متعهد نقل الطلاب بتعليم شقراء ينزل "طالباً" بطريق زراعي ويتركه وحيداً

محافظ مرات وجه "الشرطة وإدارة التعليم" بالتحقيق العاجل

فلاح الجوفان- سبق- شقراء: أنزل وافد آسيوي يقود إحدى حافلات نقل الطلاب التابعة لمتعهد النقل بإدارة التربية والتعليم بشقراء، طالباً يدرس في الصف الأول المتوسط في قارعة الطريق الزراعي الواصل بين مدينتي مرات وأثيثية، تاركاً الطالب في الصحراء حتى قدم أحد المواطنين وأوصله لأهله، مما دفع ولي أمره لتقديم شكوى لمحافظ مرات، والذي بدوره تجاوب مع القضية، ووجه على الفور الشرطة وإدارة التعليم بالتحقيق في الحادثة.
 
وروى تفاصيل الحادثة شقيق الطالب، لـ"سبق"، "شباب العصيمي" قائلاً: "عند خروج الطلاب يوم الاثنين الماضي من متوسطة مرات وركوبهم في حافلة متعهد نقل الطلاب إلى مركز أثيثية سالكين الطريق الزراعي، قام قائد الحافلة - وافد آسيوي- بجذب شقيقي الذي يدرس بالصف الأول المتوسط بيده وإنزاله من الحافلة، وتركه مع حقيبته في قارعة الطريق، وذلك بعد قطع ربع المسافة بين مدينتي مرات وأثيثية، دون مراعاة لصغر سنه، أو مبالاة بخطورة تركه وحيداً في الصحراء في طريق شبه خالٍ من المارة".
 
وأضاف: "شاء الله أن يمر أحد المواطنين بالطريق ليجد أخي يؤشر للمارة، فحمله في سيارته لبيت الأهل بمركز أثيثية، ثم اتصل المواطن بي ليخبرني بالحادثة، فما كان مني إلا أن توجهت لشرطة مرات، والتي أفادتني وقتها بأن القضية تخص إدارة التعليم".
 
وتابع العصيمي: "في الغد توجهت لمحافظ مرات، وشرحت له الواقعة، فتفاعل مع القضية في الحال، ووجه الشرطة ومكتب إدارة التعليم بالتحقيق في الحادثة بشكل عاجل."
 
وأردف: " تصرف السائق الأجنبي كاد يلحق الضرر بأخي وأسرتي، لولا لطف الله وفضله، بل أوشك أن يلقي بأخي الصغير للتهلكة، ويعرضه لموت محقق، لذا فإنني أناشد الجهات الأمنية بالتحقيق في القضية ومحاسبة السائق وكفيله، كما أناشد وزير التربية والتعليم بمساءلة متعهد النقل عن تصرف قائد السيارة الذي ألقى بأخي في قارعة الطريق، والتحقيق في مدى نظامية إسناد قيادة حافلة نقل الطلاب للأجنبي، ولاسيما أن قائد الحافلة -الوافد- ما زال مستمراً في إيصال طلاب أثيثية إلى مدارسهم في مرات!"

اعلان
متعهد نقل الطلاب بتعليم شقراء ينزل "طالباً" بطريق زراعي ويتركه وحيداً
سبق
فلاح الجوفان- سبق- شقراء: أنزل وافد آسيوي يقود إحدى حافلات نقل الطلاب التابعة لمتعهد النقل بإدارة التربية والتعليم بشقراء، طالباً يدرس في الصف الأول المتوسط في قارعة الطريق الزراعي الواصل بين مدينتي مرات وأثيثية، تاركاً الطالب في الصحراء حتى قدم أحد المواطنين وأوصله لأهله، مما دفع ولي أمره لتقديم شكوى لمحافظ مرات، والذي بدوره تجاوب مع القضية، ووجه على الفور الشرطة وإدارة التعليم بالتحقيق في الحادثة.
 
وروى تفاصيل الحادثة شقيق الطالب، لـ"سبق"، "شباب العصيمي" قائلاً: "عند خروج الطلاب يوم الاثنين الماضي من متوسطة مرات وركوبهم في حافلة متعهد نقل الطلاب إلى مركز أثيثية سالكين الطريق الزراعي، قام قائد الحافلة - وافد آسيوي- بجذب شقيقي الذي يدرس بالصف الأول المتوسط بيده وإنزاله من الحافلة، وتركه مع حقيبته في قارعة الطريق، وذلك بعد قطع ربع المسافة بين مدينتي مرات وأثيثية، دون مراعاة لصغر سنه، أو مبالاة بخطورة تركه وحيداً في الصحراء في طريق شبه خالٍ من المارة".
 
