شاهد .. "سبق" و"طيران الأمن" توثِّقان مشاهد جوية للمسجد الحرام قبل الإفطار

أجواء روحانية وانسيابية عالية وتنظيم كبير

تصوير: عبدالملك سرور

رصدت "سبق" مساء أمس الجمعة مشاهد جوية لأطهر بقاع الأرض، وذلك خلال مرافقتها إحدى طائرات القيادة العامة لطيران الأمن، التي تنفذ طلعات متواصلة في سماء مكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك.

ورصدت عدسة "سبق" الأجواء الإيمانية لبيت الله الحرام؛ إذ أظهرت الصور بياض إحرامات المعتمرين وهم يؤدون الطواف حول الكعبة، وأظهرت صور أخرى المصلين والزوار قبل لحظات الإفطار داخل الحرم، وصور أخرى أظهرت الزوار في المنطقة المركزية أثناء اتجاههم لبيت الله الحرام وسط تنظيم كبير وانسيابية عالية بالحركة.

وشملت الجولة الجوية مداخل ومخارج العاصمة المقدسة، ومواقف حجز المركبات، والمنطقة المركزية والحرم المكي الشريف.. وأبرزت الجولة الجهود التي يقوم بها طيران الأمن في تقديم الدعم والمساندة للجهات الأمنية والخدمية من خلال غطاء جوي، يتم عبره تزويد الفرق الأرضية بمعلومات شاملة عن حركة السير وحركة الزوار والمعتمرين، وغيرها من المعلومات الأمنية التي تسهم في تقديم الخدمات المتميزة لقاصدي بيت الله الحرام؛ ليؤدوا مناسكهم بيُسر وسهولة.

من جهته، أكد القائد العام لطيران الأمن، العميد مهندس حسن آل بسام، أن أعمال خطة القيادة العامة لطيران الأمن لموسم رمضان الحالي تسير حسبما هو محدد لها، وأنه جرى تسخير كل الإمكانات لخدمة ضيوف بيت الله تنفيذًا لتوجيهات ولاة الأمر.

وبيَّن أنه تمت مراعاة التدرج في حالة الجاهزية التي تتناسب مع التقدم بالشهر الفضيل، وزيادة أعداد المعتمرين، وذلك مع تقدم الشهر، بالوجود في سماء العاصمة المقدسة بطلعات جوية متواصلة، وتمشيط الأجواء فوق الحرم المكي الشريف والمنطقة المركزية والطرق المؤدية إليه، بمشاركة أكثر من طائرة بالطلعة الواحدة.

وأوضح أن طائرات الأمن تنفذ جميع المهام الإنسانية والأمنية المختلفة، وتقدم الدعم اللوجيستي لكل الأجهزة الحكومية، وذلك عبر طائرات مزودة بأحدث أجهزة المراقبة والمتابعة والتحليل والرصد للظواهر الأمنية والمرورية، علاوة على المشاركة في تنفيذ الخطط الفرضية المخصصة لمواجهة أي طارئ - لا قدر الله -.

اعلان
شاهد .. "سبق" و"طيران الأمن" توثِّقان مشاهد جوية للمسجد الحرام قبل الإفطار
سبق

تصوير: عبدالملك سرور

رصدت "سبق" مساء أمس الجمعة مشاهد جوية لأطهر بقاع الأرض، وذلك خلال مرافقتها إحدى طائرات القيادة العامة لطيران الأمن، التي تنفذ طلعات متواصلة في سماء مكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك.

ورصدت عدسة "سبق" الأجواء الإيمانية لبيت الله الحرام؛ إذ أظهرت الصور بياض إحرامات المعتمرين وهم يؤدون الطواف حول الكعبة، وأظهرت صور أخرى المصلين والزوار قبل لحظات الإفطار داخل الحرم، وصور أخرى أظهرت الزوار في المنطقة المركزية أثناء اتجاههم لبيت الله الحرام وسط تنظيم كبير وانسيابية عالية بالحركة.

وشملت الجولة الجوية مداخل ومخارج العاصمة المقدسة، ومواقف حجز المركبات، والمنطقة المركزية والحرم المكي الشريف.. وأبرزت الجولة الجهود التي يقوم بها طيران الأمن في تقديم الدعم والمساندة للجهات الأمنية والخدمية من خلال غطاء جوي، يتم عبره تزويد الفرق الأرضية بمعلومات شاملة عن حركة السير وحركة الزوار والمعتمرين، وغيرها من المعلومات الأمنية التي تسهم في تقديم الخدمات المتميزة لقاصدي بيت الله الحرام؛ ليؤدوا مناسكهم بيُسر وسهولة.

