تركي بن طلال في محايل: "الراضي عن جودة الاتصال يرفع يده .. فماذا حدث؟

قال: هذا الأمر فهمناه والدولة والشركات فهمت الرسالة والرسالة وصلت

عقد أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال ‏بدءًا من الأربعاء الماضي ورش عمل مع قيادات ‫وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات و‫هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لمنطقة ‫عسير، شملت خمسة قطاعات تضم 38 محافظة ومركزًا في مواقع مختلفة من المنطقة استمرت على مدى يومين حضرها عددٌ من المسؤولين وأعضاء المجالس المحلية والبلدية والمشايخ والنواب والأعيان والشباب والإعلاميين.

وفي ورشة محايل عسير التي شملت ‏‫(المجاردة ، بارق‫، رجال ألمع، البرك‫، الحريضة ، القحمة ‫، بحر أبو سكينة) في استفتاء سريع طلب الأمير من الحضور "الراضي فيكم عن جودة وسرعة الإنترنت والهاتف النقال يرفع يده" فكانت النتيجة – لا أحد - ليعيد الأمير السؤال وهو يردد (لأتأكد أنه لم يرفع يده أحد) فكانت النتيجة نفسها.

‏فقال الأمير: "هذا الأمر فهمناه، والدولة والشركات فهمت الرسالة والرسالة وصلت".

وأضاف الأمير تركي بن طلال "بعد 6 أشهر سنجتمع في المكان نفسه وسأسأل السؤال نفسه مع الأشخاص أنفسهم وعلى الأقل سأرى 50 ٪ يرفعون أيديهم" في دلالة على جدّيته وإصراره على تجويد الخدمة.

فيما خرجت ورش العمل بعدة قرارات ومهام على الإمارة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والأمانة وشركة الكهرباء وفرع وزارة النقل بعسير وSTC.

وكانت القرارات التي تخص الإمارة "يتم عقد اجتماع بعد ستة أشهر في مواقع القطاعات الخمسة نفسها التي تم زيارتها (أحد رفيدة، النماص ، محايل، بلقرن ، بيشة) مع الأهالي الحاضرين لمعرفة مدى رضاهم على الخدمات التي تحسنت خلال الفترة التي مضت.

ويتم تزويد إمارة منطقة عسير بوثيقة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والعوائق التي تواجه شركات الاتصالات.

ويتم إنشاء خط ساخن من خلال وكيل الإمارة مباشرة لمعالجة جميع الصعوبات التي تواجه الشركات المقدمة للخدمة.

كما يتم تكريم الجهة الملتزمة من الشركات المزودة للخدمة(شركة الاتصالات السعودية، زين، موبايلي) في حال تم تحقيقها أهداف الخطة الزمنية في الوقت المحدد.

أمير عسير الأمير تركي بن طلال محايل عسير
اعلان
تركي بن طلال في محايل: "الراضي عن جودة الاتصال يرفع يده .. فماذا حدث؟
سبق

عقد أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال ‏بدءًا من الأربعاء الماضي ورش عمل مع قيادات ‫وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات و‫هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لمنطقة ‫عسير، شملت خمسة قطاعات تضم 38 محافظة ومركزًا في مواقع مختلفة من المنطقة استمرت على مدى يومين حضرها عددٌ من المسؤولين وأعضاء المجالس المحلية والبلدية والمشايخ والنواب والأعيان والشباب والإعلاميين.

وفي ورشة محايل عسير التي شملت ‏‫(المجاردة ، بارق‫، رجال ألمع، البرك‫، الحريضة ، القحمة ‫، بحر أبو سكينة) في استفتاء سريع طلب الأمير من الحضور "الراضي فيكم عن جودة وسرعة الإنترنت والهاتف النقال يرفع يده" فكانت النتيجة – لا أحد - ليعيد الأمير السؤال وهو يردد (لأتأكد أنه لم يرفع يده أحد) فكانت النتيجة نفسها.

‏فقال الأمير: "هذا الأمر فهمناه، والدولة والشركات فهمت الرسالة والرسالة وصلت".