وأضاف: "شاء الله أن يمر أحد المواطنين بالطريق ليجد أخي يؤشر للمارة، فحمله في سيارته لبيت الأهل بمركز أثيثية، ثم اتصل المواطن بي ليخبرني بالحادثة، فما كان مني إلا أن توجهت لشرطة مرات، والتي أفادتني وقتها بأن القضية تخص إدارة التعليم".
 
وتابع العصيمي: "في الغد توجهت لمحافظ مرات، وشرحت له الواقعة، فتفاعل مع القضية في الحال، ووجه الشرطة ومكتب إدارة التعليم بالتحقيق في الحادثة بشكل عاجل."
 
وأردف: " تصرف السائق الأجنبي كاد يلحق الضرر بأخي وأسرتي، لولا لطف الله وفضله، بل أوشك أن يلقي بأخي الصغير للتهلكة، ويعرضه لموت محقق، لذا فإنني أناشد الجهات الأمنية بالتحقيق في القضية ومحاسبة السائق وكفيله، كما أناشد وزير التربية والتعليم بمساءلة متعهد النقل عن تصرف قائد السيارة الذي ألقى بأخي في قارعة الطريق، والتحقيق في مدى نظامية إسناد قيادة حافلة نقل الطلاب للأجنبي، ولاسيما أن قائد الحافلة -الوافد- ما زال مستمراً في إيصال طلاب أثيثية إلى مدارسهم في مرات!"
31 أكتوبر 2014 - 7 محرّم 1436
12:59 AM

متعهد نقل الطلاب بتعليم شقراء ينزل "طالباً" بطريق زراعي ويتركه وحيداً

محافظ مرات وجه "الشرطة وإدارة التعليم" بالتحقيق العاجل

A A A
0
61,191

فلاح الجوفان- سبق- شقراء: أنزل وافد آسيوي يقود إحدى حافلات نقل الطلاب التابعة لمتعهد النقل بإدارة التربية والتعليم بشقراء، طالباً يدرس في الصف الأول المتوسط في قارعة الطريق الزراعي الواصل بين مدينتي مرات وأثيثية، تاركاً الطالب في الصحراء حتى قدم أحد المواطنين وأوصله لأهله، مما دفع ولي أمره لتقديم شكوى لمحافظ مرات، والذي بدوره تجاوب مع القضية، ووجه على الفور الشرطة وإدارة التعليم بالتحقيق في الحادثة.
 
وروى تفاصيل الحادثة شقيق الطالب، لـ"سبق"، "شباب العصيمي" قائلاً: "عند خروج الطلاب يوم الاثنين الماضي من متوسطة مرات وركوبهم في حافلة متعهد نقل الطلاب إلى مركز أثيثية سالكين الطريق الزراعي، قام قائد الحافلة - وافد آسيوي- بجذب شقيقي الذي يدرس بالصف الأول المتوسط بيده وإنزاله من الحافلة، وتركه مع حقيبته في قارعة الطريق، وذلك بعد قطع ربع المسافة بين مدينتي مرات وأثيثية، دون مراعاة لصغر سنه، أو مبالاة بخطورة تركه وحيداً في الصحراء في طريق شبه خالٍ من المارة".
 
وأضاف: "شاء الله أن يمر أحد المواطنين بالطريق ليجد أخي يؤشر للمارة، فحمله في سيارته لبيت الأهل بمركز أثيثية، ثم اتصل المواطن بي ليخبرني بالحادثة، فما كان مني إلا أن توجهت لشرطة مرات، والتي أفادتني وقتها بأن القضية تخص إدارة التعليم".
 
وتابع العصيمي: "في الغد توجهت لمحافظ مرات، وشرحت له الواقعة، فتفاعل مع القضية في الحال، ووجه الشرطة ومكتب إدارة التعليم بالتحقيق في الحادثة بشكل عاجل."
 
وأردف: " تصرف السائق الأجنبي كاد يلحق الضرر بأخي وأسرتي، لولا لطف الله وفضله، بل أوشك أن يلقي بأخي الصغير للتهلكة، ويعرضه لموت محقق، لذا فإنني أناشد الجهات الأمنية بالتحقيق في القضية ومحاسبة السائق وكفيله، كما أناشد وزير التربية والتعليم بمساءلة متعهد النقل عن تصرف قائد السيارة الذي ألقى بأخي في قارعة الطريق، والتحقيق في مدى نظامية إسناد قيادة حافلة نقل الطلاب للأجنبي، ولاسيما أن قائد الحافلة -الوافد- ما زال مستمراً في إيصال طلاب أثيثية إلى مدارسهم في مرات!"