"الأنفاس الأخيرة" تمنح "الهلال" النقاط الثلاث على حساب "الرائد"

ارتفع رصيده إلى 42 نقطة في دوري المحترفين

نجح الهلال بتقليص الفارق مع المتصدر الشباب إلى 3 نقاط، بتغلبه على ضيفه الرائد بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن منافسات الجولة 22 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وبهذه النتيجة رفع الهلال رصيده إلى 42 نقطة، بينما توقف العداد النقطي لضيفه الرائد عند 25 نقطة بالمركز الثالث عشر.

وبادر الهلال مبكراً للوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند دفاع الرائد، باستثناء رأسية ياسر الشهراني التي مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة (9).

وبسط فريق الهلال سيطرته على مجريات اللعب وسط محاولات خجولة لمنافسه الذي كاد أن يتلقى أول الأهداف حينما خطف الأرجنتيني لوسيانو فيتو الكرة من أمام المدافعين، قبل أن يصوب كرة لولبية جميلة من على مشارف منطقة الجزاء لكن كرته ابتعدت قليلاً عن القائم الأيسر لمرمى عزالدين دوخه (23).

فيما تبقى من وقت، استمر الطوفان الهلالي نحو مرمى الحارس عزالدين دوخه لكن جميع محاولاته باءت بالفشل، حيث حاول محمد البريك تجربة حظه بتسديدة من ركلة حرة من على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرته ارتطمت بحائط الصد في الدقيقة (43) وعلى وقعها انتهت مجريات الشوط بالتعادل السلبي.

ولم يختلف سيناريو بداية الشوط الثاني، حيث بدأ الهلال بضغط هجومي مكثف وسط تراجع وقلة حيلة من فريق الرائد، وهو ما سمح له بخلق أكثر من فرصة للتقدم.

وأثمرت السيطرة الهلالية عن تسجيل هدف الأسبقية، حينما نجح ياسر الشهراني من خطف الكرة من أمام المدافع سلطان الفرحان ليتوغل داخل منطقة الجزاء ويواجه الحارس قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة من تحت عزالدين دوخه استقرت في شباكه عند الدقيقة (56).

وتعرضت مخططات الهلال لزيادة غلته التهديفية إلى صفعة كبرى بعدما طرد الحكم الروماني أوفيديو هاتيجان، المدافع علي البليهي بالبطاقة الحمراء، نتيجة ملامسته للكرة بيده (64) ليكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين، ثم اكتملت معاناة أصحاب الضيافة بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة المدافع الكوري جانغ هيون سو لمهاجم الرائد المغربي كريم البركاوي، الذي تكفل بنفسه بترجمتها داخل الشباك عند الدقيقة (69).

وحاول فريق الرائد بعد الهدف امتصاص المد الهجومي للهلال الذي نشط فيه سالم الدوسري والشهراني وغوميز، وكاد الأخير أن يعيد التقدم لفريقه لكن رأسيته أنقذها عزالدين دوخة ببراعة ليحرمه من الانفراد بصدارة قائمة الهدافين (75).

وحملت الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع الأفراح للاعبي الهلال وجماهيره حينما نجح سالم الدوسري بتسجيله الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة، باغتت الحارس عزالدين دوخة الذي وقف عاجزاً عن منعها من الوصول للشباك.

الهلال الرائد الدوري السعودي للمحترفين دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
اعلان
"الأنفاس الأخيرة" تمنح "الهلال" النقاط الثلاث على حساب "الرائد"
سبق

نجح الهلال بتقليص الفارق مع المتصدر الشباب إلى 3 نقاط، بتغلبه على ضيفه الرائد بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن منافسات الجولة 22 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وبهذه النتيجة رفع الهلال رصيده إلى 42 نقطة، بينما توقف العداد النقطي لضيفه الرائد عند 25 نقطة بالمركز الثالث عشر.

وبادر الهلال مبكراً للوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند دفاع الرائد، باستثناء رأسية ياسر الشهراني التي مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة (9).

وبسط فريق الهلال سيطرته على مجريات اللعب وسط محاولات خجولة لمنافسه الذي كاد أن يتلقى أول الأهداف حينما خطف الأرجنتيني لوسيانو فيتو الكرة من أمام المدافعين، قبل أن يصوب كرة لولبية جميلة من على مشارف منطقة الجزاء لكن كرته ابتعدت قليلاً عن القائم الأيسر لمرمى عزالدين دوخه (23).

فيما تبقى من وقت، استمر الطوفان الهلالي نحو مرمى الحارس عزالدين دوخه لكن جميع محاولاته باءت بالفشل، حيث حاول محمد البريك تجربة حظه بتسديدة من ركلة حرة من على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرته ارتطمت بحائط الصد في الدقيقة (43) وعلى وقعها انتهت مجريات الشوط بالتعادل السلبي.

ولم يختلف سيناريو بداية الشوط الثاني، حيث بدأ الهلال بضغط هجومي مكثف وسط تراجع وقلة حيلة من فريق الرائد، وهو ما سمح له بخلق أكثر من فرصة للتقدم.

