"الأمان الأسري" يعقد ورشة عمل لوضع استراتيجية خط مساندة المرأة

شارك فيها مجموعة من الجهات الحكومية

عقد برنامج الأمان الأسري الوطني أمس ورشة عمل لوضع استراتيجية خط "مساندة المرأة" والفرص والتحديات التي تواجه المشروع الذي أقيم برئاسة المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني الدكتور ماجد العيسى.

وشارك في الورشة مجموعة من الجهات الحكومية متمثلة في وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهيئة حقوق الإنسان وجمعية مودة وجمعية النهضة وبرنامج جودة الحياة.

وقدمت المدير العام للخدمات المجتمعية في برنامج الأمان الأسري الوطني تهاني المجحد؛ عرضًا يتحدث عن مشروع خط "مساندة المرأة" بعنوان من الفكرة إلى الإنجاز – وتضمن أهمية المشروع وتوافقه مع توجهات رؤية المملكة 2030 في تمكين المرأة وأهم الخدمات التي يمكن أن يقدمه لها، بالإضافة إلى دوره في مساندة الفتيات في خلق قنوات للحوار الهادف الفعّال، والتأكيد على أهمية تبادل الخبرات في هذا الإطار ووضع خطط لمواجهة التحديات.

وتناولت الورشة "مناقشة دور الجهات في دعم خط مساندة المرأة، وأبرز الفرص التي سوف يقدمها خط مساندة المرأة في المجتمع، وأبرز التحديات التي يمكن أن تواجه خط مساندة المرأة، والاستراتيجية المستقبلة لخط مساندة المرأة".

فيما شهدت الورشة تفاعل كافة الجهات مع المشروع ومدى أهميته في المجتمع وكيف يمكن أن يساهم في تلبية كافة احتياجات المرأة وحل مشكلاتها من خلال التواصل الفعّال مع الجهات المعنية.

واختتمت بعدة مقترحات تطويرية ستسهم في وضع الاستراتيجية المناسبة لبدء عمل خط مساندة المرأة والذي يعد الأول من نوعه من حيث شموليته في الخدمات التي يقدمها. ويأتي هذا المشروع تأكيداً للثقة السامية من خلال منح المرأة الأحقية الكاملة في استقلاليتها لحل مشكلاتها وتبصيرها بحقوقها وإبراز مكانتها وأهميتها في المجتمع.

اعلان
"الأمان الأسري" يعقد ورشة عمل لوضع استراتيجية خط مساندة المرأة
سبق

عقد برنامج الأمان الأسري الوطني أمس ورشة عمل لوضع استراتيجية خط "مساندة المرأة" والفرص والتحديات التي تواجه المشروع الذي أقيم برئاسة المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني الدكتور ماجد العيسى.

وشارك في الورشة مجموعة من الجهات الحكومية متمثلة في وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهيئة حقوق الإنسان وجمعية مودة وجمعية النهضة وبرنامج جودة الحياة.

وقدمت المدير العام للخدمات المجتمعية في برنامج الأمان الأسري الوطني تهاني المجحد؛ عرضًا يتحدث عن مشروع خط "مساندة المرأة" بعنوان من الفكرة إلى الإنجاز – وتضمن أهمية المشروع وتوافقه مع توجهات رؤية المملكة 2030 في تمكين المرأة وأهم الخدمات التي يمكن أن يقدمه لها، بالإضافة إلى دوره في مساندة الفتيات في خلق قنوات للحوار الهادف الفعّال، والتأكيد على أهمية تبادل الخبرات في هذا الإطار ووضع خطط لمواجهة التحديات.

وتناولت الورشة "مناقشة دور الجهات في دعم خط مساندة المرأة، وأبرز الفرص التي سوف يقدمها خط مساندة المرأة في المجتمع، وأبرز التحديات التي يمكن أن تواجه خط مساندة المرأة، والاستراتيجية المستقبلة لخط مساندة المرأة".

فيما شهدت الورشة تفاعل كافة الجهات مع المشروع ومدى أهميته في المجتمع وكيف يمكن أن يساهم في تلبية كافة احتياجات المرأة وحل مشكلاتها من خلال التواصل الفعّال مع الجهات المعنية.

واختتمت بعدة مقترحات تطويرية ستسهم في وضع الاستراتيجية المناسبة لبدء عمل خط مساندة المرأة والذي يعد الأول من نوعه من حيث شموليته في الخدمات التي يقدمها. ويأتي هذا المشروع تأكيداً للثقة السامية من خلال منح المرأة الأحقية الكاملة في استقلاليتها لحل مشكلاتها وتبصيرها بحقوقها وإبراز مكانتها وأهميتها في المجتمع.

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
04:48 PM

"الأمان الأسري" يعقد ورشة عمل لوضع استراتيجية خط مساندة المرأة

شارك فيها مجموعة من الجهات الحكومية

A A A
9
731

عقد برنامج الأمان الأسري الوطني أمس ورشة عمل لوضع استراتيجية خط "مساندة المرأة" والفرص والتحديات التي تواجه المشروع الذي أقيم برئاسة المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني الدكتور ماجد العيسى.

وشارك في الورشة مجموعة من الجهات الحكومية متمثلة في وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهيئة حقوق الإنسان وجمعية مودة وجمعية النهضة وبرنامج جودة الحياة.

وقدمت المدير العام للخدمات المجتمعية في برنامج الأمان الأسري الوطني تهاني المجحد؛ عرضًا يتحدث عن مشروع خط "مساندة المرأة" بعنوان من الفكرة إلى الإنجاز – وتضمن أهمية المشروع وتوافقه مع توجهات رؤية المملكة 2030 في تمكين المرأة وأهم الخدمات التي يمكن أن يقدمه لها، بالإضافة إلى دوره في مساندة الفتيات في خلق قنوات للحوار الهادف الفعّال، والتأكيد على أهمية تبادل الخبرات في هذا الإطار ووضع خطط لمواجهة التحديات.

وتناولت الورشة "مناقشة دور الجهات في دعم خط مساندة المرأة، وأبرز الفرص التي سوف يقدمها خط مساندة المرأة في المجتمع، وأبرز التحديات التي يمكن أن تواجه خط مساندة المرأة، والاستراتيجية المستقبلة لخط مساندة المرأة".

فيما شهدت الورشة تفاعل كافة الجهات مع المشروع ومدى أهميته في المجتمع وكيف يمكن أن يساهم في تلبية كافة احتياجات المرأة وحل مشكلاتها من خلال التواصل الفعّال مع الجهات المعنية.

واختتمت بعدة مقترحات تطويرية ستسهم في وضع الاستراتيجية المناسبة لبدء عمل خط مساندة المرأة والذي يعد الأول من نوعه من حيث شموليته في الخدمات التي يقدمها. ويأتي هذا المشروع تأكيداً للثقة السامية من خلال منح المرأة الأحقية الكاملة في استقلاليتها لحل مشكلاتها وتبصيرها بحقوقها وإبراز مكانتها وأهميتها في المجتمع.