فيديو الـ10 ثوان.. أم تحولت إلى وحش كاسر في مواجهة خاطفي طفلتها

مفاجأة غريبة وراء الاختطاف

لم تتخيل هذه الأم الهندية ما حدث وما قامت به هي خلال أقل من 10 ثوان، حين خطف رجلان طفلتها على دراجة نارية في وضح النهار، فهجمت الأم عليهما كالوحش الكاسر، مستعيدة ابنتها بأظافرها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث الساعة الرابعة عصر يوم الثلاثاء الماضي، في منطقة شاكاربور شرقي العاصمة الهندية دلهي.

ويظهر شريط الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة، رجلاً يركب دراجة نارية، بينما يقوم زميله بخطف طفلة، 4 سنوات، من باب منزلها، وما أن يضعها على الدراجة النارية، حتى تندفع الأم كالوحش الكاسر، فتهجم على الرجلين وتستعيد ابنتها بأظافرها، وتسقط الدراجة والرجلين من قوة الهجوم، وهي في كل هذا تصرخ بأعلى صوتها حتى تنبه الجيران.

وفي الثواني التالية، كان أحد الجيران يجري خلف الدراجة التي يقودها رجل، بينما يجري الآخر محاولاً الهرب، وفي الجهة المقابلة من الشارع، وضع جار ثان دراجته النارية بعرض الطريق، وتمكن بمعاونة الجار الثاني إسقاط الدراجة النارية ولكن تمكن الخاطفان من الهرب تاركين دراجتهما.

وعندما حضر رجال الشرطة، تمكنوا من تحديد صاحب الدراجة النارية، باستخدام لوحة الأرقام.

وألقت الشرطة القبض على أحد الجناة الذي تم تحديده على أنه "ديراج"، أحد سكان منطقة جاغاتبوري في دلهي، والذي دل على شريكه في الجريمة، كما كشف أن وراء محاولة الاختطاف الفاشلة، شخصاً يدعى "أوبندرا".

وفي مفاجأة غريبة، كشفت التحقيقات، أن " أوبندرا " هو عم الفتاة، واعترف أنه خطط لخطف الطفلة من أجل ابتزاز شقيقه الأكبر والد الطفلة، لأنه كان يشعر بالغيرة منه، بعد نجاح أعماله المتنامية في صناعة الملابس.

وكشف " أوبندرا " أنه أعطى الرجلين مبلغ 100 ألف روبية لتنفيذ الجريمة، وتمت إحالة الرجال الثلاثة للمحاكمة.

اعلان
فيديو الـ10 ثوان.. أم تحولت إلى وحش كاسر في مواجهة خاطفي طفلتها
سبق

لم تتخيل هذه الأم الهندية ما حدث وما قامت به هي خلال أقل من 10 ثوان، حين خطف رجلان طفلتها على دراجة نارية في وضح النهار، فهجمت الأم عليهما كالوحش الكاسر، مستعيدة ابنتها بأظافرها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث الساعة الرابعة عصر يوم الثلاثاء الماضي، في منطقة شاكاربور شرقي العاصمة الهندية دلهي.

ويظهر شريط الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة، رجلاً يركب دراجة نارية، بينما يقوم زميله بخطف طفلة، 4 سنوات، من باب منزلها، وما أن يضعها على الدراجة النارية، حتى تندفع الأم كالوحش الكاسر، فتهجم على الرجلين وتستعيد ابنتها بأظافرها، وتسقط الدراجة والرجلين من قوة الهجوم، وهي في كل هذا تصرخ بأعلى صوتها حتى تنبه الجيران.

وفي الثواني التالية، كان أحد الجيران يجري خلف الدراجة التي يقودها رجل، بينما يجري الآخر محاولاً الهرب، وفي الجهة المقابلة من الشارع، وضع جار ثان دراجته النارية بعرض الطريق، وتمكن بمعاونة الجار الثاني إسقاط الدراجة النارية ولكن تمكن الخاطفان من الهرب تاركين دراجتهما.

وعندما حضر رجال الشرطة، تمكنوا من تحديد صاحب الدراجة النارية، باستخدام لوحة الأرقام.

وألقت الشرطة القبض على أحد الجناة الذي تم تحديده على أنه "ديراج"، أحد سكان منطقة جاغاتبوري في دلهي، والذي دل على شريكه في الجريمة، كما كشف أن وراء محاولة الاختطاف الفاشلة، شخصاً يدعى "أوبندرا".

وفي مفاجأة غريبة، كشفت التحقيقات، أن " أوبندرا " هو عم الفتاة، واعترف أنه خطط لخطف الطفلة من أجل ابتزاز شقيقه الأكبر والد الطفلة، لأنه كان يشعر بالغيرة منه، بعد نجاح أعماله المتنامية في صناعة الملابس.

وكشف " أوبندرا " أنه أعطى الرجلين مبلغ 100 ألف روبية لتنفيذ الجريمة، وتمت إحالة الرجال الثلاثة للمحاكمة.

25 يوليو 2020 - 4 ذو الحجة 1441
01:48 AM

فيديو الـ10 ثوان.. أم تحولت إلى وحش كاسر في مواجهة خاطفي طفلتها

مفاجأة غريبة وراء الاختطاف

A A A
17
159,898

لم تتخيل هذه الأم الهندية ما حدث وما قامت به هي خلال أقل من 10 ثوان، حين خطف رجلان طفلتها على دراجة نارية في وضح النهار، فهجمت الأم عليهما كالوحش الكاسر، مستعيدة ابنتها بأظافرها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث الساعة الرابعة عصر يوم الثلاثاء الماضي، في منطقة شاكاربور شرقي العاصمة الهندية دلهي.

ويظهر شريط الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة، رجلاً يركب دراجة نارية، بينما يقوم زميله بخطف طفلة، 4 سنوات، من باب منزلها، وما أن يضعها على الدراجة النارية، حتى تندفع الأم كالوحش الكاسر، فتهجم على الرجلين وتستعيد ابنتها بأظافرها، وتسقط الدراجة والرجلين من قوة الهجوم، وهي في كل هذا تصرخ بأعلى صوتها حتى تنبه الجيران.

وفي الثواني التالية، كان أحد الجيران يجري خلف الدراجة التي يقودها رجل، بينما يجري الآخر محاولاً الهرب، وفي الجهة المقابلة من الشارع، وضع جار ثان دراجته النارية بعرض الطريق، وتمكن بمعاونة الجار الثاني إسقاط الدراجة النارية ولكن تمكن الخاطفان من الهرب تاركين دراجتهما.

وعندما حضر رجال الشرطة، تمكنوا من تحديد صاحب الدراجة النارية، باستخدام لوحة الأرقام.

وألقت الشرطة القبض على أحد الجناة الذي تم تحديده على أنه "ديراج"، أحد سكان منطقة جاغاتبوري في دلهي، والذي دل على شريكه في الجريمة، كما كشف أن وراء محاولة الاختطاف الفاشلة، شخصاً يدعى "أوبندرا".

وفي مفاجأة غريبة، كشفت التحقيقات، أن " أوبندرا " هو عم الفتاة، واعترف أنه خطط لخطف الطفلة من أجل ابتزاز شقيقه الأكبر والد الطفلة، لأنه كان يشعر بالغيرة منه، بعد نجاح أعماله المتنامية في صناعة الملابس.

وكشف " أوبندرا " أنه أعطى الرجلين مبلغ 100 ألف روبية لتنفيذ الجريمة، وتمت إحالة الرجال الثلاثة للمحاكمة.