الزوج ونشر الغسيل!!

لا يمكن استمرار علاقات زوجية ناجحة، يسودها الود والهدوء على مدى عقود طويلة من الزمن، ما لم يكن الزوج شريكًا فعليًّا وحقيقيًّا في القيام بالأعباء المنزلية، كنشر الغسيل، وجلي الصحون، وتنظيف الفرن.. على الأقل مرتين في الشهر..!!

الكثير من التجارب والبحوث والدراسات واستطلاعات الرأي في العالم من حولنا أثبتت أن مثل هذه المبادرات المنزلية عن قناعة وتواضع، ورغبة حقيقية من قِبل الزوج، تساهم في خفض معدل ارتفاع ضغط الدم والضغوطات النفسية والمشكلات الأسرية من جراء ساعات العمل والظروف الحياتية اليومية المختلفة..!!

الدخول للمطبخ من وقت لآخر فيه من الفوائد الشيء الكبير؛ فبإمكان ولي الأسرة المتمثل في الزوج أن يصل لقناعة تامة على نحو أن الاعتماد على النفس في تعلُّم طبخة ما، أو معرفة احتياجات المطبخ التموينية، وكيفية ترتيب الأواني، وتغيير أماكن الثلاجة -على سبيل المثال- يجعل من ذلك أمرًا في غاية المتعة، وإدخال السعادة والبهجة والرضا في الروح كشخص منتج ودراماتيكي..!!

قد يرفض الكثير من الناس المساعدة لسبب أو لآخر، لكن حتمًا سيكون يومًا ما في حاجة لتعلُّم مثل هذه المهارات حينما تدفعه الظروف لفعل ذلك بمرض زوجته أو رحيلها النهائي؛ ليجد نفسه أمام تحديات كان يتوجب عليه تعلُّمها من البداية لتلافي تلك المشكلات والظروف الطارئة..!!

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org