بالصور.. أمير الباحة يرعى توقيع 19 مبادرة تنموية للهيئة الاستشارية

أكد أهمية تقديم مبادرات نوعية وغير تقليدية لصالح المنطقة

أكد أمير منطقة الباحة رئيس الهيئة الاستشارية بالمنطقة الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز على أهمية تقديم مبادرات نوعية وغير تقليدية لصالح المنطقة وأهلها، تنسجم مع الرؤية الوطنية 2030، مطالباً بأن تشكل المبادرات دوراً فعالاً في الإسهام في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

وبين أمير المنطقة خلال رعايته توقيع مذكرات تفاهم لـ 19 مبادرة تنموية، بقاعة الاجتماعيات بمكتبه بالإمارة اليوم، بين الهيئة الاستشارية وعدد من الإدارات الحكومية بالمنطقة، أن تكون المبادرات الصادرة من المجلس ذات محتوى جديد تقدم خدمات مميزة للمنطقة، مشدداً على ضرورة العمل على استمرارية التنسيق بين الجهات المعنية من خلال اجتماعات بناءة وتقديم تقارير دورية يتم من خلالها متابعة تطبيق وتنفيذ ما يتم تقديمه من مبادرات.

وطالب أمير الباحة بأن تكون المبادرات ذات إضافة إيجابية ومساندة لما يقدمه العمل الحكومي من مهام، وأن تكون ممكنة التنفيذ وفِي زمن قياسي مع إشراك القطاع الخاص.

وقام أمين عام الهيئة الاستشارية بالمنطقة الدكتور علي بن سعيد الغامدي بتوقيع عقود هذه المبادرات مع رؤساء الجهات الحكومية المعنية والمسؤولة عن تنفيذها وكذلك مع هيئة السياحة والغرفة التجارية.

وجاءت أولى المبادرات مع أمانة المنطقة، التي تتمثل في قيام الأمانة والبلديات التابعة لها بزرع مليون شجرة جمالية وإنشاء 1000 شكل جمالي، بالإضافة إلى تحسين مداخل المنطقة والمدن والقرى وإنشاء إدارة هندسة النقل والمرور، كذلك مبادرة التخلص الأمن من النفايات وتطوير خدمات النظافة بمنطقة الباحة، إلى جانب إنشاء اللوحات الإرشادية السياحية، والتخلص من الملوثات البصرية في الشوارع والطرق.

كما وقعت الهيئة الاستشارية مذكرة تفاهم لمبادرة الارتقاء بأخلاقيات العمل مع تعليم منطقة الباحة، ومبادرة تطوير الأداء في الأجهزة الحكومية بمنطقة الباحة، ومبادرة مع إدارة النقل بالمنطقة لربط محافظات المنطقة بطرق هيكلية جديدة تنفذها إدارة النقل، والتوقيع مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة لمبادرة مكافحة نواقل المرض بالمنطقة.

وتضمنت المبادرات توقيع مبادرة التصنيع الغذائي مع الغرفة التجارية والصناعية بالباحة، ومبادرة الدليل السياحي للمنطقة مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

اعلان
بالصور.. أمير الباحة يرعى توقيع 19 مبادرة تنموية للهيئة الاستشارية
سبق

أكد أمير منطقة الباحة رئيس الهيئة الاستشارية بالمنطقة الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز على أهمية تقديم مبادرات نوعية وغير تقليدية لصالح المنطقة وأهلها، تنسجم مع الرؤية الوطنية 2030، مطالباً بأن تشكل المبادرات دوراً فعالاً في الإسهام في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

وبين أمير المنطقة خلال رعايته توقيع مذكرات تفاهم لـ 19 مبادرة تنموية، بقاعة الاجتماعيات بمكتبه بالإمارة اليوم، بين الهيئة الاستشارية وعدد من الإدارات الحكومية بالمنطقة، أن تكون المبادرات الصادرة من المجلس ذات محتوى جديد تقدم خدمات مميزة للمنطقة، مشدداً على ضرورة العمل على استمرارية التنسيق بين الجهات المعنية من خلال اجتماعات بناءة وتقديم تقارير دورية يتم من خلالها متابعة تطبيق وتنفيذ ما يتم تقديمه من مبادرات.

وطالب أمير الباحة بأن تكون المبادرات ذات إضافة إيجابية ومساندة لما يقدمه العمل الحكومي من مهام، وأن تكون ممكنة التنفيذ وفِي زمن قياسي مع إشراك القطاع الخاص.

