تعليم صبيا يودع مكافآت وإعانات الطلاب والطالبات لشهر يناير بمبلغ تجاوز 12 مليونًا

الإدارة نظمت اللقاء الثالث لبرنامج ساعة تميز بعد تنفيذه في مكتبي ضمد وفيفا

أودعت إدارة تعليم صبيا مكافآت وإعانات الطلاب والطالبات لشهر يناير بمبلغ تجاوز ١٢ مليون ريال شملت طلاب وطالبات مدارس تحفيظ القرآن الكريم وبرامج التربية الخاصة والإعاقات الصحية والقرى النائية وأبناء المعلمين والمعلمات المتوفين.

من جهة أخرى، نظمت إدارة تعليم صبيا ممثلة في مكتب تعليم الدائر اللقاء الثالث لبرنامج ساعة تميز وذلك بعد تنفيذه في مكتبي تعليم ضمد وفيفا. ويأتي لاستلهام النماذج الناجحة، وعرض البرامج المتميزة لقادة وقائدات المدارس وذلك بحضور 250 من قادة وقائدات مدارس تعليم صبيا.

وفي التفاصيل تضمن البرنامج 4 أوراق عمل قدمها مجموعة من قادة وقائدات مدارس الدائر، كانت أولاها عن الخطة المشتركة بين المدرسة والأسرة وأثرها في تحسين عمليات التعلم، المهام الأدائية ونماذج منها، ونتائجها. وناقشت الورقة الثانية كيفية معالجة الفاقد التعليمي في المدارس النائية في التعلم عن بعد، الفئات المستهدفة، والمبادرات التي أطلقت، أهدافها والحلول التي خرجت بها، والإجراءات التصحيحية للفاقد التعليمي والمهاري وفاقد الغياب.

وكانت الورقة الثالثة حول أولويات القيادة المدرسية في التعليم عن بعد، مفاهيم الأولويات، وتفسيراتها، وما يحتاج إليه القادة من صفات للنجاح في مهامهم. وختمت ساعة التميز بورقة رابعة عن لجان الاختبارات الافتراضية، فكرتها، إجراءاتها، شرح آليتها، وخطوات إعدادها.

من جانب آخر أشار مدير تعليم صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي إلى أن مشروع ساعة تميز هو أحد برامج تعليم صبيا الذي يسعى لنمذجة التجارب الناجحة والمبادرات ذات الأثر في الميدان التربوي. وهو مشروع تطويري علاجي، يهدف لتطوير وتحفيز الممارسات الجيدة وتعميمها، ونقل المدارس إلى المستويات المطلوبة في الأداء المتميز، ومعالجة جوانب القصور في المدارس منخفضة الأداء بالعمل بأسلوب المحاكاة، والاستفادة من التجارب النوعية.

وأضاف الدكتور"الخرمي"، أن هناك مخرجات يتوقع أن نخرج بها مستقبلاً من هذا البرنامج تتمثل في تأهيل مزيدٍ من القيادات، وزيادة النماذج المتميزة في الإدارة، وإحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي، وبناء قاعدة بيانات بالممارسات القيادية المتميزة، وتحفيز العمل التشاركي في منظومة المدارس.

وقدم الدكتور (الخرمي) شكره للقائمين على هذا البرنامج من القيادة المدرسية في الإدارة ومكاتب التعليم، ومقدمي أوراق العمل، مثمنًا التفاعل الكبير والحرص على المشاركة من قادة وقائدات المدارس بإدارة تعليم صبيا.

يُذكر أن مشروع ساعة تميز قد انطلق قبل أسبوعين بتنفيذ من القيادة المدرسية بتعليم صبيا من 29-6 إلى 26-8-1442- ويشمل عرض تجارب في القيادة المدرسية في عشرة مكاتب تعليمية في تسع محافظات تشرف عليها إدارة تعليم صبيا تعليميًا، حيث خصص لكل مكتب يوم في الأسبوع لمدة ساعة من الزمن.

