"رجل الدبابة"... مايكروسوفت تنفي فرض رقابة على محرك بحثها لإرضاء الصين

نفت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية فرضها رقابة على محرك بحثها والنتائج التي تخرج منه، لإرضاء الصين.
وظهرت تلك المشكلة، بحسب وكالة "أسوشيتد برس"، بعدم ظهور صورة "رجل الدبابة" عند البحث على محرك "بينغ" التابع لـ"مايكروسوفت" تزامنًا مع ميدان تيانانمين بالعاصمة الصينية بكين في عام 1989، والشهيرة بصورة رجل تدهسه دبابة تحت صورة "رجل الدبابة".

وقالت مايكروسوفت إن عدم ظهور صورة "رجل الدبابة" لم يكن رقابة، بل هو "خطأ بشري عرضي"، وتم إصلاحه بعد فترة ساعات من ظهورها وتنبيه الصحفيين مايكروسوفت للخطأ.

وأبدى عددٌ من المستخدمين من أجزاء مختلفة من العالم بما فيها الولايات المتحدة، عن انزعاجهم، لعدم ظهور أي نتائج صور عند كتابتهم مصطلح "رجل الدبابة"، وهو ما وصفه بعضهم أنه محاولة من الشركة الأمريكية لإرضاء الحكومة الصينية.

ولم توضح الشركة ماهية الخطأ البشري أو كيفية حدوثه، كما أنها لم تذكر عدد فريق تطوير "بينغ" التابع لها في الصين، حيث يقع أكبر مركز بحث وتطوير للشركة خارج الولايات المتحدة في الصين، وقد نشر وظيفة في يناير لمهندس برمجيات كبير مقيم في الصين لقيادة فريق يطور التكنولوجيا التي تدعم البحث عن صور في "بينغ".

وتطلب السلطات الصينية من محركات البحث والمواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي العاملة داخل البلاد، فرض رقابة على الكلمات الرئيسة والنتائج، التي تعد حساسة سياسيًا أو منتقدة للحكومة الصينية.

وتم حظر الإشارات إلى حملة ساحة تيانانمين في عام 1989 في الصين، وكذلك الصور المتعلقة بالحدث، مثل صورة "رجل الدبابة".

يعد محرك بحث "بينغ" من مايكروسوفت أحد محركات البحث الدولية القليلة التي تعمل في الصين، حيث تلتزم بقوانين الرقابة المحلية وتتنافس مع محركات البحث الصينية الأكبر مثل "بايدو" و"سوغو".

ويمتلك "بينغ" حصة سوقية تبلغ 2.5% في الصين، وفقًا لموقع البيانات "ستيت كاونتر".

وخرجت شركة غوغل المنافسة من السوق الصينية في عام 2010 بعد أربع سنوات من التشغيل، بعد خلافات حول الرقابة وهجوم قرصنة كبير تعتقد غوغل أنه نشأ في الصين.

مايكروسوفت شركة مايكروسوفت
اعلان
"رجل الدبابة"... مايكروسوفت تنفي فرض رقابة على محرك بحثها لإرضاء الصين
سبق

نفت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية فرضها رقابة على محرك بحثها والنتائج التي تخرج منه، لإرضاء الصين.
وظهرت تلك المشكلة، بحسب وكالة "أسوشيتد برس"، بعدم ظهور صورة "رجل الدبابة" عند البحث على محرك "بينغ" التابع لـ"مايكروسوفت" تزامنًا مع ميدان تيانانمين بالعاصمة الصينية بكين في عام 1989، والشهيرة بصورة رجل تدهسه دبابة تحت صورة "رجل الدبابة".

وقالت مايكروسوفت إن عدم ظهور صورة "رجل الدبابة" لم يكن رقابة، بل هو "خطأ بشري عرضي"، وتم إصلاحه بعد فترة ساعات من ظهورها وتنبيه الصحفيين مايكروسوفت للخطأ.

وأبدى عددٌ من المستخدمين من أجزاء مختلفة من العالم بما فيها الولايات المتحدة، عن انزعاجهم، لعدم ظهور أي نتائج صور عند كتابتهم مصطلح "رجل الدبابة"، وهو ما وصفه بعضهم أنه محاولة من الشركة الأمريكية لإرضاء الحكومة الصينية.

