سياح دولتين خليجيتين فقط ينفقون 40 ‎%‎ من إنفاق المسلمين في العالم

خبراء مشاركون بسوق السفر العربي يتوقّعون زيادة الرقم مستقبلًا

شهد لقاء الخبراء المشاركين في سوق السفر العربي أرقامًا مذهلة تخص السياحة الإسلامية في العالم؛ حيث توقّع الخبراء أن يساهم قطاع السفر الإسلامي بنحو 36 مليار دولار أمريكي من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط بحلول عام 2020، بالمقارنة مع 30.5 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

وأكد الخبراء أن قطاع السياحة الحلال يمثل فرصة مربحة لشركات الضيافة الخليجية، ومن المتوقع أن يوفر هذا القطاع 1.2 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول العام المقبل.

ويأتي ما يقارب 41% من الإنفاق العالمي من الخارج للمسافرين المسلمين من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية؛ وفقًا للأرقام الصادرة عن "سلام ستاندرد".

ومن المتوقع أن يصل إجمالي إنفاق المسافرين من الشرق الأوسط إلى 72 مليار دولار بحلول عام 2020. ويبلغ حجم الاستثمار في تكنولوجيا السفر المتعلقة بقطاع السياحة الحلال حاليًّا؛ ما يعادل 40 مليون دولار؛ وفقًا لبحثٍ أجرتْه "دينار ستاندرد".

ويشير الخبراء إلى أنه من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم في المستقبل مع ازدياد مساهمة الشباب المسلمين في ابتكار خدمات جديدة عبر الإنترنت.

اعلان
سياح دولتين خليجيتين فقط ينفقون 40 ‎%‎ من إنفاق المسلمين في العالم
سبق

شهد لقاء الخبراء المشاركين في سوق السفر العربي أرقامًا مذهلة تخص السياحة الإسلامية في العالم؛ حيث توقّع الخبراء أن يساهم قطاع السفر الإسلامي بنحو 36 مليار دولار أمريكي من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط بحلول عام 2020، بالمقارنة مع 30.5 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

وأكد الخبراء أن قطاع السياحة الحلال يمثل فرصة مربحة لشركات الضيافة الخليجية، ومن المتوقع أن يوفر هذا القطاع 1.2 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول العام المقبل.

ويأتي ما يقارب 41% من الإنفاق العالمي من الخارج للمسافرين المسلمين من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية؛ وفقًا للأرقام الصادرة عن "سلام ستاندرد".

ومن المتوقع أن يصل إجمالي إنفاق المسافرين من الشرق الأوسط إلى 72 مليار دولار بحلول عام 2020. ويبلغ حجم الاستثمار في تكنولوجيا السفر المتعلقة بقطاع السياحة الحلال حاليًّا؛ ما يعادل 40 مليون دولار؛ وفقًا لبحثٍ أجرتْه "دينار ستاندرد".

ويشير الخبراء إلى أنه من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم في المستقبل مع ازدياد مساهمة الشباب المسلمين في ابتكار خدمات جديدة عبر الإنترنت.

01 مايو 2019 - 26 شعبان 1440
06:30 PM

سياح دولتين خليجيتين فقط ينفقون 40 ‎%‎ من إنفاق المسلمين في العالم

خبراء مشاركون بسوق السفر العربي يتوقّعون زيادة الرقم مستقبلًا

A A A
4
11,061

شهد لقاء الخبراء المشاركين في سوق السفر العربي أرقامًا مذهلة تخص السياحة الإسلامية في العالم؛ حيث توقّع الخبراء أن يساهم قطاع السفر الإسلامي بنحو 36 مليار دولار أمريكي من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط بحلول عام 2020، بالمقارنة مع 30.5 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

وأكد الخبراء أن قطاع السياحة الحلال يمثل فرصة مربحة لشركات الضيافة الخليجية، ومن المتوقع أن يوفر هذا القطاع 1.2 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول العام المقبل.

ويأتي ما يقارب 41% من الإنفاق العالمي من الخارج للمسافرين المسلمين من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية؛ وفقًا للأرقام الصادرة عن "سلام ستاندرد".

ومن المتوقع أن يصل إجمالي إنفاق المسافرين من الشرق الأوسط إلى 72 مليار دولار بحلول عام 2020. ويبلغ حجم الاستثمار في تكنولوجيا السفر المتعلقة بقطاع السياحة الحلال حاليًّا؛ ما يعادل 40 مليون دولار؛ وفقًا لبحثٍ أجرتْه "دينار ستاندرد".

ويشير الخبراء إلى أنه من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم في المستقبل مع ازدياد مساهمة الشباب المسلمين في ابتكار خدمات جديدة عبر الإنترنت.