بعد 36 عاماً من العطاء.. شاهد مستشفى الأفلاج يودع "أوليف"

"آل ظافر": تكريمها جاء نظير جهودها في خدمة المرضى والمراجعين

ودّع مستشفى الأفلاج، فنية المختبر الفلبينية "أوليف"؛ بعد 36 عاماً من العطاء.

وكان مستشفى الأفلاج بحضور مدير المستشفى الدكتور عبدالعزيز القاسم وعدد من منسوبي المستشفى، قد أقاموا حفل تكريم وتوديع الفنية "أوليف" -فلبينية الجنسية- بعد انتهاء فترة عملها التي استمرت نحو 36 عاماً بمختبر مستشفى الأفلاج العام، تميزت خلال مسيرة عملها بالجد والاجتهاد والمحافظة على أوقات الدوام، وتقديم ما يخدم المرضى، كما ثمّن "القاسم" للمحتفى بها ما قدمت من جهد طيلة فترة عملها بالمستشفى.

من جهته، ذكر مدير العلاقات العامة والإعلام الصحي بمستشفى الأفلاج العام فهد آل ظافر، أن تكريم "أوليف" أتى نظير جهودها المبذولة طيلة ثلاثة عقود من الزمن قضتها في خدمة المرضى والمراجعين.

وأضاف: "يسعى المستشفى دائماً إلى ترجمة جهود منسوبيه المنتهية عقودهم بإقامة حفل توديع وتكريم تقدم خلاله الهدايا والدروع التذكارية؛ نظير جهودهم المبذولة طيلة خدمتهم بالمستشفى".

اعلان
بعد 36 عاماً من العطاء.. شاهد مستشفى الأفلاج يودع "أوليف"
سبق

ودّع مستشفى الأفلاج، فنية المختبر الفلبينية "أوليف"؛ بعد 36 عاماً من العطاء.

وكان مستشفى الأفلاج بحضور مدير المستشفى الدكتور عبدالعزيز القاسم وعدد من منسوبي المستشفى، قد أقاموا حفل تكريم وتوديع الفنية "أوليف" -فلبينية الجنسية- بعد انتهاء فترة عملها التي استمرت نحو 36 عاماً بمختبر مستشفى الأفلاج العام، تميزت خلال مسيرة عملها بالجد والاجتهاد والمحافظة على أوقات الدوام، وتقديم ما يخدم المرضى، كما ثمّن "القاسم" للمحتفى بها ما قدمت من جهد طيلة فترة عملها بالمستشفى.

من جهته، ذكر مدير العلاقات العامة والإعلام الصحي بمستشفى الأفلاج العام فهد آل ظافر، أن تكريم "أوليف" أتى نظير جهودها المبذولة طيلة ثلاثة عقود من الزمن قضتها في خدمة المرضى والمراجعين.

وأضاف: "يسعى المستشفى دائماً إلى ترجمة جهود منسوبيه المنتهية عقودهم بإقامة حفل توديع وتكريم تقدم خلاله الهدايا والدروع التذكارية؛ نظير جهودهم المبذولة طيلة خدمتهم بالمستشفى".

18 مارس 2019 - 11 رجب 1440
02:14 PM

بعد 36 عاماً من العطاء.. شاهد مستشفى الأفلاج يودع "أوليف"

"آل ظافر": تكريمها جاء نظير جهودها في خدمة المرضى والمراجعين

A A A
8
17,896

ودّع مستشفى الأفلاج، فنية المختبر الفلبينية "أوليف"؛ بعد 36 عاماً من العطاء.

وكان مستشفى الأفلاج بحضور مدير المستشفى الدكتور عبدالعزيز القاسم وعدد من منسوبي المستشفى، قد أقاموا حفل تكريم وتوديع الفنية "أوليف" -فلبينية الجنسية- بعد انتهاء فترة عملها التي استمرت نحو 36 عاماً بمختبر مستشفى الأفلاج العام، تميزت خلال مسيرة عملها بالجد والاجتهاد والمحافظة على أوقات الدوام، وتقديم ما يخدم المرضى، كما ثمّن "القاسم" للمحتفى بها ما قدمت من جهد طيلة فترة عملها بالمستشفى.

من جهته، ذكر مدير العلاقات العامة والإعلام الصحي بمستشفى الأفلاج العام فهد آل ظافر، أن تكريم "أوليف" أتى نظير جهودها المبذولة طيلة ثلاثة عقود من الزمن قضتها في خدمة المرضى والمراجعين.

وأضاف: "يسعى المستشفى دائماً إلى ترجمة جهود منسوبيه المنتهية عقودهم بإقامة حفل توديع وتكريم تقدم خلاله الهدايا والدروع التذكارية؛ نظير جهودهم المبذولة طيلة خدمتهم بالمستشفى".