شاهد.. تدشين أول عربة متنقلة لنشر الثقافة الغذائية الصحية بالشرقية

تهدف للاهتمام بالتوعية بشراكة مع الجهات المعنية

دُشنت أمس بالمنطقة الشرقية أول عربة متنقلة لنشر الثقافة الغذائية الصحية، لتغيير النمط السلوكي الغذائي لدى المجتمع والتي تعد العربة الأولى من نوعها على مستوى المملكة المتخصصة في التوعية بهذا الجانب.

من جانبه قال المدير التنفيذي لمبادرة الغذاء الصحي محمد الزهراني: الهدف من تصنيع عربة التثقيف الغذائي الوصول بنشر الوعي في المدارس والجامعات والمناطق النائية مجاناً وعلى مستوى المملكة لتقديم خدمات التثقيف الغذائي الصحي ومحاربة السمنة والعديد من الأمراض التي يسهم فيها الغذاء بدور كبير، وذلك بشراكة مع الجهات المعنية والجهات الخيرية من الجمعيات والهيئات المتخصصة.

وأضاف: من المعروف أهمية تأثير الغذاء على الصحة ويجب أن يزداد الاهتمام بالتوعية الغذائية ونشر ثقافة الغذاء الصحي بين أفراد المجتمع انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية كالشركة متخصصة في تصنيع وإنتاج غذاء الحمية الطبيعي، واستطرد: ووعي المرأة بالغذاء السليم يؤدي إلى تحسين المستوى الصحي للأسرة فضلاً عن أن الأطفال يكتسبون من الوالدين كل العادات والسلوكيات ومن بينها النمط الغذائي الذي يسيرون عليه، وبالتالي إذا كان لدى الأسرة الثقافة الغذائية والوعي بكيفية اختيار الغذاء السليم والفهم الصحيح لأسس التغذية السليمة فسيكون لدينا جيل يعرف ماذا يأكل وكيف يأكل.

وبين الزهراني أن التثقيف الغذائي الصحي يعد من أهم الموضوعات التي يجب أن نوليها اهتماماً كبيراً وذلك لنشر الوعي بمعرفة كيف نأكل وتحديد كميات ونوعية الغذاء التي تكفي الإنسان وتساعده على مزاولة عمله ونشاطاته المختلفة طبقاً لعمره وجنسه ومراعاة ذلك سيساعد في تلافي حدوث سوء التغذية مع ممارسة رياضة المشي.

وأضاف: أخذنا على عاتقنا مع شركاء النجاح في القطاع الحكومي نشر الوعي عبر جميع القنوات المتاحة والفعاليات والمهرجانات واستهداف المجتمع بشكل عام من خلال المحاضرات وورش العمل، وتم الانتهاء من إنشاء أول مصنع على مستوى الشرق الأوسط والمملكة في إنتاج غذاء الحمية العضوي والطبيعي بنسبة مائة بالمائة للتعريف بأهمية هذه المنتجات في نظامنا الغذائي الصحي.

ودعا الزهراني جميع المهتمين والمختصين في الغذاء الصحي من القطاعين العام والخاص لعقد شركات تهدف لخدمة المجتمع والرقي به في تغيير النمط الغذائي الخاطئ والوصول به لتغيير المفاهيم للاعتماد على النمط الصحي في الغذاء.

واختتم: نرحب بتبني كافة البرامج وورش العمل والفعاليات التي تخدم المجتمع وترتقي به وتحد من أمراض العصر بما يتواكب ورؤية المملكة 2030 ويقوم على هذه المبادرة المجتمعية بجانب أخصائيي التغذية مجموعة من الشباب والفتيات السعوديين في التطوع.

اعلان
شاهد.. تدشين أول عربة متنقلة لنشر الثقافة الغذائية الصحية بالشرقية
سبق

دُشنت أمس بالمنطقة الشرقية أول عربة متنقلة لنشر الثقافة الغذائية الصحية، لتغيير النمط السلوكي الغذائي لدى المجتمع والتي تعد العربة الأولى من نوعها على مستوى المملكة المتخصصة في التوعية بهذا الجانب.

من جانبه قال المدير التنفيذي لمبادرة الغذاء الصحي محمد الزهراني: الهدف من تصنيع عربة التثقيف الغذائي الوصول بنشر الوعي في المدارس والجامعات والمناطق النائية مجاناً وعلى مستوى المملكة لتقديم خدمات التثقيف الغذائي الصحي ومحاربة السمنة والعديد من الأمراض التي يسهم فيها الغذاء بدور كبير، وذلك بشراكة مع الجهات المعنية والجهات الخيرية من الجمعيات والهيئات المتخصصة.

وأضاف: من المعروف أهمية تأثير الغذاء على الصحة ويجب أن يزداد الاهتمام بالتوعية الغذائية ونشر ثقافة الغذاء الصحي بين أفراد المجتمع انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية كالشركة متخصصة في تصنيع وإنتاج غذاء الحمية الطبيعي، واستطرد: ووعي المرأة بالغذاء السليم يؤدي إلى تحسين المستوى الصحي للأسرة فضلاً عن أن الأطفال يكتسبون من الوالدين كل العادات والسلوكيات ومن بينها النمط الغذائي الذي يسيرون عليه، وبالتالي إذا كان لدى الأسرة الثقافة الغذائية والوعي بكيفية اختيار الغذاء السليم والفهم الصحيح لأسس التغذية السليمة فسيكون لدينا جيل يعرف ماذا يأكل وكيف يأكل.

