نجاح خطة تفويج قاصدات المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة

في أجواء روحانية وسط تنظيم متكامل بإجراءات احترازية صحية

أعلنت وكالة الشؤون التطويرية النسائية والوكالات النسائية المساعدة بالمسجد الحرام عن نجاح خطة تفويج قاصدات بيت الله الحرام لأداء طواف الإفاضة، وذلك في أجواء روحانية مفعمة بالأمن والإيمان، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي، ووسط منظومة متكاملة من الخدمات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيدها الله-.

وصرحت وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود، أن تفويج القاصدات لتأدية طواف الإفاضة في بيت الله الحرام تم لأول مرة بكوادر نسائية بلغت أكثر من (٥٩٠) موظفة من وكالة الشؤون التطويرية النسائية، والوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية، والوكالة المساعدة للشؤون التوجيهية والعلمية، وتسير وفقاً للخطة المعتمدة لحج هذا العام، ووسط تنظيم متكامل بإجراءات احترازية صحية حيثُ تم تخصيص أبواب محددة للدخول، وأبواب أخرى للخروج، لضمان منع حدوث أي تزاحم أو تكدس، وبما يضمن انسيابية حركة الحشود، ووفق تنظيم وترتيب دقيق روعي فيه أعلى الإجراءات الوقائية.

كما أشارت إلى أن تفويج القاصدات من ذوات الاحتياجات الخاصة سار بسلاسة كبيرة لتسهيل دخولهن وخروجهن من وإلى المسجد الحرام والمرافق المحيطة به.

من جانب آخر أشادت القاصدات بالجهود النسائية والتي كان لها بالغ الأثر في أدائهن للمناسك والفرائض والعادات، ولا سيما توفير الخدمات التوجيهية والإرشادية والخدمية الجليلة المقدمة داخل المسجد الحرام ومرافقه على مدار الساعة.

ويأتي ذلك بتوجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وحرصه على تقديم أرقى الخدمات وفق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة ( 2030).

اعلان
نجاح خطة تفويج قاصدات المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة
سبق

أعلنت وكالة الشؤون التطويرية النسائية والوكالات النسائية المساعدة بالمسجد الحرام عن نجاح خطة تفويج قاصدات بيت الله الحرام لأداء طواف الإفاضة، وذلك في أجواء روحانية مفعمة بالأمن والإيمان، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي، ووسط منظومة متكاملة من الخدمات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيدها الله-.

وصرحت وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود، أن تفويج القاصدات لتأدية طواف الإفاضة في بيت الله الحرام تم لأول مرة بكوادر نسائية بلغت أكثر من (٥٩٠) موظفة من وكالة الشؤون التطويرية النسائية، والوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية، والوكالة المساعدة للشؤون التوجيهية والعلمية، وتسير وفقاً للخطة المعتمدة لحج هذا العام، ووسط تنظيم متكامل بإجراءات احترازية صحية حيثُ تم تخصيص أبواب محددة للدخول، وأبواب أخرى للخروج، لضمان منع حدوث أي تزاحم أو تكدس، وبما يضمن انسيابية حركة الحشود، ووفق تنظيم وترتيب دقيق روعي فيه أعلى الإجراءات الوقائية.

كما أشارت إلى أن تفويج القاصدات من ذوات الاحتياجات الخاصة سار بسلاسة كبيرة لتسهيل دخولهن وخروجهن من وإلى المسجد الحرام والمرافق المحيطة به.

من جانب آخر أشادت القاصدات بالجهود النسائية والتي كان لها بالغ الأثر في أدائهن للمناسك والفرائض والعادات، ولا سيما توفير الخدمات التوجيهية والإرشادية والخدمية الجليلة المقدمة داخل المسجد الحرام ومرافقه على مدار الساعة.

ويأتي ذلك بتوجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وحرصه على تقديم أرقى الخدمات وفق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة ( 2030).

22 يوليو 2021 - 12 ذو الحجة 1442
09:52 AM

نجاح خطة تفويج قاصدات المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة

في أجواء روحانية وسط تنظيم متكامل بإجراءات احترازية صحية

A A A
0
1,366

أعلنت وكالة الشؤون التطويرية النسائية والوكالات النسائية المساعدة بالمسجد الحرام عن نجاح خطة تفويج قاصدات بيت الله الحرام لأداء طواف الإفاضة، وذلك في أجواء روحانية مفعمة بالأمن والإيمان، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي، ووسط منظومة متكاملة من الخدمات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيدها الله-.

وصرحت وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود، أن تفويج القاصدات لتأدية طواف الإفاضة في بيت الله الحرام تم لأول مرة بكوادر نسائية بلغت أكثر من (٥٩٠) موظفة من وكالة الشؤون التطويرية النسائية، والوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية، والوكالة المساعدة للشؤون التوجيهية والعلمية، وتسير وفقاً للخطة المعتمدة لحج هذا العام، ووسط تنظيم متكامل بإجراءات احترازية صحية حيثُ تم تخصيص أبواب محددة للدخول، وأبواب أخرى للخروج، لضمان منع حدوث أي تزاحم أو تكدس، وبما يضمن انسيابية حركة الحشود، ووفق تنظيم وترتيب دقيق روعي فيه أعلى الإجراءات الوقائية.

كما أشارت إلى أن تفويج القاصدات من ذوات الاحتياجات الخاصة سار بسلاسة كبيرة لتسهيل دخولهن وخروجهن من وإلى المسجد الحرام والمرافق المحيطة به.

من جانب آخر أشادت القاصدات بالجهود النسائية والتي كان لها بالغ الأثر في أدائهن للمناسك والفرائض والعادات، ولا سيما توفير الخدمات التوجيهية والإرشادية والخدمية الجليلة المقدمة داخل المسجد الحرام ومرافقه على مدار الساعة.

ويأتي ذلك بتوجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وحرصه على تقديم أرقى الخدمات وفق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة ( 2030).