عش صحيحًا .. خبراء يحذرون من 10 عادات تدمر الكليتين

منها الإفراط في الملح والسكر وقلة النوم

الكلى واحدة من أهم أجهزة الجسم، وتتمثل مهمتها الأساسية في إزالة الماء الزائد من الجسم، كما تساعد على الاحتفاظ بالماء عندما يحتاج الجسم إلى المزيد منه، وتقوم الكلى بإزالة السموم من الدم وتصفية النفايات من خلال البول.

أيضًا، تساعد الكلى في تنظيم مستويات المعادن مثل الكالسيوم والفوسفات في الجسم. كما تنتج الكلى الهرمونات المهمة التي تساعد في تنظيم وظائف الجسم مثل ضغط الدم وإنتاج خلايا الدم الحمراء.

وحسب موقع "بولد سكاي" للصحة والأسرة، يؤكد الخبراء أنه من الضروري الحفاظ على وظائف الكلى بشكل صحيح، محذرين من 10 عادات سيئة يمكن أن تدمر الكليتين، وهي:

* تناول الأطعمة المصنعة
الأطعمة المصنعة تمتلئ بالفوسفور والصوديوم، بينما يجب على الأشخاص الذين يعانون بسبب مرض الكلى الحد من الفوسفور في وجباتهم الغذائية. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الأطعمة عالية الفوسفور مثل الأطعمة المصنعة قد تشكل خطرًا على الكلى.

* الكثير من الملح ضار
الأطعمة التي تحتوى على الكثير من الملح تمتلئ بالصوديوم، وهو يرفع ضغط الدم، ويضر الكلى، لأن الكلى تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لإفراز الملح الزائد، وهذا بدوره يمكن أن يسبب احتباس الماء في الجسم، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى.

* عدم شرب كميات كافية من الماء
الجسم الرطب بالماء يساعد الكليتين على التخلص من السموم، لذا فإن شرب الكثير من الماء هو أحد أفضل الطرق لتجنب "حصوات الكلى".

* تناول الكثير من اللحوم
عند تناول اللحوم، ينتج البروتين الحيواني كميات كبيرة من الحمض في الدم، وهذا الحمض يمكن أن يكون ضارًا على الكلى، فعند الإصابة بحموضة في الدم لا تستطيع الكليتان إزالة الحمض بشكل أسرع، فإذا كان البروتين الحيواني ضروريًا للجسم، لكن الاستهلاك المفرط في تناوله يمكن أن يكون قاتلاً للكلية.

* قلة النوم
النوم مهم جدًا للجسم، لأنه يريح عضلات المخ والجسم، أيضًا أثناء النوم يتم تنظيم وظيفة الكلى، ويساعد على تنسيق عمل الكلى على مدار 24 ساعة.

* الإفراط في تناول الأطعمة عالية السكر
يُساهم السكر في حدوث السمنة والبدانة بالجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، لذا ينصح الخبراء بعدم تناول كميات كبيرة من السكر، لأنه يمكن أن يسبب أمراض الكلى.

* عدم التبول عند الحاجة
التبول هو الطريقة التي يتم من خلالها خروج السموم من الجسم، لذا فإن عدم التبول عند الحاجة، وحبس البول يضر الكلى، فمع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تكوين "الحصوات" وأمرض الكلى.

* الإفراط في تناول المسكنات
مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية قد تخفف من الآلام، ولكنها يمكن أن تدمر كليتك أيضًا، خصوصًا إذا كنت تعاني بسبب مشاكل في الكلى، لذا قلل من تناول مسكنات الألم إذا كنت تتناولها بانتظام.

* التدخين
علميًا وطبيًا، التدخين سيئ لكل عضو في الجسم، بما في ذلك الكليتان. التدخين يزيد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويقلل من تدفق الدم إلى الكليتين، ويبطئ عملهما.

اعلان
عش صحيحًا .. خبراء يحذرون من 10 عادات تدمر الكليتين
سبق

الكلى واحدة من أهم أجهزة الجسم، وتتمثل مهمتها الأساسية في إزالة الماء الزائد من الجسم، كما تساعد على الاحتفاظ بالماء عندما يحتاج الجسم إلى المزيد منه، وتقوم الكلى بإزالة السموم من الدم وتصفية النفايات من خلال البول.

أيضًا، تساعد الكلى في تنظيم مستويات المعادن مثل الكالسيوم والفوسفات في الجسم. كما تنتج الكلى الهرمونات المهمة التي تساعد في تنظيم وظائف الجسم مثل ضغط الدم وإنتاج خلايا الدم الحمراء.

وحسب موقع "بولد سكاي" للصحة والأسرة، يؤكد الخبراء أنه من الضروري الحفاظ على وظائف الكلى بشكل صحيح، محذرين من 10 عادات سيئة يمكن أن تدمر الكليتين، وهي:

* تناول الأطعمة المصنعة
الأطعمة المصنعة تمتلئ بالفوسفور والصوديوم، بينما يجب على الأشخاص الذين يعانون بسبب مرض الكلى الحد من الفوسفور في وجباتهم الغذائية. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الأطعمة عالية الفوسفور مثل الأطعمة المصنعة قد تشكل خطرًا على الكلى.

* الكثير من الملح ضار
الأطعمة التي تحتوى على الكثير من الملح تمتلئ بالصوديوم، وهو يرفع ضغط الدم، ويضر الكلى، لأن الكلى تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لإفراز الملح الزائد، وهذا بدوره يمكن أن يسبب احتباس الماء في الجسم، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى.

* عدم شرب كميات كافية من الماء
الجسم الرطب بالماء يساعد الكليتين على التخلص من السموم، لذا فإن شرب الكثير من الماء هو أحد أفضل الطرق لتجنب "حصوات الكلى".

