جثة متحلّلة داخل مستشفى بمكة.. والشرطة تفتح تحقيقاً موسعاً

تعود لمريض كان منوّماً.. ويُحتمل سقوطه من الدور الأول

فتحت شرطة العاصمة المقدّسة تحقيقاً موسعاً في وفاة شخص وُجدت جثته بعد أن تحلّلت داخل أروقة مستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر بمكة المكرمة.

وفي التفاصيل؛ كما حصلت عليها "سبق"، فإن تحلل جثة شخص داخل أروقة مستشفى الزاهر بمكة قاد إلى العثور عليها بين مبنى المستشفى الجديد والقديم، بالتحديد بالقرب من أحد الأقسام بالمستشفى.

ولم يتم التعرف على هوية الجثمان حتى الآن، ويرجّح بحسب مصادر مطلعة، أنه يعود إلى مريض كان منوّماً بالمستشفى وفُقد قبل وفاته بيومين؛ اعتقدَ القائمون على القسم بأنه ذهب إلى منزله - بحسب المصادر.

وأشارت مصادر مطلعة لـ"سبق" إلى أن الشخص المتوفى تحلّلت جثته داخل حرم المستشفى، بالتحديد قرب أحد أقسام التنويم التي يعتقد أنه كان منوماً داخلها، غير مستبعدة سقوطه من الدور الأول.

ولا تزال الجهات الأمنية تجري تحقيقاتها حول ملابسات الحادثة، فيما تم التحفظ على الجثمان لحين استكمال الإجراءات اللازمة.

اعلان
جثة متحلّلة داخل مستشفى بمكة.. والشرطة تفتح تحقيقاً موسعاً
سبق

فتحت شرطة العاصمة المقدّسة تحقيقاً موسعاً في وفاة شخص وُجدت جثته بعد أن تحلّلت داخل أروقة مستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر بمكة المكرمة.

وفي التفاصيل؛ كما حصلت عليها "سبق"، فإن تحلل جثة شخص داخل أروقة مستشفى الزاهر بمكة قاد إلى العثور عليها بين مبنى المستشفى الجديد والقديم، بالتحديد بالقرب من أحد الأقسام بالمستشفى.

ولم يتم التعرف على هوية الجثمان حتى الآن، ويرجّح بحسب مصادر مطلعة، أنه يعود إلى مريض كان منوّماً بالمستشفى وفُقد قبل وفاته بيومين؛ اعتقدَ القائمون على القسم بأنه ذهب إلى منزله - بحسب المصادر.

وأشارت مصادر مطلعة لـ"سبق" إلى أن الشخص المتوفى تحلّلت جثته داخل حرم المستشفى، بالتحديد قرب أحد أقسام التنويم التي يعتقد أنه كان منوماً داخلها، غير مستبعدة سقوطه من الدور الأول.

ولا تزال الجهات الأمنية تجري تحقيقاتها حول ملابسات الحادثة، فيما تم التحفظ على الجثمان لحين استكمال الإجراءات اللازمة.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
10:42 PM

جثة متحلّلة داخل مستشفى بمكة.. والشرطة تفتح تحقيقاً موسعاً

تعود لمريض كان منوّماً.. ويُحتمل سقوطه من الدور الأول

A A A
27
36,966

فتحت شرطة العاصمة المقدّسة تحقيقاً موسعاً في وفاة شخص وُجدت جثته بعد أن تحلّلت داخل أروقة مستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر بمكة المكرمة.

وفي التفاصيل؛ كما حصلت عليها "سبق"، فإن تحلل جثة شخص داخل أروقة مستشفى الزاهر بمكة قاد إلى العثور عليها بين مبنى المستشفى الجديد والقديم، بالتحديد بالقرب من أحد الأقسام بالمستشفى.

ولم يتم التعرف على هوية الجثمان حتى الآن، ويرجّح بحسب مصادر مطلعة، أنه يعود إلى مريض كان منوّماً بالمستشفى وفُقد قبل وفاته بيومين؛ اعتقدَ القائمون على القسم بأنه ذهب إلى منزله - بحسب المصادر.

وأشارت مصادر مطلعة لـ"سبق" إلى أن الشخص المتوفى تحلّلت جثته داخل حرم المستشفى، بالتحديد قرب أحد أقسام التنويم التي يعتقد أنه كان منوماً داخلها، غير مستبعدة سقوطه من الدور الأول.

ولا تزال الجهات الأمنية تجري تحقيقاتها حول ملابسات الحادثة، فيما تم التحفظ على الجثمان لحين استكمال الإجراءات اللازمة.