"الخثلان": تكفير الساحر محل خلاف بين أهل العلم.. والمرجع في قتله للحاكم الشرعي

قال إن بعض العلماء لم يكفِّره ومنهم من رأى أن في هذا تفصيلاً كالإمام الشافعي

أفتى عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الدكتور سعد الخثلان، بأن تكفير الساحر وقتله محل خلاف بين أهل العلم، مشيرًا إلى أن المرجع في قتله إلى الحاكم الشرعي.

وتفصيلاً، قال الخثلان في برنامج "يستفتونك" حول تفسير القائلين بتكفير الساحر وقتله حدًّا: "تكفير الساحر محل خلاف بين أهل العلم؛ فمنهم مَن كفّره، ومنهم من لم يكفّره، ومنهم من قال إن في هذا تفصيلاً كالإمام الشافعي؛ فيقال للساحر صف لنا سحرك فإن كان سحره عن طريق عقاقير وأدوية فإنه لا يكفر، وإن كان عن طريق الشياطين؛ إذ يعمل أعمالاً كفرية، فإنه يكفر، وهذا هو الأقرب. والله أعلم".

وفي شأن قتل الساحر أوضح الخثلان: أما بالنسبة لقتله فهو أيضًا محل خلاف بين أهل العلم، لكن ورد في حديث جندب بن عبد الله "حد الساحر ضربة بالسيف"، والصحيح أنه لا يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، إنما هو موقوف عن جندب، لكن قال الإمام أحمد ثبت قتل الساحر عن ثلاثة من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وأشار الخثلان إلى أن المرجع في قتل الساحر هو الحاكم الشرعي، إن رأى أنه يُقتل فيُقتل، وإن رأى أنه يُستتاب فإن تاب لم يقتل. فالمرجع في ذلك للحاكم الشرعي.

وأضاف: لا تعارض بين قول بعض أهل العلم بتكفير الساحر وقولهم بقتله.. مشيرًا في هذا الصدد إلى أن المرتد الذي ارتد وارتكب ناقضة من نواقض الإسلام هو كافر، وفي الوقت نفسه يُقتل بحد الردة.

اعلان
"الخثلان": تكفير الساحر محل خلاف بين أهل العلم.. والمرجع في قتله للحاكم الشرعي
سبق

أفتى عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الدكتور سعد الخثلان، بأن تكفير الساحر وقتله محل خلاف بين أهل العلم، مشيرًا إلى أن المرجع في قتله إلى الحاكم الشرعي.

وتفصيلاً، قال الخثلان في برنامج "يستفتونك" حول تفسير القائلين بتكفير الساحر وقتله حدًّا: "تكفير الساحر محل خلاف بين أهل العلم؛ فمنهم مَن كفّره، ومنهم من لم يكفّره، ومنهم من قال إن في هذا تفصيلاً كالإمام الشافعي؛ فيقال للساحر صف لنا سحرك فإن كان سحره عن طريق عقاقير وأدوية فإنه لا يكفر، وإن كان عن طريق الشياطين؛ إذ يعمل أعمالاً كفرية، فإنه يكفر، وهذا هو الأقرب. والله أعلم".

وفي شأن قتل الساحر أوضح الخثلان: أما بالنسبة لقتله فهو أيضًا محل خلاف بين أهل العلم، لكن ورد في حديث جندب بن عبد الله "حد الساحر ضربة بالسيف"، والصحيح أنه لا يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، إنما هو موقوف عن جندب، لكن قال الإمام أحمد ثبت قتل الساحر عن ثلاثة من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وأشار الخثلان إلى أن المرجع في قتل الساحر هو الحاكم الشرعي، إن رأى أنه يُقتل فيُقتل، وإن رأى أنه يُستتاب فإن تاب لم يقتل. فالمرجع في ذلك للحاكم الشرعي.

وأضاف: لا تعارض بين قول بعض أهل العلم بتكفير الساحر وقولهم بقتله.. مشيرًا في هذا الصدد إلى أن المرتد الذي ارتد وارتكب ناقضة من نواقض الإسلام هو كافر، وفي الوقت نفسه يُقتل بحد الردة.

11 مايو 2019 - 6 رمضان 1440
01:49 AM

"الخثلان": تكفير الساحر محل خلاف بين أهل العلم.. والمرجع في قتله للحاكم الشرعي

قال إن بعض العلماء لم يكفِّره ومنهم من رأى أن في هذا تفصيلاً كالإمام الشافعي

A A A
44
18,099

أفتى عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الدكتور سعد الخثلان، بأن تكفير الساحر وقتله محل خلاف بين أهل العلم، مشيرًا إلى أن المرجع في قتله إلى الحاكم الشرعي.

وتفصيلاً، قال الخثلان في برنامج "يستفتونك" حول تفسير القائلين بتكفير الساحر وقتله حدًّا: "تكفير الساحر محل خلاف بين أهل العلم؛ فمنهم مَن كفّره، ومنهم من لم يكفّره، ومنهم من قال إن في هذا تفصيلاً كالإمام الشافعي؛ فيقال للساحر صف لنا سحرك فإن كان سحره عن طريق عقاقير وأدوية فإنه لا يكفر، وإن كان عن طريق الشياطين؛ إذ يعمل أعمالاً كفرية، فإنه يكفر، وهذا هو الأقرب. والله أعلم".

وفي شأن قتل الساحر أوضح الخثلان: أما بالنسبة لقتله فهو أيضًا محل خلاف بين أهل العلم، لكن ورد في حديث جندب بن عبد الله "حد الساحر ضربة بالسيف"، والصحيح أنه لا يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، إنما هو موقوف عن جندب، لكن قال الإمام أحمد ثبت قتل الساحر عن ثلاثة من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وأشار الخثلان إلى أن المرجع في قتل الساحر هو الحاكم الشرعي، إن رأى أنه يُقتل فيُقتل، وإن رأى أنه يُستتاب فإن تاب لم يقتل. فالمرجع في ذلك للحاكم الشرعي.

وأضاف: لا تعارض بين قول بعض أهل العلم بتكفير الساحر وقولهم بقتله.. مشيرًا في هذا الصدد إلى أن المرتد الذي ارتد وارتكب ناقضة من نواقض الإسلام هو كافر، وفي الوقت نفسه يُقتل بحد الردة.