"التعاون الإسلامي" ترحّب بتبني مجلس الأمن قرارًا بشأن وقف عالمي لإطلاق النار

العثيمين أعرَبَ عن أمله في أن تسهم في التمكن من تقديم المساعدة الإنسانية بشكل آمن

رحّبت منظمة التعاون الإسلامي بتبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع مؤخرًا، القرار رقم 2532 الذي يدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف لإطلاق النار على الصعيد العالمي، وتوحيد الجهود في محاربة جائحة كوفيد 19.

وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن أمله في أن تسهم هذه المبادرة المهمة في التمكن من تقديم المساعدة الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق وعلى نحو مستدام، والتعجيل بخطى التصدي العالمي لوباء فيروس كورونا المستجد ومساعدة الجهود المبذولة لإنهاء العنف وحل النزاعات.

وأشار الدكتور العثيمين إلى أن الاجتماع الطارئ الافتراضي للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عُقد يوم 22 أبريل 2020، على مستوى وزراء الخارجية لبحث الآثار المترتبة على جائحة مرض كورونا المستجد (كوفيد-19) والاستجابة المشتركة لها على مستوى المنظمة؛ حَثّ الأطراف في مناطق النزاع على إعلان وقف إطلاق النار وإنهاء العنف والسماح بإيصال المساعدة الطبية والغذائية للمتضررين.

منظمة التعاون الإسلامي
اعلان
"التعاون الإسلامي" ترحّب بتبني مجلس الأمن قرارًا بشأن وقف عالمي لإطلاق النار
سبق

رحّبت منظمة التعاون الإسلامي بتبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع مؤخرًا، القرار رقم 2532 الذي يدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف لإطلاق النار على الصعيد العالمي، وتوحيد الجهود في محاربة جائحة كوفيد 19.

وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن أمله في أن تسهم هذه المبادرة المهمة في التمكن من تقديم المساعدة الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق وعلى نحو مستدام، والتعجيل بخطى التصدي العالمي لوباء فيروس كورونا المستجد ومساعدة الجهود المبذولة لإنهاء العنف وحل النزاعات.

وأشار الدكتور العثيمين إلى أن الاجتماع الطارئ الافتراضي للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عُقد يوم 22 أبريل 2020، على مستوى وزراء الخارجية لبحث الآثار المترتبة على جائحة مرض كورونا المستجد (كوفيد-19) والاستجابة المشتركة لها على مستوى المنظمة؛ حَثّ الأطراف في مناطق النزاع على إعلان وقف إطلاق النار وإنهاء العنف والسماح بإيصال المساعدة الطبية والغذائية للمتضررين.

06 يوليو 2020 - 15 ذو القعدة 1441
11:57 AM

"التعاون الإسلامي" ترحّب بتبني مجلس الأمن قرارًا بشأن وقف عالمي لإطلاق النار

العثيمين أعرَبَ عن أمله في أن تسهم في التمكن من تقديم المساعدة الإنسانية بشكل آمن

A A A
0
1,228

رحّبت منظمة التعاون الإسلامي بتبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع مؤخرًا، القرار رقم 2532 الذي يدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف لإطلاق النار على الصعيد العالمي، وتوحيد الجهود في محاربة جائحة كوفيد 19.

وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن أمله في أن تسهم هذه المبادرة المهمة في التمكن من تقديم المساعدة الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق وعلى نحو مستدام، والتعجيل بخطى التصدي العالمي لوباء فيروس كورونا المستجد ومساعدة الجهود المبذولة لإنهاء العنف وحل النزاعات.

وأشار الدكتور العثيمين إلى أن الاجتماع الطارئ الافتراضي للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عُقد يوم 22 أبريل 2020، على مستوى وزراء الخارجية لبحث الآثار المترتبة على جائحة مرض كورونا المستجد (كوفيد-19) والاستجابة المشتركة لها على مستوى المنظمة؛ حَثّ الأطراف في مناطق النزاع على إعلان وقف إطلاق النار وإنهاء العنف والسماح بإيصال المساعدة الطبية والغذائية للمتضررين.