استطلاع: 76% من الروس صوتوا بالتمديد لـ"بوتين" حتى 2036

لايزال الاقتراع مستمراً في بعض مناطق البلاد

أفاد مركز فتسيوم لاستطلاعات الرأي العام التابع للدولة في روسيا، اليوم (الاثنين)، بأن استطلاعات أجراها لآراء الناخبين الخارجين من مراكز التصويت، أظهرت أن 76 بالمئة من الروس صوتوا حتى الآن لدعم الإصلاحات، التي يمكن أن تسمح للرئيس فلاديمير بوتين بتمديد حكمه حتى عام 2036.

وأظهر الاستطلاع أن 23.6 بالمئة ممن وافقوا على استطلاع رأيهم أكدوا أنهم صوتوا بالرفض.

وفي حالة الموافقة على الإصلاحات، ستسمح التغييرات لـ"بوتين" بالترشح مرتين أخريين للرئاسة بعد انتهاء ولايته الحالية في 2024.

وبدأ التصويت في جميع أنحاء البلاد على الإصلاحات الدستورية في 25 يونيو (حزيران) الحالي، ويجرى على مدى سبعة أيام كإجراء احترازي مع انتشار فيروس كورونا.

روسيا فلاديمير بوتين
اعلان
استطلاع: 76% من الروس صوتوا بالتمديد لـ"بوتين" حتى 2036
سبق

أفاد مركز فتسيوم لاستطلاعات الرأي العام التابع للدولة في روسيا، اليوم (الاثنين)، بأن استطلاعات أجراها لآراء الناخبين الخارجين من مراكز التصويت، أظهرت أن 76 بالمئة من الروس صوتوا حتى الآن لدعم الإصلاحات، التي يمكن أن تسمح للرئيس فلاديمير بوتين بتمديد حكمه حتى عام 2036.

وأظهر الاستطلاع أن 23.6 بالمئة ممن وافقوا على استطلاع رأيهم أكدوا أنهم صوتوا بالرفض.

وفي حالة الموافقة على الإصلاحات، ستسمح التغييرات لـ"بوتين" بالترشح مرتين أخريين للرئاسة بعد انتهاء ولايته الحالية في 2024.

وبدأ التصويت في جميع أنحاء البلاد على الإصلاحات الدستورية في 25 يونيو (حزيران) الحالي، ويجرى على مدى سبعة أيام كإجراء احترازي مع انتشار فيروس كورونا.

29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441
03:10 PM

استطلاع: 76% من الروس صوتوا بالتمديد لـ"بوتين" حتى 2036

لايزال الاقتراع مستمراً في بعض مناطق البلاد

A A A
6
2,868

أفاد مركز فتسيوم لاستطلاعات الرأي العام التابع للدولة في روسيا، اليوم (الاثنين)، بأن استطلاعات أجراها لآراء الناخبين الخارجين من مراكز التصويت، أظهرت أن 76 بالمئة من الروس صوتوا حتى الآن لدعم الإصلاحات، التي يمكن أن تسمح للرئيس فلاديمير بوتين بتمديد حكمه حتى عام 2036.

وأظهر الاستطلاع أن 23.6 بالمئة ممن وافقوا على استطلاع رأيهم أكدوا أنهم صوتوا بالرفض.

وفي حالة الموافقة على الإصلاحات، ستسمح التغييرات لـ"بوتين" بالترشح مرتين أخريين للرئاسة بعد انتهاء ولايته الحالية في 2024.

وبدأ التصويت في جميع أنحاء البلاد على الإصلاحات الدستورية في 25 يونيو (حزيران) الحالي، ويجرى على مدى سبعة أيام كإجراء احترازي مع انتشار فيروس كورونا.