وأضاف الأمير تركي بن طلال "بعد 6 أشهر سنجتمع في المكان نفسه وسأسأل السؤال نفسه مع الأشخاص أنفسهم وعلى الأقل سأرى 50 ٪ يرفعون أيديهم" في دلالة على جدّيته وإصراره على تجويد الخدمة.

فيما خرجت ورش العمل بعدة قرارات ومهام على الإمارة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والأمانة وشركة الكهرباء وفرع وزارة النقل بعسير وSTC.

وكانت القرارات التي تخص الإمارة "يتم عقد اجتماع بعد ستة أشهر في مواقع القطاعات الخمسة نفسها التي تم زيارتها (أحد رفيدة، النماص ، محايل، بلقرن ، بيشة) مع الأهالي الحاضرين لمعرفة مدى رضاهم على الخدمات التي تحسنت خلال الفترة التي مضت.

ويتم تزويد إمارة منطقة عسير بوثيقة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والعوائق التي تواجه شركات الاتصالات.

ويتم إنشاء خط ساخن من خلال وكيل الإمارة مباشرة لمعالجة جميع الصعوبات التي تواجه الشركات المقدمة للخدمة.

كما يتم تكريم الجهة الملتزمة من الشركات المزودة للخدمة(شركة الاتصالات السعودية، زين، موبايلي) في حال تم تحقيقها أهداف الخطة الزمنية في الوقت المحدد.

08 ديسمبر 2019 - 11 ربيع الآخر 1441
02:22 AM
اخر تعديل
27 يناير 2020 - 2 جمادى الآخر 1441
07:29 AM

تركي بن طلال في محايل: "الراضي عن جودة الاتصال يرفع يده .. فماذا حدث؟

قال: هذا الأمر فهمناه والدولة والشركات فهمت الرسالة والرسالة وصلت

A A A
21
62,810

عقد أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال ‏بدءًا من الأربعاء الماضي ورش عمل مع قيادات ‫وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات و‫هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لمنطقة ‫عسير، شملت خمسة قطاعات تضم 38 محافظة ومركزًا في مواقع مختلفة من المنطقة استمرت على مدى يومين حضرها عددٌ من المسؤولين وأعضاء المجالس المحلية والبلدية والمشايخ والنواب والأعيان والشباب والإعلاميين.

وفي ورشة محايل عسير التي شملت ‏‫(المجاردة ، بارق‫، رجال ألمع، البرك‫، الحريضة ، القحمة ‫، بحر أبو سكينة) في استفتاء سريع طلب الأمير من الحضور "الراضي فيكم عن جودة وسرعة الإنترنت والهاتف النقال يرفع يده" فكانت النتيجة – لا أحد - ليعيد الأمير السؤال وهو يردد (لأتأكد أنه لم يرفع يده أحد) فكانت النتيجة نفسها.

‏فقال الأمير: "هذا الأمر فهمناه، والدولة والشركات فهمت الرسالة والرسالة وصلت".

وأضاف الأمير تركي بن طلال "بعد 6 أشهر سنجتمع في المكان نفسه وسأسأل السؤال نفسه مع الأشخاص أنفسهم وعلى الأقل سأرى 50 ٪ يرفعون أيديهم" في دلالة على جدّيته وإصراره على تجويد الخدمة.

فيما خرجت ورش العمل بعدة قرارات ومهام على الإمارة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والأمانة وشركة الكهرباء وفرع وزارة النقل بعسير وSTC.

وكانت القرارات التي تخص الإمارة "يتم عقد اجتماع بعد ستة أشهر في مواقع القطاعات الخمسة نفسها التي تم زيارتها (أحد رفيدة، النماص ، محايل، بلقرن ، بيشة) مع الأهالي الحاضرين لمعرفة مدى رضاهم على الخدمات التي تحسنت خلال الفترة التي مضت.

ويتم تزويد إمارة منطقة عسير بوثيقة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والعوائق التي تواجه شركات الاتصالات.

ويتم إنشاء خط ساخن من خلال وكيل الإمارة مباشرة لمعالجة جميع الصعوبات التي تواجه الشركات المقدمة للخدمة.

كما يتم تكريم الجهة الملتزمة من الشركات المزودة للخدمة(شركة الاتصالات السعودية، زين، موبايلي) في حال تم تحقيقها أهداف الخطة الزمنية في الوقت المحدد.