الحكومة.

وذكر المكتب الإعلامي لـ"حمدوك" عبر "تويتر"، أن "حمدوك" يواصل اتصالات ولقاءات بمختلف أطراف السلطة الانتقالية والقوى السياسية؛ لبحث سبل معالجة الأزمة السياسية في البلاد.

وأضاف المكتب أن "حمدوك" الْتقى صباح أمس مع المكون العسكري في المجلس السيادي، كما الْتقى في وقت لاحق من نفس اليوم، بممثلي المجلس المركزي للحرية والتغيير، وفي كل هذه اللقاءات؛ فإن الهدف هو حماية عملية الانتقال المدني الديمقراطي وحماية أمن وسلامة البلاد.

ووصف الأنباء التي أشارت إلى موافقة "حمدوك" على حل الحكومة بأنها "غير دقيقة".

وترددت تصريحات نُقلت عن حاكم إقليم دارفور منى أركو مناوي، ذكر فيها أن "رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، تَوافق مع حمدوك على حل مجلس السيادة والحكومة الانتقالية".

23 أكتوبر 2021 - 17 ربيع الأول 1443
05:23 PM

رئيس الوزراء السوداني ينفي موافقته على حل الحكومة

"حمدوك" أشار إلى مواصلة اللقاءات مع أطراف الأزمة

A A A
0
1,154

نفى رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم (السبت)، صحة الأنباء التي أشارت إلى موافقته على حل الحكومة.

وذكر المكتب الإعلامي لـ"حمدوك" عبر "تويتر"، أن "حمدوك" يواصل اتصالات ولقاءات بمختلف أطراف السلطة الانتقالية والقوى السياسية؛ لبحث سبل معالجة الأزمة السياسية في البلاد.

وأضاف المكتب أن "حمدوك" الْتقى صباح أمس مع المكون العسكري في المجلس السيادي، كما الْتقى في وقت لاحق من نفس اليوم، بممثلي المجلس المركزي للحرية والتغيير، وفي كل هذه اللقاءات؛ فإن الهدف هو حماية عملية الانتقال المدني الديمقراطي وحماية أمن وسلامة البلاد.

ووصف الأنباء التي أشارت إلى موافقة "حمدوك" على حل الحكومة بأنها "غير دقيقة".

وترددت تصريحات نُقلت عن حاكم إقليم دارفور منى أركو مناوي، ذكر فيها أن "رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، تَوافق مع حمدوك على حل مجلس السيادة والحكومة الانتقالية".