منتدى الرياض الاقتصادي يستعرض أسباب انخفاض إنتاجية العنصر البشري

في جلسة عقدت برئاسة مدير عام معهد الإدارة

ناقش منتدى الرياض الاقتصادي اليوم دراسة "قياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي" وذلك في الجلسة التي عقدت برئاسة مدير عام معهد الإدارة الدكتور مشبب عايض القحطاني.

وشارك في الحوار وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين الموجه الدكتورة تماضر الرماح، وعضو مجلس الشورى الدكتور صالح الشهيب، وعميد كلية تصميم البيئة بجامعة الملك فهد الدكتور عادل الدوسري .

ودعت الدراسة إلى العمل على الإحلال التدريجي للعمالة غير الماهرة والتي تُسهم بشكل مباشر في ضعف مستوى إنتاجية العمل، بالإضافة إلى الاهتمام ببيئة العمل المادية والتنظيمية في القطاعين الخاص والعام بحيث تشجع العنصر البشري على العطاء والإنجاز .

وتناولت الدراسة عددًا من المحاور التي تهدف من خلالها إلى تقديم رؤية شاملة عن إنتاجية العامل في الاقتصاد السعودي، وتحديد أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية في القطاعات المختلفة، وقياس الآثار الاقتصادية لانخفاض الإنتاجية على الاقتصاد الوطني.

كما عملت الدراسة على استقصاء مرئيات المسؤولين الحكوميين ومسؤولي الشركات المحلية والأجنبية والأكاديميين والسعوديين على رأس العمل للوقوف على أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية، بالإضافة إلى عرض عددٍ من التجارب الدولية الناجحة، واقتراح المبادرات القابلة للتنفيذ على أرض الواقع؛ لتحقيق أهداف الدراسة، وتدعم توجه المملكة ورؤيتها 2030 للتنمية المستدامة.

وأشارت الدراسة إلى أن الإنتاجية في المملكة شهدت على مدى العقد الماضي معدلات منخفضة مقارنة ببعض الدول النامية، مما جعل المملكة أمام تحدٍ يتمثل في ضرورة رفع مستوى الإنتاجية، الذي من دونه لن يكون بالإمكان إنشاء صناعات قادرة على التنافس عالميًا.

وسعت الدراسة إلى تحديد العوامل المؤثرة على إنتاجية العامل (سلبًا وإيجابًا), ومقارنتها بحسب القطاعات المختلفة, إضافة إلى تحديد آليات رفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي.
وتتوافق أهداف الدراسة مع ما تشهده المملكة من توجه لتنويع مصادر الدخل، كما أن الارتقاء بمعدلات الإنتاجية يمثل أحد المكونات الأساسية في برامج الإصلاح الاقتصادي والهيكلي الذي تعمل عليه المملكة حاليًا.

اعلان
منتدى الرياض الاقتصادي يستعرض أسباب انخفاض إنتاجية العنصر البشري
سبق

ناقش منتدى الرياض الاقتصادي اليوم دراسة "قياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي" وذلك في الجلسة التي عقدت برئاسة مدير عام معهد الإدارة الدكتور مشبب عايض القحطاني.

وشارك في الحوار وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين الموجه الدكتورة تماضر الرماح، وعضو مجلس الشورى الدكتور صالح الشهيب، وعميد كلية تصميم البيئة بجامعة الملك فهد الدكتور عادل الدوسري .

ودعت الدراسة إلى العمل على الإحلال التدريجي للعمالة غير الماهرة والتي تُسهم بشكل مباشر في ضعف مستوى إنتاجية العمل، بالإضافة إلى الاهتمام ببيئة العمل المادية والتنظيمية في القطاعين الخاص والعام بحيث تشجع العنصر البشري على العطاء والإنجاز .

وتناولت الدراسة عددًا من المحاور التي تهدف من خلالها إلى تقديم رؤية شاملة عن إنتاجية العامل في الاقتصاد السعودي، وتحديد أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية في القطاعات المختلفة، وقياس الآثار الاقتصادية لانخفاض الإنتاجية على الاقتصاد الوطني.

