أمير الشرقية يدشن مشروع " إماطة "ويؤكد: يسعدني رؤيته واقعاً ينفذ

أكد على أهمية النظافة باعتبارها توجيهاً إسلامياً ولغة حضارية

سبق- الدمام : أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على أهمية النظافة باعتبارها توجيهاً إسلامياً ولغة حضارية وتنعكس على حياة سكان المدينة نفسياً وإجتماعيا .
 
جاء ذلك أثناء تدشينه اليوم مشروع التوعية بأهمية النظافة بمدن حاضرة الدمام تحت عنوان إماطة  بقاعة الاجتماعات بالإمارة مؤكدا بقوله ":يسعدني رؤيته واقعاً ينفذ .
 
وأضاف  أمير المنطقة أن النظافة  سلوك راق جاء التوجيه الكريم  به  من الرسول صلى الله و علية وسلم مؤكدا على أهمية تضافر الجهود من جميع شرائح المجتمع والجهات سواء حكومية والجمعيات الخيرية والقطاع الخاص لإنجاح أهداف الحملة وخاصة الجهات التي يكثر عدد مستفيديها .
 
 من جانبه أكد  أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير  أن أهم أهداف البرنامج  تتمثل في تقليل تكاليف مشاريع النظافة على مستوى حاضرة الدمام  حيث إن البرنامج أسس على منهج علمي من خلال مسح جغرافي للمنطقة المستهدفة وبنيت أدوات التغيير على ذلك مع تخصيص 40 بالمائة من الحملة على المدارس.
 
وأشار المهندس الجبير الى ان البرنامج ينطلق بالتعاون مع عدد من شركاء الحملة في عدد من الجهات الحكومية والخاصة و الجمعيات الخيرية من خلال ثمان برامج متنوعة وفق جداول زمنية محدده .
 
وبين  الجبير  أن المشروع ارتكز على فئات أساسية، وأخرى ثانوية، ويستهدف قائمة الفئات الأساسية الأطفال دون سن التعليم الأساسي، وطلاب المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، وطلاب المرحلة الثانوية، وطلاب مرحلتي التعليم المتوسط "المعاهد" والجامعات.
 
فيما تضم القائمة الثانوية قائدي المركبات والشاحنات الناقلين للنفايات والمخلفات والأنقاض ومياه الصرف الصحي والمخلفات، والمتنزهين في الحدائق والبراري والمرافق العامة، والمسؤولين عن المنشآت التي يتولد عن نشاطها النفايات والمخلفات كالمطاعم والمحلات التجارية والمستشفيات والمصانع، والعاملين في أجهزة الرصد والضبط "المفتشين والمراقبين ورجال المرور ودوريات الشرطة.
 
 وأوضح أمين المنطقة الشرقية إن المشروع   يسعى إلى  تعزز جانب النظافة في مدن ومحافظات المنطقة، في ظل التفاعل الكبير من مؤسسات القطاعين العام والخاص، للوصول بمفاهيمها ومضامينها إلى جميع المواطنين، من جميع الفئات والأعمار والمقيمين من مختلف الجنسيات.
 
وفي ختام حفل تدشين المشروع شاهد امير المنطقة على فيلم تعريفي عن الحملة وادواتها وبرامجها ،كما دشن الموقع الالكتروني للحملة وأطلق أول تغريده  كما اطلع على هاشتاق الحملة  #ببساطة_إماطة.

اعلان
أمير الشرقية يدشن مشروع " إماطة "ويؤكد: يسعدني رؤيته واقعاً ينفذ
سبق
سبق- الدمام : أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على أهمية النظافة باعتبارها توجيهاً إسلامياً ولغة حضارية وتنعكس على حياة سكان المدينة نفسياً وإجتماعيا .
 
جاء ذلك أثناء تدشينه اليوم مشروع التوعية بأهمية النظافة بمدن حاضرة الدمام تحت عنوان إماطة  بقاعة الاجتماعات بالإمارة مؤكدا بقوله ":يسعدني رؤيته واقعاً ينفذ .
 
وأضاف  أمير المنطقة أن النظافة  سلوك راق جاء التوجيه الكريم  به  من الرسول صلى الله و علية وسلم مؤكدا على أهمية تضافر الجهود من جميع شرائح المجتمع والجهات سواء حكومية والجمعيات الخيرية والقطاع الخاص لإنجاح أهداف الحملة وخاصة الجهات التي يكثر عدد مستفيديها .
 
 من جانبه أكد  أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير  أن أهم أهداف البرنامج  تتمثل في تقليل تكاليف مشاريع النظافة على مستوى حاضرة الدمام  حيث إن البرنامج أسس على منهج علمي من خلال مسح جغرافي للمنطقة المستهدفة وبنيت أدوات التغيير على ذلك مع تخصيص 40 بالمائة من الحملة على المدارس.
 
وأشار المهندس الجبير الى ان البرنامج ينطلق بالتعاون مع عدد من شركاء الحملة في عدد من الجهات الحكومية والخاصة و الجمعيات الخيرية من خلال ثمان برامج متنوعة وفق جداول زمنية محدده .
 
