بعد 67 يومًا بالمستشفى.. لماذا لا تتحسن حالة الفنانة دلال عبد العزيز؟

مسؤول مصري يكشف التفاصيل

زادت التكهنات فى الساعات الأخيرة حول تطورات الحالة الصحية للفنانة المصرية دلال عبد العزيز، وعن موعد خروجها من المستشفى بعد احتجازها لأكثر من 76 يومًا، وهى

طريحة الفراش.

وحسب وسائل إعلام مصرية كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، سبب عدم تحسن حالة "دلال" رغم التماثل للشفاء من فيروس كورونا.

وقال "تاج الدين" خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "الحدث اليوم"، مساء أمس الثلاثاء: إن المضاعفات الكبيرة التي تحدث بعد كورونا موجودة، موضحًا أن هناك 25 عرضًا قد تحدث بعد كورونا، وهناك مضاعفات تحدث في الجهاز التنفسي مثل التلفيات التي تحدث في الرئة، وعلاج هذه المضاعفات قد يحتاج إلى وقت طويل، حسب قوة الإصابة أو قوة الجهاز المناعي أو أي مشاكل صحية للمصاب.

وأضاف أن الفنانة دلال عبد العزيز ما زالت في حاجة إلى الأكسجين والأجهزة التي تساعد عضلة التنفس على أداء عملها، مؤكدًا أنها لم تتماثل كليًا للشفاء، وتعاني من متلازمة ما بعد كورونا؛ حيث يتم وضعها الآن على جهاز تنفس غير ثاقب بدون الأنبوبة الحنجرية، وبدونه لا تستطيع التنفس.

وتعاني الفنانة دلال عبد العزيز من تليف في الرئة إثر إصابتها بفيروس كورونا منذ أواخر أبريل الماضي،

ونقلها للمستشفى للعلاج.

اعلان
بعد 67 يومًا بالمستشفى.. لماذا لا تتحسن حالة الفنانة دلال عبد العزيز؟
سبق

زادت التكهنات فى الساعات الأخيرة حول تطورات الحالة الصحية للفنانة المصرية دلال عبد العزيز، وعن موعد خروجها من المستشفى بعد احتجازها لأكثر من 76 يومًا، وهى

طريحة الفراش.

وحسب وسائل إعلام مصرية كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، سبب عدم تحسن حالة "دلال" رغم التماثل للشفاء من فيروس كورونا.

وقال "تاج الدين" خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "الحدث اليوم"، مساء أمس الثلاثاء: إن المضاعفات الكبيرة التي تحدث بعد كورونا موجودة، موضحًا أن هناك 25 عرضًا قد تحدث بعد كورونا، وهناك مضاعفات تحدث في الجهاز التنفسي مثل التلفيات التي تحدث في الرئة، وعلاج هذه المضاعفات قد يحتاج إلى وقت طويل، حسب قوة الإصابة أو قوة الجهاز المناعي أو أي مشاكل صحية للمصاب.

وأضاف أن الفنانة دلال عبد العزيز ما زالت في حاجة إلى الأكسجين والأجهزة التي تساعد عضلة التنفس على أداء عملها، مؤكدًا أنها لم تتماثل كليًا للشفاء، وتعاني من متلازمة ما بعد كورونا؛ حيث يتم وضعها الآن على جهاز تنفس غير ثاقب بدون الأنبوبة الحنجرية، وبدونه لا تستطيع التنفس.

وتعاني الفنانة دلال عبد العزيز من تليف في الرئة إثر إصابتها بفيروس كورونا منذ أواخر أبريل الماضي،

ونقلها للمستشفى للعلاج.

14 يوليو 2021 - 4 ذو الحجة 1442
04:42 PM

بعد 67 يومًا بالمستشفى.. لماذا لا تتحسن حالة الفنانة دلال عبد العزيز؟

مسؤول مصري يكشف التفاصيل

A A A
3
10,321

زادت التكهنات فى الساعات الأخيرة حول تطورات الحالة الصحية للفنانة المصرية دلال عبد العزيز، وعن موعد خروجها من المستشفى بعد احتجازها لأكثر من 76 يومًا، وهى

طريحة الفراش.

وحسب وسائل إعلام مصرية كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، سبب عدم تحسن حالة "دلال" رغم التماثل للشفاء من فيروس كورونا.

وقال "تاج الدين" خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "الحدث اليوم"، مساء أمس الثلاثاء: إن المضاعفات الكبيرة التي تحدث بعد كورونا موجودة، موضحًا أن هناك 25 عرضًا قد تحدث بعد كورونا، وهناك مضاعفات تحدث في الجهاز التنفسي مثل التلفيات التي تحدث في الرئة، وعلاج هذه المضاعفات قد يحتاج إلى وقت طويل، حسب قوة الإصابة أو قوة الجهاز المناعي أو أي مشاكل صحية للمصاب.

وأضاف أن الفنانة دلال عبد العزيز ما زالت في حاجة إلى الأكسجين والأجهزة التي تساعد عضلة التنفس على أداء عملها، مؤكدًا أنها لم تتماثل كليًا للشفاء، وتعاني من متلازمة ما بعد كورونا؛ حيث يتم وضعها الآن على جهاز تنفس غير ثاقب بدون الأنبوبة الحنجرية، وبدونه لا تستطيع التنفس.

وتعاني الفنانة دلال عبد العزيز من تليف في الرئة إثر إصابتها بفيروس كورونا منذ أواخر أبريل الماضي،

ونقلها للمستشفى للعلاج.