كما عملت الدراسة على استقصاء مرئيات المسؤولين الحكوميين ومسؤولي الشركات المحلية والأجنبية والأكاديميين والسعوديين على رأس العمل للوقوف على أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية، بالإضافة إلى عرض عددٍ من التجارب الدولية الناجحة، واقتراح المبادرات القابلة للتنفيذ على أرض الواقع؛ لتحقيق أهداف الدراسة، وتدعم توجه المملكة ورؤيتها 2030 للتنمية المستدامة.

وأشارت الدراسة إلى أن الإنتاجية في المملكة شهدت على مدى العقد الماضي معدلات منخفضة مقارنة ببعض الدول النامية، مما جعل المملكة أمام تحدٍ يتمثل في ضرورة رفع مستوى الإنتاجية، الذي من دونه لن يكون بالإمكان إنشاء صناعات قادرة على التنافس عالميًا.

وسعت الدراسة إلى تحديد العوامل المؤثرة على إنتاجية العامل (سلبًا وإيجابًا), ومقارنتها بحسب القطاعات المختلفة, إضافة إلى تحديد آليات رفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي.
وتتوافق أهداف الدراسة مع ما تشهده المملكة من توجه لتنويع مصادر الدخل، كما أن الارتقاء بمعدلات الإنتاجية يمثل أحد المكونات الأساسية في برامج الإصلاح الاقتصادي والهيكلي الذي تعمل عليه المملكة حاليًا.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
09:04 PM

منتدى الرياض الاقتصادي يستعرض أسباب انخفاض إنتاجية العنصر البشري

في جلسة عقدت برئاسة مدير عام معهد الإدارة

A A A
3
1,948

ناقش منتدى الرياض الاقتصادي اليوم دراسة "قياس ورفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي" وذلك في الجلسة التي عقدت برئاسة مدير عام معهد الإدارة الدكتور مشبب عايض القحطاني.

وشارك في الحوار وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين الموجه الدكتورة تماضر الرماح، وعضو مجلس الشورى الدكتور صالح الشهيب، وعميد كلية تصميم البيئة بجامعة الملك فهد الدكتور عادل الدوسري .

ودعت الدراسة إلى العمل على الإحلال التدريجي للعمالة غير الماهرة والتي تُسهم بشكل مباشر في ضعف مستوى إنتاجية العمل، بالإضافة إلى الاهتمام ببيئة العمل المادية والتنظيمية في القطاعين الخاص والعام بحيث تشجع العنصر البشري على العطاء والإنجاز .

وتناولت الدراسة عددًا من المحاور التي تهدف من خلالها إلى تقديم رؤية شاملة عن إنتاجية العامل في الاقتصاد السعودي، وتحديد أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية في القطاعات المختلفة، وقياس الآثار الاقتصادية لانخفاض الإنتاجية على الاقتصاد الوطني.

كما عملت الدراسة على استقصاء مرئيات المسؤولين الحكوميين ومسؤولي الشركات المحلية والأجنبية والأكاديميين والسعوديين على رأس العمل للوقوف على أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية، بالإضافة إلى عرض عددٍ من التجارب الدولية الناجحة، واقتراح المبادرات القابلة للتنفيذ على أرض الواقع؛ لتحقيق أهداف الدراسة، وتدعم توجه المملكة ورؤيتها 2030 للتنمية المستدامة.

وأشارت الدراسة إلى أن الإنتاجية في المملكة شهدت على مدى العقد الماضي معدلات منخفضة مقارنة ببعض الدول النامية، مما جعل المملكة أمام تحدٍ يتمثل في ضرورة رفع مستوى الإنتاجية، الذي من دونه لن يكون بالإمكان إنشاء صناعات قادرة على التنافس عالميًا.

وسعت الدراسة إلى تحديد العوامل المؤثرة على إنتاجية العامل (سلبًا وإيجابًا), ومقارنتها بحسب القطاعات المختلفة, إضافة إلى تحديد آليات رفع إنتاجية العنصر البشري في الاقتصاد السعودي.
وتتوافق أهداف الدراسة مع ما تشهده المملكة من توجه لتنويع مصادر الدخل، كما أن الارتقاء بمعدلات الإنتاجية يمثل أحد المكونات الأساسية في برامج الإصلاح الاقتصادي والهيكلي الذي تعمل عليه المملكة حاليًا.