وبين  الجبير  أن المشروع ارتكز على فئات أساسية، وأخرى ثانوية، ويستهدف قائمة الفئات الأساسية الأطفال دون سن التعليم الأساسي، وطلاب المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، وطلاب المرحلة الثانوية، وطلاب مرحلتي التعليم المتوسط "المعاهد" والجامعات.
 
فيما تضم القائمة الثانوية قائدي المركبات والشاحنات الناقلين للنفايات والمخلفات والأنقاض ومياه الصرف الصحي والمخلفات، والمتنزهين في الحدائق والبراري والمرافق العامة، والمسؤولين عن المنشآت التي يتولد عن نشاطها النفايات والمخلفات كالمطاعم والمحلات التجارية والمستشفيات والمصانع، والعاملين في أجهزة الرصد والضبط "المفتشين والمراقبين ورجال المرور ودوريات الشرطة.
 
 وأوضح أمين المنطقة الشرقية إن المشروع   يسعى إلى  تعزز جانب النظافة في مدن ومحافظات المنطقة، في ظل التفاعل الكبير من مؤسسات القطاعين العام والخاص، للوصول بمفاهيمها ومضامينها إلى جميع المواطنين، من جميع الفئات والأعمار والمقيمين من مختلف الجنسيات.
 
وفي ختام حفل تدشين المشروع شاهد امير المنطقة على فيلم تعريفي عن الحملة وادواتها وبرامجها ،كما دشن الموقع الالكتروني للحملة وأطلق أول تغريده  كما اطلع على هاشتاق الحملة  #ببساطة_إماطة.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
04:03 PM

أكد على أهمية النظافة باعتبارها توجيهاً إسلامياً ولغة حضارية

أمير الشرقية يدشن مشروع " إماطة "ويؤكد: يسعدني رؤيته واقعاً ينفذ

A A A
0
3,123

سبق- الدمام : أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على أهمية النظافة باعتبارها توجيهاً إسلامياً ولغة حضارية وتنعكس على حياة سكان المدينة نفسياً وإجتماعيا .
 
جاء ذلك أثناء تدشينه اليوم مشروع التوعية بأهمية النظافة بمدن حاضرة الدمام تحت عنوان إماطة  بقاعة الاجتماعات بالإمارة مؤكدا بقوله ":يسعدني رؤيته واقعاً ينفذ .
 
وأضاف  أمير المنطقة أن النظافة  سلوك راق جاء التوجيه الكريم  به  من الرسول صلى الله و علية وسلم مؤكدا على أهمية تضافر الجهود من جميع شرائح المجتمع والجهات سواء حكومية والجمعيات الخيرية والقطاع الخاص لإنجاح أهداف الحملة وخاصة الجهات التي يكثر عدد مستفيديها .
 
 من جانبه أكد  أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير  أن أهم أهداف البرنامج  تتمثل في تقليل تكاليف مشاريع النظافة على مستوى حاضرة الدمام  حيث إن البرنامج أسس على منهج علمي من خلال مسح جغرافي للمنطقة المستهدفة وبنيت أدوات التغيير على ذلك مع تخصيص 40 بالمائة من الحملة على المدارس.
 
وأشار المهندس الجبير الى ان البرنامج ينطلق بالتعاون مع عدد من شركاء الحملة في عدد من الجهات الحكومية والخاصة و الجمعيات الخيرية من خلال ثمان برامج متنوعة وفق جداول زمنية محدده .
 
وبين  الجبير  أن المشروع ارتكز على فئات أساسية، وأخرى ثانوية، ويستهدف قائمة الفئات الأساسية الأطفال دون سن التعليم الأساسي، وطلاب المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، وطلاب المرحلة الثانوية، وطلاب مرحلتي التعليم المتوسط "المعاهد" والجامعات.
 
فيما تضم القائمة الثانوية قائدي المركبات والشاحنات الناقلين للنفايات والمخلفات والأنقاض ومياه الصرف الصحي والمخلفات، والمتنزهين في الحدائق والبراري والمرافق العامة، والمسؤولين عن المنشآت التي يتولد عن نشاطها النفايات والمخلفات كالمطاعم والمحلات التجارية والمستشفيات والمصانع، والعاملين في أجهزة الرصد والضبط "المفتشين والمراقبين ورجال المرور ودوريات الشرطة.
 
 وأوضح أمين المنطقة الشرقية إن المشروع   يسعى إلى  تعزز جانب النظافة في مدن ومحافظات المنطقة، في ظل التفاعل الكبير من مؤسسات القطاعين العام والخاص، للوصول بمفاهيمها ومضامينها إلى جميع المواطنين، من جميع الفئات والأعمار والمقيمين من مختلف الجنسيات.
 
وفي ختام حفل تدشين المشروع شاهد امير المنطقة على فيلم تعريفي عن الحملة وادواتها وبرامجها ،كما دشن الموقع الالكتروني للحملة وأطلق أول تغريده  كما اطلع على هاشتاق الحملة  #ببساطة_إماطة.