* تناول الكثير من اللحوم
عند تناول اللحوم، ينتج البروتين الحيواني كميات كبيرة من الحمض في الدم، وهذا الحمض يمكن أن يكون ضارًا على الكلى، فعند الإصابة بحموضة في الدم لا تستطيع الكليتان إزالة الحمض بشكل أسرع، فإذا كان البروتين الحيواني ضروريًا للجسم، لكن الاستهلاك المفرط في تناوله يمكن أن يكون قاتلاً للكلية.

* قلة النوم
النوم مهم جدًا للجسم، لأنه يريح عضلات المخ والجسم، أيضًا أثناء النوم يتم تنظيم وظيفة الكلى، ويساعد على تنسيق عمل الكلى على مدار 24 ساعة.

* الإفراط في تناول الأطعمة عالية السكر
يُساهم السكر في حدوث السمنة والبدانة بالجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، لذا ينصح الخبراء بعدم تناول كميات كبيرة من السكر، لأنه يمكن أن يسبب أمراض الكلى.

* عدم التبول عند الحاجة
التبول هو الطريقة التي يتم من خلالها خروج السموم من الجسم، لذا فإن عدم التبول عند الحاجة، وحبس البول يضر الكلى، فمع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تكوين "الحصوات" وأمرض الكلى.

* الإفراط في تناول المسكنات
مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية قد تخفف من الآلام، ولكنها يمكن أن تدمر كليتك أيضًا، خصوصًا إذا كنت تعاني بسبب مشاكل في الكلى، لذا قلل من تناول مسكنات الألم إذا كنت تتناولها بانتظام.

* التدخين
علميًا وطبيًا، التدخين سيئ لكل عضو في الجسم، بما في ذلك الكليتان. التدخين يزيد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويقلل من تدفق الدم إلى الكليتين، ويبطئ عملهما.

11 مارس 2018 - 23 جمادى الآخر 1439
12:19 AM

عش صحيحًا .. خبراء يحذرون من 10 عادات تدمر الكليتين

منها الإفراط في الملح والسكر وقلة النوم

A A A
9
132,797

الكلى واحدة من أهم أجهزة الجسم، وتتمثل مهمتها الأساسية في إزالة الماء الزائد من الجسم، كما تساعد على الاحتفاظ بالماء عندما يحتاج الجسم إلى المزيد منه، وتقوم الكلى بإزالة السموم من الدم وتصفية النفايات من خلال البول.

أيضًا، تساعد الكلى في تنظيم مستويات المعادن مثل الكالسيوم والفوسفات في الجسم. كما تنتج الكلى الهرمونات المهمة التي تساعد في تنظيم وظائف الجسم مثل ضغط الدم وإنتاج خلايا الدم الحمراء.

وحسب موقع "بولد سكاي" للصحة والأسرة، يؤكد الخبراء أنه من الضروري الحفاظ على وظائف الكلى بشكل صحيح، محذرين من 10 عادات سيئة يمكن أن تدمر الكليتين، وهي:

* تناول الأطعمة المصنعة
الأطعمة المصنعة تمتلئ بالفوسفور والصوديوم، بينما يجب على الأشخاص الذين يعانون بسبب مرض الكلى الحد من الفوسفور في وجباتهم الغذائية. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الأطعمة عالية الفوسفور مثل الأطعمة المصنعة قد تشكل خطرًا على الكلى.

* الكثير من الملح ضار
الأطعمة التي تحتوى على الكثير من الملح تمتلئ بالصوديوم، وهو يرفع ضغط الدم، ويضر الكلى، لأن الكلى تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لإفراز الملح الزائد، وهذا بدوره يمكن أن يسبب احتباس الماء في الجسم، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى.

* عدم شرب كميات كافية من الماء
الجسم الرطب بالماء يساعد الكليتين على التخلص من السموم، لذا فإن شرب الكثير من الماء هو أحد أفضل الطرق لتجنب "حصوات الكلى".

* تناول الكثير من اللحوم
عند تناول اللحوم، ينتج البروتين الحيواني كميات كبيرة من الحمض في الدم، وهذا الحمض يمكن أن يكون ضارًا على الكلى، فعند الإصابة بحموضة في الدم لا تستطيع الكليتان إزالة الحمض بشكل أسرع، فإذا كان البروتين الحيواني ضروريًا للجسم، لكن الاستهلاك المفرط في تناوله يمكن أن يكون قاتلاً للكلية.

* قلة النوم
النوم مهم جدًا للجسم، لأنه يريح عضلات المخ والجسم، أيضًا أثناء النوم يتم تنظيم وظيفة الكلى، ويساعد على تنسيق عمل الكلى على مدار 24 ساعة.

* الإفراط في تناول الأطعمة عالية السكر
يُساهم السكر في حدوث السمنة والبدانة بالجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، لذا ينصح الخبراء بعدم تناول كميات كبيرة من السكر، لأنه يمكن أن يسبب أمراض الكلى.

* عدم التبول عند الحاجة
التبول هو الطريقة التي يتم من خلالها خروج السموم من الجسم، لذا فإن عدم التبول عند الحاجة، وحبس البول يضر الكلى، فمع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تكوين "الحصوات" وأمرض الكلى.

* الإفراط في تناول المسكنات
مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية قد تخفف من الآلام، ولكنها يمكن أن تدمر كليتك أيضًا، خصوصًا إذا كنت تعاني بسبب مشاكل في الكلى، لذا قلل من تناول مسكنات الألم إذا كنت تتناولها بانتظام.

* التدخين
علميًا وطبيًا، التدخين سيئ لكل عضو في الجسم، بما في ذلك الكليتان. التدخين يزيد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويقلل من تدفق الدم إلى الكليتين، ويبطئ عملهما.