وبين الزهراني أن التثقيف الغذائي الصحي يعد من أهم الموضوعات التي يجب أن نوليها اهتماماً كبيراً وذلك لنشر الوعي بمعرفة كيف نأكل وتحديد كميات ونوعية الغذاء التي تكفي الإنسان وتساعده على مزاولة عمله ونشاطاته المختلفة طبقاً لعمره وجنسه ومراعاة ذلك سيساعد في تلافي حدوث سوء التغذية مع ممارسة رياضة المشي.

وأضاف: أخذنا على عاتقنا مع شركاء النجاح في القطاع الحكومي نشر الوعي عبر جميع القنوات المتاحة والفعاليات والمهرجانات واستهداف المجتمع بشكل عام من خلال المحاضرات وورش العمل، وتم الانتهاء من إنشاء أول مصنع على مستوى الشرق الأوسط والمملكة في إنتاج غذاء الحمية العضوي والطبيعي بنسبة مائة بالمائة للتعريف بأهمية هذه المنتجات في نظامنا الغذائي الصحي.

ودعا الزهراني جميع المهتمين والمختصين في الغذاء الصحي من القطاعين العام والخاص لعقد شركات تهدف لخدمة المجتمع والرقي به في تغيير النمط الغذائي الخاطئ والوصول به لتغيير المفاهيم للاعتماد على النمط الصحي في الغذاء.

واختتم: نرحب بتبني كافة البرامج وورش العمل والفعاليات التي تخدم المجتمع وترتقي به وتحد من أمراض العصر بما يتواكب ورؤية المملكة 2030 ويقوم على هذه المبادرة المجتمعية بجانب أخصائيي التغذية مجموعة من الشباب والفتيات السعوديين في التطوع.

19 ديسمبر 2017 - 1 ربيع الآخر 1439
08:47 PM

شاهد.. تدشين أول عربة متنقلة لنشر الثقافة الغذائية الصحية بالشرقية

تهدف للاهتمام بالتوعية بشراكة مع الجهات المعنية

A A A
0
1,718

دُشنت أمس بالمنطقة الشرقية أول عربة متنقلة لنشر الثقافة الغذائية الصحية، لتغيير النمط السلوكي الغذائي لدى المجتمع والتي تعد العربة الأولى من نوعها على مستوى المملكة المتخصصة في التوعية بهذا الجانب.

من جانبه قال المدير التنفيذي لمبادرة الغذاء الصحي محمد الزهراني: الهدف من تصنيع عربة التثقيف الغذائي الوصول بنشر الوعي في المدارس والجامعات والمناطق النائية مجاناً وعلى مستوى المملكة لتقديم خدمات التثقيف الغذائي الصحي ومحاربة السمنة والعديد من الأمراض التي يسهم فيها الغذاء بدور كبير، وذلك بشراكة مع الجهات المعنية والجهات الخيرية من الجمعيات والهيئات المتخصصة.

وأضاف: من المعروف أهمية تأثير الغذاء على الصحة ويجب أن يزداد الاهتمام بالتوعية الغذائية ونشر ثقافة الغذاء الصحي بين أفراد المجتمع انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية كالشركة متخصصة في تصنيع وإنتاج غذاء الحمية الطبيعي، واستطرد: ووعي المرأة بالغذاء السليم يؤدي إلى تحسين المستوى الصحي للأسرة فضلاً عن أن الأطفال يكتسبون من الوالدين كل العادات والسلوكيات ومن بينها النمط الغذائي الذي يسيرون عليه، وبالتالي إذا كان لدى الأسرة الثقافة الغذائية والوعي بكيفية اختيار الغذاء السليم والفهم الصحيح لأسس التغذية السليمة فسيكون لدينا جيل يعرف ماذا يأكل وكيف يأكل.

وبين الزهراني أن التثقيف الغذائي الصحي يعد من أهم الموضوعات التي يجب أن نوليها اهتماماً كبيراً وذلك لنشر الوعي بمعرفة كيف نأكل وتحديد كميات ونوعية الغذاء التي تكفي الإنسان وتساعده على مزاولة عمله ونشاطاته المختلفة طبقاً لعمره وجنسه ومراعاة ذلك سيساعد في تلافي حدوث سوء التغذية مع ممارسة رياضة المشي.

وأضاف: أخذنا على عاتقنا مع شركاء النجاح في القطاع الحكومي نشر الوعي عبر جميع القنوات المتاحة والفعاليات والمهرجانات واستهداف المجتمع بشكل عام من خلال المحاضرات وورش العمل، وتم الانتهاء من إنشاء أول مصنع على مستوى الشرق الأوسط والمملكة في إنتاج غذاء الحمية العضوي والطبيعي بنسبة مائة بالمائة للتعريف بأهمية هذه المنتجات في نظامنا الغذائي الصحي.

ودعا الزهراني جميع المهتمين والمختصين في الغذاء الصحي من القطاعين العام والخاص لعقد شركات تهدف لخدمة المجتمع والرقي به في تغيير النمط الغذائي الخاطئ والوصول به لتغيير المفاهيم للاعتماد على النمط الصحي في الغذاء.

واختتم: نرحب بتبني كافة البرامج وورش العمل والفعاليات التي تخدم المجتمع وترتقي به وتحد من أمراض العصر بما يتواكب ورؤية المملكة 2030 ويقوم على هذه المبادرة المجتمعية بجانب أخصائيي التغذية مجموعة من الشباب والفتيات السعوديين في التطوع.