الكلية الجامعية بتربة تنظم ندوة لتوعية الطالبات بالجرائم الإلكترونية

أكدت أن العقوبات تلاحق المتورطين بإعادة التغريد وانتحال الشخصية

نظمت الكلية الجامعية بتربة ندوة بعنوان "التوعية بالجرائم الإلكترونية" بإشراف الدكتورة إجلال محمد خليفة وعدد من طالبات لجنة التعلم الإلكتروني بالنادي الثقافي العلمي بالكلية، وذلك بمشاركة من الدكتورة صالحة محمد الزهراني وكيلة الدراسات العليا والأستاذ المشارك بكلية الحاسبات بجامعة الطائف، وبحضور وكيلة الكلية الجامعية بتربة الدكتورة رشيدة محمد البقمي، وعدد من طالبات الكلية ومنسوباتها.

وفي التفاصيل: يأتي هذا اللقاء من منطلق حرص الكلية الجامعية على توعية وتحذير طالباتها والحرص على سلامتهم من مثل هذا النوع من الجرائم المنتشرة في مجتمعنا.
.

وأكدت الدكتورة إجلال أن المعلومات والاتصالات أصبحت جزءًا من حياتنا اليومية، وتعتبر الجرائم الإلكترونية أخطر ما يميز هذا العالم التكنولوجي، والتي ازدادت بصورة مكثفة من خلال استخدام الإنترنت بصورة كبيرة، وظهرت جرائم بطرق حديثة مثل: "انتحال الصفة، الاحتيال، اختلاس كروت الائتمان، سرقة البريد الإلكتروني وإطلاق الشائعات، الابتزاز، السب والقذف، والقرصنة الإلكترونية والتنظيمات الإرهابية واستقطاب والتغرير بالشباب لتجنيدهم بالجماعات المتطرفة وشبكات التجسس".

وتحدثت الدكتورة "الزهرانى" عن موضوع استخدام الحوسبة السحابية بأمان للاستفادة منها واستخدامها في حفظ ملفاتنا، وتوفير التكلفة والجهد وسرعة الوصول، بالإضافة إلى مدى الأمان الذي توفره لنا هذه الخدمة.


وأشارت الدكتورة إجلال، خلال الندوة، إلى جهود الدولة في مكافحة هذا النوع من الجرائم، وأهمية توعية الأفراد والمؤسسات بهذا النوع من الجرائم والاستخدام الآمن لشبكة المعلومات لحمايتهم وضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسنا وأبنائنا أثناء استخدام هذه التقنيات.

اعلان
الكلية الجامعية بتربة تنظم ندوة لتوعية الطالبات بالجرائم الإلكترونية
سبق

نظمت الكلية الجامعية بتربة ندوة بعنوان "التوعية بالجرائم الإلكترونية" بإشراف الدكتورة إجلال محمد خليفة وعدد من طالبات لجنة التعلم الإلكتروني بالنادي الثقافي العلمي بالكلية، وذلك بمشاركة من الدكتورة صالحة محمد الزهراني وكيلة الدراسات العليا والأستاذ المشارك بكلية الحاسبات بجامعة الطائف، وبحضور وكيلة الكلية الجامعية بتربة الدكتورة رشيدة محمد البقمي، وعدد من طالبات الكلية ومنسوباتها.

وفي التفاصيل: يأتي هذا اللقاء من منطلق حرص الكلية الجامعية على توعية وتحذير طالباتها والحرص على سلامتهم من مثل هذا النوع من الجرائم المنتشرة في مجتمعنا.
.

وأكدت الدكتورة إجلال أن المعلومات والاتصالات أصبحت جزءًا من حياتنا اليومية، وتعتبر الجرائم الإلكترونية أخطر ما يميز هذا العالم التكنولوجي، والتي ازدادت بصورة مكثفة من خلال استخدام الإنترنت بصورة كبيرة، وظهرت جرائم بطرق حديثة مثل: "انتحال الصفة، الاحتيال، اختلاس كروت الائتمان، سرقة البريد الإلكتروني وإطلاق الشائعات، الابتزاز، السب والقذف، والقرصنة الإلكترونية والتنظيمات الإرهابية واستقطاب والتغرير بالشباب لتجنيدهم بالجماعات المتطرفة وشبكات التجسس".

وتحدثت الدكتورة "الزهرانى" عن موضوع استخدام الحوسبة السحابية بأمان للاستفادة منها واستخدامها في حفظ ملفاتنا، وتوفير التكلفة والجهد وسرعة الوصول، بالإضافة إلى مدى الأمان الذي توفره لنا هذه الخدمة.


وأشارت الدكتورة إجلال، خلال الندوة، إلى جهود الدولة في مكافحة هذا النوع من الجرائم، وأهمية توعية الأفراد والمؤسسات بهذا النوع من الجرائم والاستخدام الآمن لشبكة المعلومات لحمايتهم وضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسنا وأبنائنا أثناء استخدام هذه التقنيات.

30 مارس 2018 - 13 رجب 1439
08:56 PM

الكلية الجامعية بتربة تنظم ندوة لتوعية الطالبات بالجرائم الإلكترونية

أكدت أن العقوبات تلاحق المتورطين بإعادة التغريد وانتحال الشخصية

A A A
0
334

نظمت الكلية الجامعية بتربة ندوة بعنوان "التوعية بالجرائم الإلكترونية" بإشراف الدكتورة إجلال محمد خليفة وعدد من طالبات لجنة التعلم الإلكتروني بالنادي الثقافي العلمي بالكلية، وذلك بمشاركة من الدكتورة صالحة محمد الزهراني وكيلة الدراسات العليا والأستاذ المشارك بكلية الحاسبات بجامعة الطائف، وبحضور وكيلة الكلية الجامعية بتربة الدكتورة رشيدة محمد البقمي، وعدد من طالبات الكلية ومنسوباتها.

وفي التفاصيل: يأتي هذا اللقاء من منطلق حرص الكلية الجامعية على توعية وتحذير طالباتها والحرص على سلامتهم من مثل هذا النوع من الجرائم المنتشرة في مجتمعنا.
.

وأكدت الدكتورة إجلال أن المعلومات والاتصالات أصبحت جزءًا من حياتنا اليومية، وتعتبر الجرائم الإلكترونية أخطر ما يميز هذا العالم التكنولوجي، والتي ازدادت بصورة مكثفة من خلال استخدام الإنترنت بصورة كبيرة، وظهرت جرائم بطرق حديثة مثل: "انتحال الصفة، الاحتيال، اختلاس كروت الائتمان، سرقة البريد الإلكتروني وإطلاق الشائعات، الابتزاز، السب والقذف، والقرصنة الإلكترونية والتنظيمات الإرهابية واستقطاب والتغرير بالشباب لتجنيدهم بالجماعات المتطرفة وشبكات التجسس".

وتحدثت الدكتورة "الزهرانى" عن موضوع استخدام الحوسبة السحابية بأمان للاستفادة منها واستخدامها في حفظ ملفاتنا، وتوفير التكلفة والجهد وسرعة الوصول، بالإضافة إلى مدى الأمان الذي توفره لنا هذه الخدمة.


وأشارت الدكتورة إجلال، خلال الندوة، إلى جهود الدولة في مكافحة هذا النوع من الجرائم، وأهمية توعية الأفراد والمؤسسات بهذا النوع من الجرائم والاستخدام الآمن لشبكة المعلومات لحمايتهم وضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسنا وأبنائنا أثناء استخدام هذه التقنيات.