وقام أمين عام الهيئة الاستشارية بالمنطقة الدكتور علي بن سعيد الغامدي بتوقيع عقود هذه المبادرات مع رؤساء الجهات الحكومية المعنية والمسؤولة عن تنفيذها وكذلك مع هيئة السياحة والغرفة التجارية.

وجاءت أولى المبادرات مع أمانة المنطقة، التي تتمثل في قيام الأمانة والبلديات التابعة لها بزرع مليون شجرة جمالية وإنشاء 1000 شكل جمالي، بالإضافة إلى تحسين مداخل المنطقة والمدن والقرى وإنشاء إدارة هندسة النقل والمرور، كذلك مبادرة التخلص الأمن من النفايات وتطوير خدمات النظافة بمنطقة الباحة، إلى جانب إنشاء اللوحات الإرشادية السياحية، والتخلص من الملوثات البصرية في الشوارع والطرق.

كما وقعت الهيئة الاستشارية مذكرة تفاهم لمبادرة الارتقاء بأخلاقيات العمل مع تعليم منطقة الباحة، ومبادرة تطوير الأداء في الأجهزة الحكومية بمنطقة الباحة، ومبادرة مع إدارة النقل بالمنطقة لربط محافظات المنطقة بطرق هيكلية جديدة تنفذها إدارة النقل، والتوقيع مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة لمبادرة مكافحة نواقل المرض بالمنطقة.

وتضمنت المبادرات توقيع مبادرة التصنيع الغذائي مع الغرفة التجارية والصناعية بالباحة، ومبادرة الدليل السياحي للمنطقة مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

30 يناير 2018 - 13 جمادى الأول 1439
07:44 PM

بالصور.. أمير الباحة يرعى توقيع 19 مبادرة تنموية للهيئة الاستشارية

أكد أهمية تقديم مبادرات نوعية وغير تقليدية لصالح المنطقة

A A A
3
6,571

أكد أمير منطقة الباحة رئيس الهيئة الاستشارية بالمنطقة الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز على أهمية تقديم مبادرات نوعية وغير تقليدية لصالح المنطقة وأهلها، تنسجم مع الرؤية الوطنية 2030، مطالباً بأن تشكل المبادرات دوراً فعالاً في الإسهام في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

وبين أمير المنطقة خلال رعايته توقيع مذكرات تفاهم لـ 19 مبادرة تنموية، بقاعة الاجتماعيات بمكتبه بالإمارة اليوم، بين الهيئة الاستشارية وعدد من الإدارات الحكومية بالمنطقة، أن تكون المبادرات الصادرة من المجلس ذات محتوى جديد تقدم خدمات مميزة للمنطقة، مشدداً على ضرورة العمل على استمرارية التنسيق بين الجهات المعنية من خلال اجتماعات بناءة وتقديم تقارير دورية يتم من خلالها متابعة تطبيق وتنفيذ ما يتم تقديمه من مبادرات.

وطالب أمير الباحة بأن تكون المبادرات ذات إضافة إيجابية ومساندة لما يقدمه العمل الحكومي من مهام، وأن تكون ممكنة التنفيذ وفِي زمن قياسي مع إشراك القطاع الخاص.

وقام أمين عام الهيئة الاستشارية بالمنطقة الدكتور علي بن سعيد الغامدي بتوقيع عقود هذه المبادرات مع رؤساء الجهات الحكومية المعنية والمسؤولة عن تنفيذها وكذلك مع هيئة السياحة والغرفة التجارية.

وجاءت أولى المبادرات مع أمانة المنطقة، التي تتمثل في قيام الأمانة والبلديات التابعة لها بزرع مليون شجرة جمالية وإنشاء 1000 شكل جمالي، بالإضافة إلى تحسين مداخل المنطقة والمدن والقرى وإنشاء إدارة هندسة النقل والمرور، كذلك مبادرة التخلص الأمن من النفايات وتطوير خدمات النظافة بمنطقة الباحة، إلى جانب إنشاء اللوحات الإرشادية السياحية، والتخلص من الملوثات البصرية في الشوارع والطرق.

كما وقعت الهيئة الاستشارية مذكرة تفاهم لمبادرة الارتقاء بأخلاقيات العمل مع تعليم منطقة الباحة، ومبادرة تطوير الأداء في الأجهزة الحكومية بمنطقة الباحة، ومبادرة مع إدارة النقل بالمنطقة لربط محافظات المنطقة بطرق هيكلية جديدة تنفذها إدارة النقل، والتوقيع مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة لمبادرة مكافحة نواقل المرض بالمنطقة.

وتضمنت المبادرات توقيع مبادرة التصنيع الغذائي مع الغرفة التجارية والصناعية بالباحة، ومبادرة الدليل السياحي للمنطقة مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.