استشاري أمراض معدية : لا يمكن استنتاج أي شيء من 163 حالة مؤكدة فقط حول العالم

"عسيري": الإجراءات الأخرى واستكمال اللقاحات تجعلنا في وضع ممتاز بحول الله

كشف استشاري الأمراض المعدية بوزارة الصحة الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري أنه لا يمكن استنتاج أي شيء من ١٦٣ حالة مؤكدة فقط حول العالم، مشيرًا إلى أن الموجة الرابعة في أوروبا بدأت قبل أوميكرون ودلتا هو السائد فيها ولها أسبابها.

وبيّن أن "أوميكرون" تطور بمعزل عن بقية المتحورات وقد لا يكون هو سبب الموجة الحالية في جنوب إفريقيا.

وأضاف "عسيري" على الرغم من الاختلاف حول أهميته، إلا أن تقييد السفر المقنن والمدعوم بحلول بديلة ساعد في تأخير وتحجيم دخول دلتا إلى المملكة وتطبيقه مبكرًا مع أوميكرون مع الإجراءات الأخرى، واستكمال اللقاحات تجعلنا في وضع ممتاز بحول الله.

اعلان
استشاري أمراض معدية : لا يمكن استنتاج أي شيء من 163 حالة مؤكدة فقط حول العالم
سبق

كشف استشاري الأمراض المعدية بوزارة الصحة الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري أنه لا يمكن استنتاج أي شيء من ١٦٣ حالة مؤكدة فقط حول العالم، مشيرًا إلى أن الموجة الرابعة في أوروبا بدأت قبل أوميكرون ودلتا هو السائد فيها ولها أسبابها.

وبيّن أن "أوميكرون" تطور بمعزل عن بقية المتحورات وقد لا يكون هو سبب الموجة الحالية في جنوب إفريقيا.

وأضاف "عسيري" على الرغم من الاختلاف حول أهميته، إلا أن تقييد السفر المقنن والمدعوم بحلول بديلة ساعد في تأخير وتحجيم دخول دلتا إلى المملكة وتطبيقه مبكرًا مع أوميكرون مع الإجراءات الأخرى، واستكمال اللقاحات تجعلنا في وضع ممتاز بحول الله.

30 نوفمبر 2021 - 25 ربيع الآخر 1443
01:05 AM

استشاري أمراض معدية : لا يمكن استنتاج أي شيء من 163 حالة مؤكدة فقط حول العالم

"عسيري": الإجراءات الأخرى واستكمال اللقاحات تجعلنا في وضع ممتاز بحول الله

A A A
9
7,190

كشف استشاري الأمراض المعدية بوزارة الصحة الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري أنه لا يمكن استنتاج أي شيء من ١٦٣ حالة مؤكدة فقط حول العالم، مشيرًا إلى أن الموجة الرابعة في أوروبا بدأت قبل أوميكرون ودلتا هو السائد فيها ولها أسبابها.

وبيّن أن "أوميكرون" تطور بمعزل عن بقية المتحورات وقد لا يكون هو سبب الموجة الحالية في جنوب إفريقيا.

وأضاف "عسيري" على الرغم من الاختلاف حول أهميته، إلا أن تقييد السفر المقنن والمدعوم بحلول بديلة ساعد في تأخير وتحجيم دخول دلتا إلى المملكة وتطبيقه مبكرًا مع أوميكرون مع الإجراءات الأخرى، واستكمال اللقاحات تجعلنا في وضع ممتاز بحول الله.