صبيا وزارة التعليم تعليم صبيا محافظة صبيا
اعلان
تعليم صبيا يودع مكافآت وإعانات الطلاب والطالبات لشهر يناير بمبلغ تجاوز 12 مليونًا
سبق

أودعت إدارة تعليم صبيا مكافآت وإعانات الطلاب والطالبات لشهر يناير بمبلغ تجاوز ١٢ مليون ريال شملت طلاب وطالبات مدارس تحفيظ القرآن الكريم وبرامج التربية الخاصة والإعاقات الصحية والقرى النائية وأبناء المعلمين والمعلمات المتوفين.

من جهة أخرى، نظمت إدارة تعليم صبيا ممثلة في مكتب تعليم الدائر اللقاء الثالث لبرنامج ساعة تميز وذلك بعد تنفيذه في مكتبي تعليم ضمد وفيفا. ويأتي لاستلهام النماذج الناجحة، وعرض البرامج المتميزة لقادة وقائدات المدارس وذلك بحضور 250 من قادة وقائدات مدارس تعليم صبيا.

وفي التفاصيل تضمن البرنامج 4 أوراق عمل قدمها مجموعة من قادة وقائدات مدارس الدائر، كانت أولاها عن الخطة المشتركة بين المدرسة والأسرة وأثرها في تحسين عمليات التعلم، المهام الأدائية ونماذج منها، ونتائجها. وناقشت الورقة الثانية كيفية معالجة الفاقد التعليمي في المدارس النائية في التعلم عن بعد، الفئات المستهدفة، والمبادرات التي أطلقت، أهدافها والحلول التي خرجت بها، والإجراءات التصحيحية للفاقد التعليمي والمهاري وفاقد الغياب.

وكانت الورقة الثالثة حول أولويات القيادة المدرسية في التعليم عن بعد، مفاهيم الأولويات، وتفسيراتها، وما يحتاج إليه القادة من صفات للنجاح في مهامهم. وختمت ساعة التميز بورقة رابعة عن لجان الاختبارات الافتراضية، فكرتها، إجراءاتها، شرح آليتها، وخطوات إعدادها.

من جانب آخر أشار مدير تعليم صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي إلى أن مشروع ساعة تميز هو أحد برامج تعليم صبيا الذي يسعى لنمذجة التجارب الناجحة والمبادرات ذات الأثر في الميدان التربوي. وهو مشروع تطويري علاجي، يهدف لتطوير وتحفيز الممارسات الجيدة وتعميمها، ونقل المدارس إلى المستويات المطلوبة في الأداء المتميز، ومعالجة جوانب القصور في المدارس منخفضة الأداء بالعمل بأسلوب المحاكاة، والاستفادة من التجارب النوعية.

وأضاف الدكتور"الخرمي"، أن هناك مخرجات يتوقع أن نخرج بها مستقبلاً من هذا البرنامج تتمثل في تأهيل مزيدٍ من القيادات، وزيادة النماذج المتميزة في الإدارة، وإحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي، وبناء قاعدة بيانات بالممارسات القيادية المتميزة، وتحفيز العمل التشاركي في منظومة المدارس.

وقدم الدكتور (الخرمي) شكره للقائمين على هذا البرنامج من القيادة المدرسية في الإدارة ومكاتب التعليم، ومقدمي أوراق العمل، مثمنًا التفاعل الكبير والحرص على المشاركة من قادة وقائدات المدارس بإدارة تعليم صبيا.

يُذكر أن مشروع ساعة تميز قد انطلق قبل أسبوعين بتنفيذ من القيادة المدرسية بتعليم صبيا من 29-6 إلى 26-8-1442- ويشمل عرض تجارب في القيادة المدرسية في عشرة مكاتب تعليمية في تسع محافظات تشرف عليها إدارة تعليم صبيا تعليميًا، حيث خصص لكل مكتب يوم في الأسبوع لمدة ساعة من الزمن.