من جهته، أكد القائد العام لطيران الأمن، العميد مهندس حسن آل بسام، أن أعمال خطة القيادة العامة لطيران الأمن لموسم رمضان الحالي تسير حسبما هو محدد لها، وأنه جرى تسخير كل الإمكانات لخدمة ضيوف بيت الله تنفيذًا لتوجيهات ولاة الأمر.

وبيَّن أنه تمت مراعاة التدرج في حالة الجاهزية التي تتناسب مع التقدم بالشهر الفضيل، وزيادة أعداد المعتمرين، وذلك مع تقدم الشهر، بالوجود في سماء العاصمة المقدسة بطلعات جوية متواصلة، وتمشيط الأجواء فوق الحرم المكي الشريف والمنطقة المركزية والطرق المؤدية إليه، بمشاركة أكثر من طائرة بالطلعة الواحدة.

وأوضح أن طائرات الأمن تنفذ جميع المهام الإنسانية والأمنية المختلفة، وتقدم الدعم اللوجيستي لكل الأجهزة الحكومية، وذلك عبر طائرات مزودة بأحدث أجهزة المراقبة والمتابعة والتحليل والرصد للظواهر الأمنية والمرورية، علاوة على المشاركة في تنفيذ الخطط الفرضية المخصصة لمواجهة أي طارئ - لا قدر الله -.

01 يونيو 2018 - 17 رمضان 1439
11:54 PM
اخر تعديل
24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441
12:45 PM

شاهد .. "سبق" و"طيران الأمن" توثِّقان مشاهد جوية للمسجد الحرام قبل الإفطار

أجواء روحانية وانسيابية عالية وتنظيم كبير

A A A
16
67,966

تصوير: عبدالملك سرور

رصدت "سبق" مساء أمس الجمعة مشاهد جوية لأطهر بقاع الأرض، وذلك خلال مرافقتها إحدى طائرات القيادة العامة لطيران الأمن، التي تنفذ طلعات متواصلة في سماء مكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك.

ورصدت عدسة "سبق" الأجواء الإيمانية لبيت الله الحرام؛ إذ أظهرت الصور بياض إحرامات المعتمرين وهم يؤدون الطواف حول الكعبة، وأظهرت صور أخرى المصلين والزوار قبل لحظات الإفطار داخل الحرم، وصور أخرى أظهرت الزوار في المنطقة المركزية أثناء اتجاههم لبيت الله الحرام وسط تنظيم كبير وانسيابية عالية بالحركة.

وشملت الجولة الجوية مداخل ومخارج العاصمة المقدسة، ومواقف حجز المركبات، والمنطقة المركزية والحرم المكي الشريف.. وأبرزت الجولة الجهود التي يقوم بها طيران الأمن في تقديم الدعم والمساندة للجهات الأمنية والخدمية من خلال غطاء جوي، يتم عبره تزويد الفرق الأرضية بمعلومات شاملة عن حركة السير وحركة الزوار والمعتمرين، وغيرها من المعلومات الأمنية التي تسهم في تقديم الخدمات المتميزة لقاصدي بيت الله الحرام؛ ليؤدوا مناسكهم بيُسر وسهولة.

من جهته، أكد القائد العام لطيران الأمن، العميد مهندس حسن آل بسام، أن أعمال خطة القيادة العامة لطيران الأمن لموسم رمضان الحالي تسير حسبما هو محدد لها، وأنه جرى تسخير كل الإمكانات لخدمة ضيوف بيت الله تنفيذًا لتوجيهات ولاة الأمر.

وبيَّن أنه تمت مراعاة التدرج في حالة الجاهزية التي تتناسب مع التقدم بالشهر الفضيل، وزيادة أعداد المعتمرين، وذلك مع تقدم الشهر، بالوجود في سماء العاصمة المقدسة بطلعات جوية متواصلة، وتمشيط الأجواء فوق الحرم المكي الشريف والمنطقة المركزية والطرق المؤدية إليه، بمشاركة أكثر من طائرة بالطلعة الواحدة.

وأوضح أن طائرات الأمن تنفذ جميع المهام الإنسانية والأمنية المختلفة، وتقدم الدعم اللوجيستي لكل الأجهزة الحكومية، وذلك عبر طائرات مزودة بأحدث أجهزة المراقبة والمتابعة والتحليل والرصد للظواهر الأمنية والمرورية، علاوة على المشاركة في تنفيذ الخطط الفرضية المخصصة لمواجهة أي طارئ - لا قدر الله -.