ولم توضح الشركة ماهية الخطأ البشري أو كيفية حدوثه، كما أنها لم تذكر عدد فريق تطوير "بينغ" التابع لها في الصين، حيث يقع أكبر مركز بحث وتطوير للشركة خارج الولايات المتحدة في الصين، وقد نشر وظيفة في يناير لمهندس برمجيات كبير مقيم في الصين لقيادة فريق يطور التكنولوجيا التي تدعم البحث عن صور في "بينغ".

وتطلب السلطات الصينية من محركات البحث والمواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي العاملة داخل البلاد، فرض رقابة على الكلمات الرئيسة والنتائج، التي تعد حساسة سياسيًا أو منتقدة للحكومة الصينية.

وتم حظر الإشارات إلى حملة ساحة تيانانمين في عام 1989 في الصين، وكذلك الصور المتعلقة بالحدث، مثل صورة "رجل الدبابة".

يعد محرك بحث "بينغ" من مايكروسوفت أحد محركات البحث الدولية القليلة التي تعمل في الصين، حيث تلتزم بقوانين الرقابة المحلية وتتنافس مع محركات البحث الصينية الأكبر مثل "بايدو" و"سوغو".

ويمتلك "بينغ" حصة سوقية تبلغ 2.5% في الصين، وفقًا لموقع البيانات "ستيت كاونتر".

وخرجت شركة غوغل المنافسة من السوق الصينية في عام 2010 بعد أربع سنوات من التشغيل، بعد خلافات حول الرقابة وهجوم قرصنة كبير تعتقد غوغل أنه نشأ في الصين.

05 يونيو 2021 - 24 شوّال 1442
09:37 PM

"رجل الدبابة"... مايكروسوفت تنفي فرض رقابة على محرك بحثها لإرضاء الصين

A A A
0
4,788

نفت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية فرضها رقابة على محرك بحثها والنتائج التي تخرج منه، لإرضاء الصين.
وظهرت تلك المشكلة، بحسب وكالة "أسوشيتد برس"، بعدم ظهور صورة "رجل الدبابة" عند البحث على محرك "بينغ" التابع لـ"مايكروسوفت" تزامنًا مع ميدان تيانانمين بالعاصمة الصينية بكين في عام 1989، والشهيرة بصورة رجل تدهسه دبابة تحت صورة "رجل الدبابة".

وقالت مايكروسوفت إن عدم ظهور صورة "رجل الدبابة" لم يكن رقابة، بل هو "خطأ بشري عرضي"، وتم إصلاحه بعد فترة ساعات من ظهورها وتنبيه الصحفيين مايكروسوفت للخطأ.

وأبدى عددٌ من المستخدمين من أجزاء مختلفة من العالم بما فيها الولايات المتحدة، عن انزعاجهم، لعدم ظهور أي نتائج صور عند كتابتهم مصطلح "رجل الدبابة"، وهو ما وصفه بعضهم أنه محاولة من الشركة الأمريكية لإرضاء الحكومة الصينية.

ولم توضح الشركة ماهية الخطأ البشري أو كيفية حدوثه، كما أنها لم تذكر عدد فريق تطوير "بينغ" التابع لها في الصين، حيث يقع أكبر مركز بحث وتطوير للشركة خارج الولايات المتحدة في الصين، وقد نشر وظيفة في يناير لمهندس برمجيات كبير مقيم في الصين لقيادة فريق يطور التكنولوجيا التي تدعم البحث عن صور في "بينغ".

وتطلب السلطات الصينية من محركات البحث والمواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي العاملة داخل البلاد، فرض رقابة على الكلمات الرئيسة والنتائج، التي تعد حساسة سياسيًا أو منتقدة للحكومة الصينية.

وتم حظر الإشارات إلى حملة ساحة تيانانمين في عام 1989 في الصين، وكذلك الصور المتعلقة بالحدث، مثل صورة "رجل الدبابة".

يعد محرك بحث "بينغ" من مايكروسوفت أحد محركات البحث الدولية القليلة التي تعمل في الصين، حيث تلتزم بقوانين الرقابة المحلية وتتنافس مع محركات البحث الصينية الأكبر مثل "بايدو" و"سوغو".

ويمتلك "بينغ" حصة سوقية تبلغ 2.5% في الصين، وفقًا لموقع البيانات "ستيت كاونتر".

وخرجت شركة غوغل المنافسة من السوق الصينية في عام 2010 بعد أربع سنوات من التشغيل، بعد خلافات حول الرقابة وهجوم قرصنة كبير تعتقد غوغل أنه نشأ في الصين.