26 فبراير 2021 - 14 رجب 1442
12:14 AM

تعليم صبيا يودع مكافآت وإعانات الطلاب والطالبات لشهر يناير بمبلغ تجاوز 12 مليونًا

الإدارة نظمت اللقاء الثالث لبرنامج ساعة تميز بعد تنفيذه في مكتبي ضمد وفيفا

A A A
0
448

أودعت إدارة تعليم صبيا مكافآت وإعانات الطلاب والطالبات لشهر يناير بمبلغ تجاوز ١٢ مليون ريال شملت طلاب وطالبات مدارس تحفيظ القرآن الكريم وبرامج التربية الخاصة والإعاقات الصحية والقرى النائية وأبناء المعلمين والمعلمات المتوفين.

من جهة أخرى، نظمت إدارة تعليم صبيا ممثلة في مكتب تعليم الدائر اللقاء الثالث لبرنامج ساعة تميز وذلك بعد تنفيذه في مكتبي تعليم ضمد وفيفا. ويأتي لاستلهام النماذج الناجحة، وعرض البرامج المتميزة لقادة وقائدات المدارس وذلك بحضور 250 من قادة وقائدات مدارس تعليم صبيا.

وفي التفاصيل تضمن البرنامج 4 أوراق عمل قدمها مجموعة من قادة وقائدات مدارس الدائر، كانت أولاها عن الخطة المشتركة بين المدرسة والأسرة وأثرها في تحسين عمليات التعلم، المهام الأدائية ونماذج منها، ونتائجها. وناقشت الورقة الثانية كيفية معالجة الفاقد التعليمي في المدارس النائية في التعلم عن بعد، الفئات المستهدفة، والمبادرات التي أطلقت، أهدافها والحلول التي خرجت بها، والإجراءات التصحيحية للفاقد التعليمي والمهاري وفاقد الغياب.

وكانت الورقة الثالثة حول أولويات القيادة المدرسية في التعليم عن بعد، مفاهيم الأولويات، وتفسيراتها، وما يحتاج إليه القادة من صفات للنجاح في مهامهم. وختمت ساعة التميز بورقة رابعة عن لجان الاختبارات الافتراضية، فكرتها، إجراءاتها، شرح آليتها، وخطوات إعدادها.

من جانب آخر أشار مدير تعليم صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي إلى أن مشروع ساعة تميز هو أحد برامج تعليم صبيا الذي يسعى لنمذجة التجارب الناجحة والمبادرات ذات الأثر في الميدان التربوي. وهو مشروع تطويري علاجي، يهدف لتطوير وتحفيز الممارسات الجيدة وتعميمها، ونقل المدارس إلى المستويات المطلوبة في الأداء المتميز، ومعالجة جوانب القصور في المدارس منخفضة الأداء بالعمل بأسلوب المحاكاة، والاستفادة من التجارب النوعية.

وأضاف الدكتور"الخرمي"، أن هناك مخرجات يتوقع أن نخرج بها مستقبلاً من هذا البرنامج تتمثل في تأهيل مزيدٍ من القيادات، وزيادة النماذج المتميزة في الإدارة، وإحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي، وبناء قاعدة بيانات بالممارسات القيادية المتميزة، وتحفيز العمل التشاركي في منظومة المدارس.

وقدم الدكتور (الخرمي) شكره للقائمين على هذا البرنامج من القيادة المدرسية في الإدارة ومكاتب التعليم، ومقدمي أوراق العمل، مثمنًا التفاعل الكبير والحرص على المشاركة من قادة وقائدات المدارس بإدارة تعليم صبيا.

يُذكر أن مشروع ساعة تميز قد انطلق قبل أسبوعين بتنفيذ من القيادة المدرسية بتعليم صبيا من 29-6 إلى 26-8-1442- ويشمل عرض تجارب في القيادة المدرسية في عشرة مكاتب تعليمية في تسع محافظات تشرف عليها إدارة تعليم صبيا تعليميًا، حيث خصص لكل مكتب يوم في الأسبوع لمدة ساعة من الزمن.