وأثمرت السيطرة الهلالية عن تسجيل هدف الأسبقية، حينما نجح ياسر الشهراني من خطف الكرة من أمام المدافع سلطان الفرحان ليتوغل داخل منطقة الجزاء ويواجه الحارس قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة من تحت عزالدين دوخه استقرت في شباكه عند الدقيقة (56).

وتعرضت مخططات الهلال لزيادة غلته التهديفية إلى صفعة كبرى بعدما طرد الحكم الروماني أوفيديو هاتيجان، المدافع علي البليهي بالبطاقة الحمراء، نتيجة ملامسته للكرة بيده (64) ليكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين، ثم اكتملت معاناة أصحاب الضيافة بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة المدافع الكوري جانغ هيون سو لمهاجم الرائد المغربي كريم البركاوي، الذي تكفل بنفسه بترجمتها داخل الشباك عند الدقيقة (69).

وحاول فريق الرائد بعد الهدف امتصاص المد الهجومي للهلال الذي نشط فيه سالم الدوسري والشهراني وغوميز، وكاد الأخير أن يعيد التقدم لفريقه لكن رأسيته أنقذها عزالدين دوخة ببراعة ليحرمه من الانفراد بصدارة قائمة الهدافين (75).

وحملت الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع الأفراح للاعبي الهلال وجماهيره حينما نجح سالم الدوسري بتسجيله الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة، باغتت الحارس عزالدين دوخة الذي وقف عاجزاً عن منعها من الوصول للشباك.

05 مارس 2021 - 21 رجب 1442
10:52 PM
اخر تعديل
15 مارس 2021 - 2 شعبان 1442
01:50 AM

"الأنفاس الأخيرة" تمنح "الهلال" النقاط الثلاث على حساب "الرائد"

ارتفع رصيده إلى 42 نقطة في دوري المحترفين

A A A
14
7,968

نجح الهلال بتقليص الفارق مع المتصدر الشباب إلى 3 نقاط، بتغلبه على ضيفه الرائد بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن منافسات الجولة 22 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وبهذه النتيجة رفع الهلال رصيده إلى 42 نقطة، بينما توقف العداد النقطي لضيفه الرائد عند 25 نقطة بالمركز الثالث عشر.

وبادر الهلال مبكراً للوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند دفاع الرائد، باستثناء رأسية ياسر الشهراني التي مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة (9).

وبسط فريق الهلال سيطرته على مجريات اللعب وسط محاولات خجولة لمنافسه الذي كاد أن يتلقى أول الأهداف حينما خطف الأرجنتيني لوسيانو فيتو الكرة من أمام المدافعين، قبل أن يصوب كرة لولبية جميلة من على مشارف منطقة الجزاء لكن كرته ابتعدت قليلاً عن القائم الأيسر لمرمى عزالدين دوخه (23).

فيما تبقى من وقت، استمر الطوفان الهلالي نحو مرمى الحارس عزالدين دوخه لكن جميع محاولاته باءت بالفشل، حيث حاول محمد البريك تجربة حظه بتسديدة من ركلة حرة من على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرته ارتطمت بحائط الصد في الدقيقة (43) وعلى وقعها انتهت مجريات الشوط بالتعادل السلبي.

ولم يختلف سيناريو بداية الشوط الثاني، حيث بدأ الهلال بضغط هجومي مكثف وسط تراجع وقلة حيلة من فريق الرائد، وهو ما سمح له بخلق أكثر من فرصة للتقدم.

وأثمرت السيطرة الهلالية عن تسجيل هدف الأسبقية، حينما نجح ياسر الشهراني من خطف الكرة من أمام المدافع سلطان الفرحان ليتوغل داخل منطقة الجزاء ويواجه الحارس قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة من تحت عزالدين دوخه استقرت في شباكه عند الدقيقة (56).

وتعرضت مخططات الهلال لزيادة غلته التهديفية إلى صفعة كبرى بعدما طرد الحكم الروماني أوفيديو هاتيجان، المدافع علي البليهي بالبطاقة الحمراء، نتيجة ملامسته للكرة بيده (64) ليكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين، ثم اكتملت معاناة أصحاب الضيافة بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة المدافع الكوري جانغ هيون سو لمهاجم الرائد المغربي كريم البركاوي، الذي تكفل بنفسه بترجمتها داخل الشباك عند الدقيقة (69).

وحاول فريق الرائد بعد الهدف امتصاص المد الهجومي للهلال الذي نشط فيه سالم الدوسري والشهراني وغوميز، وكاد الأخير أن يعيد التقدم لفريقه لكن رأسيته أنقذها عزالدين دوخة ببراعة ليحرمه من الانفراد بصدارة قائمة الهدافين (75).

وحملت الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع الأفراح للاعبي الهلال وجماهيره حينما نجح سالم الدوسري بتسجيله الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة، باغتت الحارس عزالدين دوخة الذي وقف عاجزاً عن منعها من الوصول للشباك.