"الشؤون الإسلامية" بالبرازيل يستنكر ويدين الإساءة للرسول الأمين

أكد أنه يسيء للعلاقات ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية

أكد المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل أنه تابع باستمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم مبدياً استغرابه من الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية.

جاء ذلك في بيان صادر عن رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل.

وأضاف أن هذا الأمر لا يمكن السكوت عليه أو التغاضي عنه لذا نناشد الشعب الفرنسي برفض هذه السياسة الرعناء والوقوف مع الإخوة الإنسانية واحترام الأديان وعدم ازدرائها وعدم المساس برسل الله أجمعين وهذا هو عهدنا بهذا الشعب الفرنسي المثقف والحضاري والذي لا يتناسب معه مثل هذه التصرفات العنصرية والتي نحاربها جميعاً ندعو إلى التعقل وضبط النفس والاعتذار عن هذه الإساءة إلى أمة المليار وستمائة مليون أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

الرئيس الفرنسي
اعلان
"الشؤون الإسلامية" بالبرازيل يستنكر ويدين الإساءة للرسول الأمين
سبق

أكد المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل أنه تابع باستمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم مبدياً استغرابه من الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية.

جاء ذلك في بيان صادر عن رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل.

وأضاف أن هذا الأمر لا يمكن السكوت عليه أو التغاضي عنه لذا نناشد الشعب الفرنسي برفض هذه السياسة الرعناء والوقوف مع الإخوة الإنسانية واحترام الأديان وعدم ازدرائها وعدم المساس برسل الله أجمعين وهذا هو عهدنا بهذا الشعب الفرنسي المثقف والحضاري والذي لا يتناسب معه مثل هذه التصرفات العنصرية والتي نحاربها جميعاً ندعو إلى التعقل وضبط النفس والاعتذار عن هذه الإساءة إلى أمة المليار وستمائة مليون أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

24 أكتوبر 2020 - 7 ربيع الأول 1442
01:55 AM

"الشؤون الإسلامية" بالبرازيل يستنكر ويدين الإساءة للرسول الأمين

أكد أنه يسيء للعلاقات ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية

A A A
9
3,063

أكد المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل أنه تابع باستمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم مبدياً استغرابه من الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية.

جاء ذلك في بيان صادر عن رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل.

وأضاف أن هذا الأمر لا يمكن السكوت عليه أو التغاضي عنه لذا نناشد الشعب الفرنسي برفض هذه السياسة الرعناء والوقوف مع الإخوة الإنسانية واحترام الأديان وعدم ازدرائها وعدم المساس برسل الله أجمعين وهذا هو عهدنا بهذا الشعب الفرنسي المثقف والحضاري والذي لا يتناسب معه مثل هذه التصرفات العنصرية والتي نحاربها جميعاً ندعو إلى التعقل وضبط النفس والاعتذار عن هذه الإساءة إلى أمة المليار وستمائة مليون أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.